المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الإعلام المصري ومنظمة هيومن رايتس


عبدالناصر محمود
08-16-2014, 07:23 AM
كيف تعامل الإعلام المصري مع منظمة هيومن رايتس وتش بعد تقرير رابعة؟*
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(سحر القحطاني)
ــــــــ


20 / 10 / 1435 هــ
16 / 8 / 2014 م
ـــــــــــ

http://altagreer.com/wp-content/uploads/2014/08/amnesty-egypt.jpg




شنّت وسائل الإعلام المصرية حملة جنونية ضد منظمة “هيومن رايتس ووتش” المعنية بحقوق الإنسان، موجهة إليها سيل من الاتهامات والتشكيكات والشتائم والحديث عن “المؤامرات الأمريكية”، وذلك بعد إطلاق تقريرها حول الجرائم ضد الإنسانيّة التي ارتكبت خلال فضّ اعتصامَي رابعة العدوية والنهضة.

وصدر التقرير المكون من 188 صفحة في مناسبة الذكرى السنوية الأولى للمذبحة، تحت عنوان: “حسب الخطة: مذبحة رابعة والقتل الجماعي للمتظاهرين في مصر“، والتي تجاوز فيها عدد القتلى بين الـ 800 والألف قتيل بحسبب التقرير. واشارت المنظمة أن ما حدث لم يكن مجرد عنف مفرطـ بل كانت حملة قمعية عنيفة مدبرة من جانب أعلى مستويات الحكومة المصرية، معتبرة وقائع ميدان رابعة هي أكبر مذبحة وقعت في تاريخ العالم الحديث.

*ـ “التقرير مش حيحرك فينا شعرة”
ـــــــــــــــــ

فقد وصف الإعلامي أحمد موسى، منظمة “هيومن رايتس ووتش”، بـ “المنظمة حقيرة” متهمًا اياها بأنها تعمل لصالح “الجماعة الإرهابية”.
وقال موسى بأن المنظمة بأنها لم تصدر أيّ تقرير أثناء العدوان الإسرائلي على غزة، معتبرًا كُتاب تقرير المنظمة عن مذبحة رابعة العدوية هم “مجموعة من الصهاينة”, واستدرك باستخفاف: “اخبطوا دماغكم في الحيط.. التقرير ده بلوه واشربوا الميه بتاعته.. مش حيفرق معانا ولا يحرك فينا شعرة.. انتو وهما (الإخوان) حاجة وحدة “، وأضاف قائلًا بغضب: “ربنا يحرقكم بجاز انتو واللي يمولكم”.

*ـ “مش ناقصينكم يابتوع الهيومن رايتس”
ــــــــــــــــــــ

أما الإعلامي أسامة منير، فقد اعتبر تقرير المنظمة “مضروبًا ومسمومًا و مغلوطًا”، وطالب المنظمة بعدم التدخل في الشؤون الداخلية المصرية، مخاطبًا إياها على الهواء مباشرة قائلًا: “انتو عايزين ايه مننا ؟ احنا مش ناقصينكم يابتوع الهيومن رايتس .. خليكو في حالكم”..وأضاف:”ماتروحو تشوفوا حقوق الإنسان عندكم انتو ! ماتشوفوا غزة .. ماتشوفوا داعش .. روحوا اي حتة بعيد مننا .. خنقتونا”.

*ـ “مين هيومن رايتش وتش؟”
ـــــــــــــ

بينما تساءلت الإعلامية حياة الدرديري والغضب يغزو محياها: “مين هيومن رايتس وتش؟!”، ثم أردفت قائلة: “اللي ليها عملاء في داخل مصر”، واصفة المنظمة بالمشبوهة والراعية للإرهاب.
وعقبت الدريري على اتهام المنظمة لعدد الشخصيات التي حملتها مسؤولية المذبحة على رأسهم الرئيس عبد الفتاح السيسي: “عايزين ينالوا من مصر وجيشها”، مشيرة أن تقرير هيومن رايش وتش أغفل عن وقائع مهمة ولم يتطرق لكل ما يفعله جماعة الإخوان من “عمليات إرهابية” يومية في مصر، حد قولها.

*ـ “تقرير سخيف”
ــــــــ

الإعلامي تامر أمين ظهر في مقطع فديو مسجل في أقل من دقيتين، ويبدو أنه خرج ليخاطب جمهوره قائلًا إن تقرير المنظمة لا يمت بأي صلة بحقوق الإنسان أو توفير المعلومات، بل هو تقرير “سخيف”.
وأشاد أمين الحكومة المصرية بطرد اثنين من أعضاء منظمة هيومن رايتس وتش واصفًا القرار بـ “المحترم”.
وكانت هيومن رايتس ووتش تعتزم إصدار التقرير في القاهرة، لكن السلطات المصرية احتجزت المسئولتين في المطار لمدة 12 ساعة ليل الأحد الماضي قبل أن تمنعهما من دخول أراضيها وتقوم بترحيلهما.

*ـ “فلتذهبوا إلى الحجيم”
ـــــــــــ

أما الإعلامي مصطفي بكري ذهب إلى أبعد من ذلك، فهو لا يستعبد أن من قام بصياغة التقرير هم من جماعة “الإخوان المسلمين”، وبرر بكرى قتل المعتصمين بعدم استجابتهم لنداء الأمن المصري بإنهاء الاعتصام.

كما علق بكري على ما قاله كينيث روث، المدير التنفيذي لهيومن رايتش وتش عندما طالب من المجتمع الدولي التدخل بعد فشل مصر “المدوي” في التحقيق بتلك الجرائم. قائلًا: “إذا كنتو متصورين ان دي جرائم ضد الإنسانية وعايزين تروحوا للمجتمع الدولي ..فلتذهبو إلى الحجيم”.

*ـ “الناس دي عايزة ايه؟”
ــــــــــــــ

واستحضر الإعلامي يوسف الحسيني لقائه مع اللواء “أشرف أمين” في العام الماضي، عندما طالب هو وبعض الإعلاميين بضرورة فض اعتصام رابعة بمنتهى القوة حيث رد عليه اللواء آنذاك: “ان شاء الله .. ساعات وما تقلقش”، مشيرًا أنه لم يمض ساعتين حتى بدأ الفض, وكان الحسيني في برنامجه “السادة المحترمون”، يكرر ثلاث كلمات بسخرية عن المنظمة “حيادية , دولية, حقوقية”، حيث ذكر أنه قرأ التقرير أكثر من أربع مرات ثم تساءل قائلًا: “الناس دي عايرة ايه؟ هما من الإخوان؟ طبعًا لا ولكن واضح أن هناك مصالح أكبر بكتير من والتصورات”، وأن المنظمة لا ترى إلا بعين واحدة وتجاهلت في تقريرها جميع جرائم جماعة الإخوان، حد قوله.

*ـ حركة تمرد: معندناش غير الجزمة
ـــــــــــــــــ

محمد نبوي المتحدث الرسمي باسم حركة تمرد, تحدث بشكل واضح عن (نظرية المؤامرة) حيث يستنج أن توقيت نشر التقرير تعني أن منظمة “هيومن رايتش وتش” شريكة في التمويل الذي يدفع في مصر منذ أكثر من شهرين بهدف إثارة القلق في الشارع المصري, على حد وصفه.

وذكر نبوي في مداخلة هاتفية لبرنامج “العاشرة مساءًا” على فضائية “دريم2″ مع الإعلامي وائل الإبراشي: “أن هناك محاولة تستهدف شق الصف وقيام بعض المواطنين بإثارة قلاقل ضد الدولة والقوات المسلحة التى كانت صمام الأمان” واتهم المتحدث باسم “تمرد” بأن المنظمة بأنها تدعم جماعة الإخوان بكل وضوح والتي اسماها بـ “التنظيم الإرهابي” مضيفاً بأنها:”تعمل لحقوق الإرهاب وليس لحقوق الإنسان”
وختم نبوي مداخلته الهاتفية قائلاً: “أن أي دولة تحاول أن تعبث بأمننا .. معندناش غير الجزمة .. حتى لو كانت أمريكا .. احنا شعب اخذ قراره ولا نقبل بأي تدخل بشأننا الداخلي”.

*ـ اقتراح لاحتفاء سنوي على المذبحة !
ـــــــــــــــــ

فيما قال الإبراشي أنه يجب الاحتفال بفض رابعة والنهضة مشيرا إلى تقديمه اقتراحا للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ليحول ذكري مجزرة رابعة ليوم احتفالي سنوي يحتفل فيه المصريين بالقضاء على “الاعتصام المسلح وميليشيات الاخوان” على حد وصفه.
وتابع “هذا يوم لا نخجل منه ويجبب التباهي به لأنه أعاد هيبة الدولة ..لأننا استعدنا مصر من الاحتلال الإخواني، الاعتصام كان سيزداد ويتوحش وكان لابد من فضه فلماذا لا نحتفل به ولماذا لا نستعد له”. بحسب قوله.

*ـ داليا زيادة
...............

وركز الإعلام المصري إلى الشخصيات الحقوقية تصدرت الاستوديوهات التحليلية، للرد على التقرير بلغة حقوقية, والتي لم يختلف روايتها كثيراً عن رواية السلطة, حيث استضافت قناة “روتانا مصر” داليا زيادة من مركز “إبن خلدون” الحقوقي تحدثت فيه عن حالات التعذيب المبرح في “رابعة”، مشيرة الى أن هناك 82 حالة تعذيب أدت الى الوفاة ! وأكدت ان المركز حاول اكثر من مرة الطلب من الولايات المتحدة إدراج جماعة الاخوان كـ”منظمة إرهابية”، لكن “واشنطن كانت ترفض ذلك ولم تعر اي اهتمام لمطالب المركز”.
والأكثر من ذلك تقول زيادة على قناة “أون تي في” أن الحكومة المصرية بذلت مجهوداً كبيراً في فترة ما قبل الاعتصام, لمراجعة كل الوثائق والمعايير الدولية لطريقة فض الاعتصامات, بل طلبوا المساعدة من كل المنظمات الدولية لمساعدتهم,”علشان يضمنوا مايغلطوش غلطة وحدة و ميظلموش حد” !

*ـ نجيب جبرائيل
...............

فيما هاجم نجيب جبرائيل رئيس الاتحاد المصري لحقوق الإنسان, منظمة هيومن راتيش وتش واصفاً اياها بـ ” الجاسوسة ” وقال حبرائيل “ازاي تتطرقي أبواب مطار القاهرة؟! .. بأي شرعية تجي مصر؟”

**ـ ويبدو أن الحقوقي جبرائيل تذكر فجأة معاناة مسيحي العراق ليطالب العاهل السعودي الملك عبدالله بإقامة مؤتمر صحفي لإنقاذ مسحي الموصل!

http://altagreer.com/wp-content/uploads/2014/08/egypt.jpg

الحكومة المصرية: التقرير ينتهك مبدأ سيادة الدولة
---------------------------

ووصفت الحكومة المصرية – في بيان صادر عن الهيئة العامة للاستعلامات – التقرير بالسلبية والتحيز، قائلة إنه “اعتمد على شهود مجهولين ومصادر غير محايدة”. وأضافت أن التقرير تجاهل الإشارة إلى الضحايا في صفوف الشرطة والقوات المسلحة.

كما اتهمت الحكومة منظمة هيومن رايتس ووتش بانتهاك سيادة الدولة المصرية من خلال جمع أدلة وإجراء مقابلات مع شهود دون أن يكون لها وضعية قانونية للعمل في مصر.
واعتبرت الحكومة أن التقرير يعد تدخلاً في عمل جهات التحقيق وينال من استقلالية ونزاهة القضاء المصري كونه يستبق نتائج عمل لجنة تقصي الحقائق التي شكلتها الحكومة المصرية، على حد قولها.

كذلك الصحف المصرية شنت حملة شعواء على منظمة “هيومن رايتس وواتش” وابرزت جميعها الموقف المصري الغاضب من التقرير.

(الأهرام)
-----
فقد نشرت جريدة الأهرام مقالها الافتتاحي الأربعاء الماضي في الصفحة الأولى، على غير عادتها بنشر الافتتاحية بالصفحات الداخلية، وذلك تحت عنوان: “مصر والتقارير المشبوهة”، ووصفت فيها المنظمة بأنها “ليست فوق مستوى الشبهات في العالم الخفي للمنظمات الحقوقية الدولية”.
مارست الأهرام تحريضا على “هيومن رايتس وواتش” بالقول: “لم يعد أمام مصر السكوت على تلك المهاترات والافتراءات التى تحاول أن تضع الدولة فى موقف الدفاع عن نفسها فى وقت تخوض فيه الدولة والشعب معركة أكبر دفاعا عن أمن ومصير ومستقبل الوطن، الذى لا تعرفه تقارير تلك المنظمات المغرضة التى ترفع شعارات براقة عن حقوق الإنسان ولكنها في واقع الأمر تمسك بمعاول هدم الأوطان”!.

http://altagreer.com/wp-content/uploads/2014/08/ahram.jpg

(الوطن)
-----
من جهتها، اختارت صحيفة “الوطن”، أن تُبرز الموضوع في صفحتها الأولى. فكان المانشيت: “معركة رابعة بين مصر وهيومان رايتس.. المنظمة الأميركية تطالب بالتحقيق مع السيسي و14 مسؤولاً في فض رابعة… والاستعلامات: التقرير منحاز للإخوان”. أي أن الصحيفة وصفت الأمر بالمعركة، كما أنّها وصّفت المنظمة بـ”الأميركيّة”، في دلالة على الحملة التي سيواصلها الإعلام المصري ضد الولايات المتحدة الأميركيّة.

http://altagreer.com/wp-content/uploads/2014/08/watan.jpg

(الوفد)
-----
ومن جهتها، خرجت صحيفة “الوفد” بمانشيت يقول: “هيومان رايتس تعتدي على السيادة المصرية”.ونقلت الصحيفة عن مصدر مطلع لم تسمه قوله إن منظمة “هيومان رايتس” تعادي الثورة المصرية، وتستهين بإرادة الشعب المصري، وتعمل بشكل غير قانوني، وتحركها “أجندة سياسية” يحددها الممولون”، بحسب الصحيفة.

http://altagreer.com/wp-content/uploads/2014/08/wafd.jpg


المصري اليوم
--------
صحيفة “المصري اليوم” كرّست نظريّة المؤامرة في معالجتها للملف أيضاً. لكنّها أخذت منحى آخر في ذلك، فربطت الصحيفة بين زيارة السيسي إلى روسيا، وبين التقرير. وجاء ذلك تحت عنوان في صفحتها الأولى: “الرئيس في روسيا… والغرب يفتح ملف رابعة”، في إشارة منها إلى أن التقرير بهذه الصورة هو رد الغرب على توجه السيسي إلى الروس.
وكان ذلك لافتاً في لهجة بعض الإعلاميين والصحف بربط التقارب الروسي – المصري بنتائج تقرير “رايتس واتش” حيث لجأ البعض إلى مهاجمة أمريكا, والتي تتخذ المنظمة من نيويورك مقراً دائما لها, وإبراز روسيا كالبديل.

http://altagreer.com/wp-content/uploads/2014/08/masree.jpg

اليوم السابع
------

أما صحيفة “اليوم السابع”، فعنونت في صفحتها الأولى: “الحكومة لهيومان رايتس: تقريركم مرفوض غير محايد وغير مهني”. وذكرت الصحيفة، الهجوم المصري على التقرير والمنظمة من دون ذكر ما جاء في التقرير أصلاً مثل باقي الصحف

كما نشرت الصحيفة مقالاً مثيراً للكاتب الصحفي دندراوي الهواري, بعنوان: “هيومان رايتس تمهد الطريق لداعش فى مصر” حيث اتهم الكتاب المنظمة انها اختفت تماماً عن المشهد السياسي طوال فترة حكم جماعة الإخوان, كما اتهم الهواري المنظمة بأنها لم تقدم دليلاً واحداً، يؤكد ارتكاب الجيش والشرطة، لمجزرة رابعة, ووصفها بالمنظمة “الحقيرة والوقحة”, بل ما يثير الاستغراب أن الكاتب تسائل بغضب وحيّرة عن “اغفال” المنظمة عن ما يحدث في سوريا والعراق وغزة … وجرائم داعش!

وختم الهواري مقاله قائلاً:” الحقيقة أن هذه المنظمة تعمل بقوة، على أن تدفع مصر إلى مصير جيرانها، وتمكين داعش وحلفائها من السيطرة على الأوضاع فى البلاد!.”

http://altagreer.com/wp-content/uploads/2014/08/seven.jpg

تجاهل أم جهل !

يبدوا أنه فات على بعض الإعلاميين والكتاب المصريين حين اتهموا منظمة “هيومن رايتش وتش” بكل ثقة انها لم تُصدر تقارير عن العدوان الإسرائيلي على غزة أو جرائم تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) أو حتى تجاوزات جماعة الإخوان المسلمين في عهد الرئيس المعزول محمد مرسي.

حيث أصدرت المنظمة بـ الأمس القريب تقريراً عن غزة تحت عنوان: غزة ـ جنود إسرائيليون يطلقون النار فيقتلون مدنيين يحاولون الفرار, كما طالبت المنظمة قبل عدة أيام في رسالة لها لوزير الخارجية الأمريكي بتعليق امداد اسرائيل بالأسلحة, ونشرت المنظمة في في اواخر 2012 في عهد مرسي تقريراً مطولاً بعنوان : يجب التحقيق في انتهاكات الإخوان المسلمين بحق المتظاهرين, حيث اتهمت المنظمة أعضاء جماعة الإخوان باحتجاز قرابة 50 متظاهر معارض لمرسي, وتعرضهم للضرب والمعاملة السيئة. كما نشرت هيومن رايتس عشرات التقارير عن تنظيم “داعش” وكذلك عن القمع الدموي الممنهج التي يحدث في سوريا.

**ـ رد المنظمة للاتهامات
-----------------

عمر شاكر, باحث رئيس في المنظمة “هيومن رايتس ووتش”, وهو معد تقرير بشأن مجزرة رابعة الدوية- رد على الاتهامات المصرية لتقرير المنظمة بأنه منحاز سياسيا، وقال شاكر في حوار له على موقع ” الجزيرة نت” إن المنظمة سبق أن قدمت تقارير في عهد الرئيس المعزول محمد مرسي وقبله، وكانت تتهم من قبل حكومة الإخوان بأنها منحازة للطرف الآخر واليوم تتهم بأنها ضد هذا الطرف، مجددا التأكيد على اعتقاده بأن السنة الأخيرة التي أعقبت الإطاحة بمرسي هي أسوأ سنة حقوقية في تاريخ مصر عبر العصور.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
*{التقرير}
ــــــ