المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اعتقالات للمسلمين لمنعهم من بناء مصلى


عبدالناصر محمود
08-21-2014, 07:41 AM
اعتقالات لمسلمين روس لمنعهم من بناء مصلى*
ــــــــــــــــــــــ

25 / 10 / 1435 هــ
21 / 8 / 2014 م
ــــــــــــــ

http://taseel.com/UploadedData/Pubs/Photos/_8566.jpg


القضايا الإسلامية على الساحة أكبر وأكثر من محاولة حصرها, وهموم المسلمين في العالم مختلفة ومتنوعة في صورها وأشكالها، ولكنها تشترك في قاسم مشترك واحد إلا وهو محاربة المسلمين في كل حقوقهم، بداية من حريتهم في ممارسة الشعائر التعبدية حتى الاعتداء على وجودهم وحقهم في الحياة.

والمسلمون في روسيا شأنهم شأن كل أو معظم مسلمي العالم، فيتم الاعتداء على حريتهم الدينية المكفولة لكل أبناء الأعراق والملل في المواثيق الدولية, فما أن تمر بضعة أيام حتى تأتي الأخبار بوقع حوادث تضييق واعتداء حكومية أو شعبية على المسلمين.

فلم يمر وقت طويل على إصدار المحكمة روسية قرارات اعتقال لمسلمين بتهمة حيازة كتاب "حصن المسلم وتوضيح كيفية الصلاة" وهو كتاب أذكار وأدعية وتعليم لفريضة الصلاة خاصة للمسلمين الجدد، بينما وقفته الحكومة الروسية على لسان قاضي المحكمة بأنه من الكتب ذات النهج المتطرف، وانه ممنوع من التداول ثم اصدر قرار باعتقال كل من تثبت عليه حيازة هذا الكتاب.

وكثيرا ما تداهم الشرطة الروسية مساجد المسلمين وتقبض على كل من فيها وخاصة في مدينتي موسكو وبطرسبرج، ويظل كل من يقبض عليه رهن الاعتقال وتصادر كل الكتب الموجودة في المساجد تحت دعوى البحث عن أي محتوى متطرف فيها، وهي التهمة التي تلاحق المسلمين دوما في روسيا.

والأدهى من ذلك أن محكمة روسية بمدينة نوفوسيبيرسك على البحر الأسود أصدرت حكما يقضي بمنع تداول ترجمة لمعاني القرآن الكريم التي أنجزها باحث من أذربيجان في الفقه الإسلامي، لأنها كما زعموا "تروج للتطرف من خلال أقوال عن تفوق المسلمين على غير المسلمين" وغير ذلك من الدعاوى الباطلة.

ففي الوقت الذي تتوسع فيه الكنيسة الأرثوذوكسية بشكل سريع في بناء المئات من الكنائس بدعم من الحكومة الروسية في نفس الوقت يحظر على المسلمين بناء مساجد لهم على الرغم من تزايد أعداد المسلمين، مما يضطر المئات في كل مسجد إلى الصلاة في الشوارع وخاصة في يوم الجمعة، ويضطرهم أيضا للاحتفال بالأعياد الإسلامية في الميادين العامة، ويسبب لهم مشكلات عديدة مع الحكومة والروس غير المسلمين.

وبالإجمال فان المسلمين في روسيا يعاملون على أنهم مواطنون من الدرجة الثانية على المستويين الرسمي والشعبي، حيث يسهم الإعلام بشكل كبير في رسم صورة سلبية دائمة للمسلمين، مما يجعل الاحتقان هو السمة السائدة في المجتمع.

وعلى الرغم من عدم وجود إحصائيات رسمية عن عدد المسلمين في روسيا؛ إلا انه وفقا لإحصائيات الإدارة الدينية لمسلمي القسم الأوروبي من روسيا الاتحادية التي أثبتت أن عدد معتنقي الإسلام يصلون إلى 20 مليون مسلم، أي ما يزيد عن 10 % من سكان روسيا، بينما أفادت نتائج المسح الذي أجراه مركز نيفادا سنتر عام 2013 أن عدد مسلمي روسيا ما بين 7 : 15 % من عدد السكان, بينما توجد أقاليم كاملة يدين أهلها بالإسلام مثل جمهوريات انجوشيا والشيشان وداغستان وغيرها.

ويوم الجمعة الماضي اقتحمت الشرطة الروسية مصلى للمسلمين واعتقلت أكثر من مائة مسلم – معظمهم من مسلمي القوقاز الروس – وقامت الشرطة بالتحقيق معهم, وذكر واحد من المسلمين أن السبب في اعتقال هؤلاء المسلمين نيتهم بناء مسجد بالمنطقة لعدم وجود مساجد قريبة بضاحيتهم, وهي الأمر الذي يعتبر جريمة في القانون الروسي.

إن العداء الروسي للإسلام والمسلمين ليس وليد اليوم؛ بل بدا منذ وقت طويل منذ ما قبل الحروب الروسية العثمانية التي دامت قرونا طويلا, فالقيصرية الوحشية الدموية ومن بعدها الشيوعية المستبدة تضافرتا على كراهية الإسلام والمسلمين وتعاونتا على هدم مدن إسلامية بكاملها، وأقامتا إبادة جماعية للمسلمين في الشيشان وغيرها.

----------------------------------------
*{التأصيل للدراسات}
ـــــــــــ