المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : المناوئون لدعوة الشيخ ابن عبد الوهاب


عبدالناصر محمود
08-18-2014, 07:55 AM
المفتي يرد على المناوئين لدعوة الشيخ ابن عبد الوهاب*
ــــــــــــــــــــــــــــ

22 / 10 / 1435 هـ
18 / 8 / 2014 م
ــــــــــ

https://encrypted-tbn2.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcQ-pJ0uTomsTShmY3u14yS6G1xTcKEc5aL2wWEWOh5H69747yg6


دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب، دعوة مباركة طالها الكثير من التشويه في الداخل والخارج سيما من قِبل التيارات المنحرفة، والمذاهب التي وجدت في وقت كانت تعاني فيه الأمة الإسلامية من أوجاع وأمراض شتى، وكانت تنتشر فيها البدع، مع قلة في العلماء والدعاة والمصلحين.

فحلت هذه الدعوة على أرض الجزيرة، لتعيدها من جديد إلى دار دعوة وهداية ورشاد، بعدما انتشرت فيها البدع والانحرافات، ولهذا كثر أعداء الشيخ في أرض الجزيرة، وخارج أرض الجزيرة.

لهذا لا تكاد تجد مهاجماً لهذه الدعوة قديماً وحديثاً، إلا وقلبه مليء بالانحرافات وحب البدع، أو أنه مضلل لا يعرف حال الدعوة، ولهذا دافع المفتي العام للمملكة العربية السعودية الشيخ عبد العزيز آل الشيخ عن دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب، واتهم من يهاجمه بأن في قلبه خبث.

وأكد المفتي أن دعوة الإمام محمد بن عبد لوهاب هي إخلاص الدين لله، وترك كل معبود سوى الله، وتحكيم الشريعة، والبعد عن تحكيم الأعراف والكهان وغيرهم من المنجمين، حيث دعا إلى توحيد الله وإخلاص الدين لله؛ فالذي ينظر إلى دعوته نظر المتأمل المخلص يرى الحق فيها والحمد لله.

وأضاف "أولئك الذين يتفوهون بألسنتهم ما لا يتصورون أخطاءهم يهرفون بما لا يدرون هؤلاء، إما أن يكونوا جهلة بالدعوة أي جاهلين بها، أو والعياذ بالله يكون عندهم مرض في قلوبهم، وشك في الخير، واقتناع بإدعاء أعداء الله، وهذا هو عين الخطأ".

وتابع: فدعوة الشيخ رحمه الله دعوة صالحة صادقة هيأ الله لها من نصرها واحتضنها ودافع عنها وهو الإمام محمد بن سعود وعقبه رحم الله الجميع.

ثم رد فضيلته على من وصف دعوته بأنها صنيعة يهودية قائلاً: فالمهم أن دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب دعوة صالحة وأولئك الآثمون الذين يقولون إنها امتداد يهودي أو صهيوني أو ما يقوله الأعداء في ذلك هؤلاء والعياذ بالله في قلوبهم مرض وشك في الخير وجهل عظيم، نسأل الله الثبات؛ يقول الله جلّ وعلا (وَلَوْ نَشَاءُ لأَرَيْنَاكَهُمْ فَلَعَرَفْتَهُمْ بِسِيمَاهُمْ وَلَتَعْرِفَنَّهُمْ فِي لَحْنِ الْقَوْلِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ أَعْمَالَكُمْ) هؤلاء تكلمت ألسنتهم ونطقت بما انطوت عليه قلوبهم من الخبث والشر والبلاء، حتى نسبوا الدعوة الصالحة بأنها يهودية، وأنها صهيونية، وأن الشيخ صنيعة يهود! كل هذه الأمور يعارضها ذوو الألباب السليمة ويمقتونها؛ لكن هؤلاء فئة متربصة تتظاهر بالإسلام، وهي ضده، وقالت ما قالت نسأل الله العافية".

ومؤخراً كان الداعية العراقي أحمد الكبيسي قد اتهم مؤسس الدعوة السلفية الحديثة، الشيخ محمد بن عبد الوهاب، بأنه "صناعة يهودية"، جاء ذلك في تسجيل فيديو يُتداول على نطاق واسع في شبكات التواصل الاجتماعي، رداً على سؤال حول تفجير المراقد الدينية في مدينة الموصل الخاضعة لسيطرة تنظيم "داعش".

حيث قال الكبيسي: "فليسمعني هذا الكلب ابن الكلب.. أبو بكر البغدادي.. قاتل الحسين أشرف منه، هذا عميل يهود وليس أكثر.. والله داعش وماعش وحتى محمد بن عبد الوهاب أبو الوهابية صنيعة يهودية مائة في المائة ودعهم يقتلونني إذا أرادوا".

وأضاف الكبيسي: "أنا مسؤول عن هذا الكلام أمام رب العالمين.. والله حركة يهودية مرتبة ترتيباً لتمزيق الأمة، وقد مزقتها".

وهو كلام ليس بغريب على الكبيسي المعادي لمذهب أهل السنة، فقد سبق وأن طعن في الصحابي الجليل معاوية ابن أبي سفيان رضي الله عنه، معتبراً إياه سبباً في كل ما تعاني منه الأمة الإسلامية الآن.

ـــــــــــــــــــــــــــــ
*{التأصيل للدراسات}
ـــــــــــــ