المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : يهاجمون متجراً يبيع بضائع "إسرائيلية"


عبدالناصر محمود
08-18-2014, 07:27 AM
متضامنون مع غزة يهاجمون متجراً يبيع بضائع "إسرائيلية" ببريطانيا
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

22 / 10 / 1435 هـ
18 / 8 / 2014 م
ـــــــــــ

http://204.187.101.75/memoadmin/media//version4_784b2ba5-3a9f-4178-9c59-2912de8fd7cb_16x9_600x338.jpg


هاجم العشرات من المحتجين المتضامنين مع الشعب الفلسطيني متجراً كبيراً في مدينة برمنغهام البريطانية، ودمروا وخربوا محتوياته، لاحتوائه على بضائع صهيونية.
فقد احتشد أكثر من 100 شخص ظهر الأحد أمام متجر "تيسكو" في مدينة برمنغهام (200 كلم شمال لندن)، مطالبين بمقاطعة البضائع الصهيونية رداً على العدوان الصهيوني الذي راح ضحيته أكثر من ألفي فلسطيني غالبيتهم من المدنيين.
وسرعان ما تحول الاحتجاج إلى هجوم على المتجر أدى إلى إتلاف كمية كبيرة من محتوياته، فيما فر الزبائن منه هاربين، وتعرض عاملون في المتجر للاعتداء، كما تعرض رجال شرطة أيضاً للهجوم عندما حاولوا وقف المحتجين، وفقا للعربية نت.
ومتجر "تيسكو" هو أكبر سلسلة متاجر في بريطانيا على الإطلاق، حيث تقول الإحصاءات إن جنيهاً إسترلينياً واحداً من بين كل عشرة يتم إنفاقها في البلاد تصب في جيب هذا المتجر، فيما أظهرت أحدث البيانات المالية الصادرة عنه أن قيمته الإجمالية تتجاوز عشرة مليارات جنيه إسترليني (16 مليار دولار).
هاجم العشرات من المحتجين المتضامنين مع الشعب الفلسطيني متجراً كبيراً في مدينة برمنغهام البريطانية، ودمروا وخربوا محتوياته، لاحتوائه على بضائع صهيونية. واعتقلت الشرطة البريطانية محتجاً واحداً على الأقل، فيما تقول المعلومات إن قوات الشرطة تبحث عن عدد من المحتجين المتورطين في الهجوم والذين التقطتهم كاميرات المراقبة، ثم لاذوا بالفرار.
من جانبه، استنكر رئيس المنتدى الفلسطيني في بريطانيا زياد العالول ما حدث في برمنغهام، وقال إنه "هجوم غير مبرر في بلد ديمقراطي"، مشيراً إلى أن العديد من المسيرات السلمية والمنضبطة تماماً التي تم تنظيمها خلال الفترة الماضية آتت أكلها وشكلت ضغطاً على الحكومة وكشفت للرأي العام حقيقة ما يجري في فلسطين.
ويؤيد العالول مقاطعة البضائع الصهيونية، ومعاقبة الاحتلال على جرائمه في غزة، إلا أنه يؤكد أن "المقاطعة يجب أن تكون نابعة من قرار ذاتي لدى المقاطعين، وليس نتيجة تخريب البضائع ومهاجمة المتاجر".
يشار إلى أن مدينة لندن شهدت خلال الفترة الماضية عشرات المسيرات المتضامنة مع الشعب الفلسطيني والمنددة بالعدوان الصهيوني على غزة، فضلاً عن أن الوزيرة المسلمة الوحيدة في حكومة ديفيد كاميرون سعيدة وارسي تقدمت باستقالتها مؤخراً في إطار الاحتجاج على سياسات لندن.

--------------------------------------