المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : معركة العملة قبيل التصويت


عبدالناصر محمود
08-17-2014, 07:23 AM
معركة العملة قبيل التصويت على الاستقلال الاسكتلندي*
ـــــــــــــــــــــــــ

21 / 10 / 1435 هــ
17 / 8 / 2014 م
ـــــــــــــ

http://altagreer.com/wp-content/uploads/2014/08/SCOTLAND-P351aF-1989-copy.jpg


هافينغتون بوست
ــــــــــ

واصل الجنيه الإسترليني السيطرة على النقاش حول موضوع استقلال اسكتلندا، مع ازدياد في حدة النقاش بين السياسيين والاقتصاديين حول هذا الموضوع. وقال زعماء منادون بالوحدة مع المملكة المتحدة إن وزير المالية الاسكتلندي جون سويني، كان “عنيفًا” في تعليقاته ممّا دفع ببنك انجلترا لإصدار بيان توضيحيّ بشأن الاتصالات مع الحكومة الاسكتلندية حول الترتيبات النقدية المستقبلية.

وقالت الحكومة الاسكتلندية إنها ما انفكت توضح أن ما يجرى في هذا الخصوص هو مناقشات فنية وليست مفاوضات. وأوضح بيان بنك انجلترا: “أن البنك سجل التعليقات التي أدلى بها وزير المالية في الحكومة الاسكتلندية بشأن المناقشات التقنية بين المسؤولين في الحكومة الاسكتلندية وبنك انجلترا”.

وقال محافظ بنك انجلترا إن: “البنك لم يتدخل في مناقشات مع ممثلين عن الحكومة الاسكتلندية حول المقترحات المتعلقة بالترتيبات النقدية المستقبلية في اسكتلندا. وتصميم أية تغييرات في الترتيبات النقدية والمالية للمملكة المتحدة سيكون في نهاية المطاف مسألة متروكة للتفاوض بين ويستمنستر والبرلمان الاسكتلندي. وما على بنك انجلترا إلا تطبيق ما سيتم الاتفاق عليه”.

وقال وزير المالية الاسكتلندي جون سويني: “كان للحكومة الاسكتلندية مناقشات تقنية مع بنك انجلترا بشأن اقتراحنا توحيد العملة، ونحن نرحب بإقرار البنك أنه سيطبق ما سيقرره الساسة”.

وقال متحدث باسم الحكومة الاسكتلندية: “لقد قامت الحكومة الاسكتلندية بمناقشات تقنية مع بنك انجلترا، كما أكده البنك نفسه في وقت سابق.

افتتح هذه المناقشات التقنية الحاكم السابق ميرفين كينغ واستمرت مع الحاكم الحالي، مارك كارني،. كما أكّده بيان صدر عقب الاجتماع الذي جمع الوزير الأول والسيد كارني في 29 يناير من هذا العام”.

مضيفًا: “كان واضحًا للعيان أن ما نحن بصدد القيام به هو مناقشات تقنية وليست مفاوضات، وأنّنا نحترم حياد واستقلالية البنك، الذي أوضح أنه سيقوم بتنفيذ ما يتم الاتفاق عليه سياسيًّا”.

وقال اليستير دارلنج زعيم حملة “أفضل معًا” الرافضة لاستقلال اسكتلندا: “بالأمس قال لنا جون سويني إن الحكومة الاسكتلندية قامت بإجراء مناقشات مع بنك انجلترا حول الاتحاد النقدي. واليوم ينفي بنك انجلترا بشكل قاطع وجود مثل هذه المناقشات على الترتيبات النقدية المستقبلية”.

وقال زعيم حزب المحافظين الاسكتلندي روث ديفيدسون الداعم لاستقلال اسكتلندا: “من الواضح عدم وجود مناقشات بين بنك انجلترا والحكومة الاسكتلندية حول الترتيبات النقدية المستقبلية، والظاهر أن هذه المناقشات لم توجد من الأصل”.

وتفضل الحكومة الاسكتلندية الخيار المتمثل في الإبقاء على اتحاد نقدي رسمي مع بقية المملكة المتحدة ما من شأنه أن يسمح لاسكتلندا المستقلة في التعامل مع بنك انجلترا وكأنه بنكها المركزي، وهو ما استبعدته حكومة المملكة المتحدة والأحزاب الرئيسة بوستمنستر. واشتبك بشأن هذه القضية، للأسبوع الثاني على التوالي، كل من رئيس الوزراء الاسكتلندي اليكس سالموند وخصومه السياسيين.

وفي الوقت نفسه، قال السير دونالد ماكاي، وهو مستشار اسكتلندي سابق، إن الاتحاد النقدي الرسمي سيكون في مصلحة كلٍّ من اسكتلندا وبقية المملكة المتحدة إذا كان هناك تصويت بنعم في الاستفتاء على الاستقلال، وكتب رسالة إلى السيد سالموند لدعم هذا الخيار.

وتعليقات السير دونالد تتناقض مع آراء رونالد ماكدونالد، رئيس كرسي آدم سميث للاقتصاد السياسي، الذي قال إن خطة الحكومة الاسكتلندية لإحداث اتحاد العملة مع بقية المملكة المتحدة “معيبة على نحو جوهري”، وقال إن مثل هذا الاتحاد “حتمًا” سيفشل إن وافقت عليه حكومة المملكة المتحدة، مع عواقب وخيمة على الاقتصاد.

------------------------------------
*{التقرير}
ــــــــــ