المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الخلافات تتفجر بين قيادات العمل الإسلامي والإخوان المسلمين في الأردن


Eng.Jordan
08-18-2014, 08:58 AM
الخلافات تتفجر بين قيادات " العمل الإسلامي والإخوان المسلمين " : انسحاب الفلاحات وعربيات ومنصور من انتخابات الأمين

http://www.sarayanews.com/image.php?token=e3b24982fcb0c2de4ab9fd92c6d96001&size= 18-08-2014 08:53 AM
تعديل حجم الخط:


سرايا - سميح العجارمة - يعتقد الكثير أن اختيار الشيخ محمد الزيود أميناً عاماً لحزب جبهة العمل الإسلامي بالتزكية سيمر برداً وسلاماً بعد انكشاف أن ما حدث ما هو إلا نوع من الطعن بالظهر للقيادي في الإخوان المسلمين الشيخ سالم الفلاحات.
وتؤكد معلومات 'سرايا' أن الشيخ سالم الفلاحات كان يرفض رفضاً قاطعاً الترشح لأي لموقع أمين عام الحزب، ولكن تحت ضغط حقيقي وإلحاح من قيادات بارزة في الحزب وفي جماعة الأخوان المسلمين قرر الموافقة على أن يرشح نفسه.
وما حدث في جلسة انتخابات أمين عام الحزب يوم السبت الماضي لم يكن انسحاباً للفلاحات من الترشيح، بل هو رد فعل على طعنه بظهره من قبل قيادات في الإخوان المسلمين وفي جبهة العمل الإسلامي عندما تفاجأ الفلاحات وآخرون من مؤامرة التوافق على الشيخ محمد الزيود المحسوب على الصقور لانتخابه أمين عام الحزب برغم التفاهمات المسبقة التي كانت محسومة لاختيار الفلاحات المحسوب على الحمائم.
وبعد أن اكتشفت أهم قيادات الحزب والإخوان المسلمين المؤامرة على الفلاحات والتفاهمات المسبقة انسحبت من جلسة مجلس الشورى، وكان عدد المنسحبين 30 قياديا في الجبهة وفي الجماعة أهم المنسحبين عبداللطيف عربيات وحمزة منصور وجميل أبو بكر وعزام الهنيدي وحسان الذنيبات وزكي البشايرة وعدد آخر كبير من أهم القيادات.
وتؤكد 'سرايا' من مصدر مطلع في الجماعة أنه لا صحة لما تم ترويجه من أن الشيخ سالم الفلاحات قد انسحب من الترشيح نتيجة لاشتراطه ايجاد حل جذري لقضية ' زمزم '


نفى القيادي في جماعة الإخوان المسلمين سالم الفلاحات، ما تسرب من معلومات، حول انسحابه من الترشح لموقع الأمين العام لجبهة الإسلامي بمفرده، وذلك خلال انتخابات الأمين، التي جرت أول من أمس السبت، وانتهت باختيار محمد الزيود بالتزكية.


وقال الفلاحات، في تصريح مقتضب لـ'الغد'، إنه اعتذر عن الترشح للموقع، على مدار الأسابيع الماضية، وإنه 'استجاب'، لما قال إنه 'إلحاح عدد من القيادات الإخوانية عليه للترشح للموقع'، فيما تحفظ عن الإفصاح عن أسباب انسحابه من الجلسة مع نحو 35 من أعضاء المجلس، ، ولم يبقى في الاجتماع إلا 55 عضو من أصل 80 عضو في مجلس الشورى، لذلك فيعتبر اختيار الزيود أميناً عاماً لجبهة العمل الإسلامي ليس متوافقاً مع أنظمة الحزب وليس متوافقاً مع قانون الأحزاب، لأنه لا يجوز الاتفاق على أمين عام للحزب بالتزكية دون انسحاب رسمي للمرشحين الآخرين، ولم يحدث انسحاب رسمي للفلاحات من الترشيح.