المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : داعش في البال


محمد خطاب
08-21-2014, 08:29 AM
السعودية تحارب داعش دون هوادة إعلاميا عن طريق تابعيها من مشايخ وصحفيين وعمليا بعد ان تبرعت بمبلغ 100 مليون دولار لما يسمى بمكافحة الارهاب ، وكذلك سن قانون يقضي بحبس 20 سنة لمن ينتمى أو يتعاطف مع هذه التظيمات ، وباستطلاع غير رسمي تبين أن 90% من السعوديين يعتبرون داعش تتماشى والأفكار الاسلامية .
هل تعتقد السعودية وغيرها أنها تستطيع قتل هذه الافكار ، وأن تنهي عنف تنظيمات خرجت على ظلم ذوي القربي قبل ظلم الجار الجنب .
لن يستطيع أحد عبر التاريخ أن يمنع المظلوم من التحول الى الايغال في رد الفعل والعنف في تطبيقه .
حارب نظام عبد الناصر حركة الاخوان المسلمين وزج بهم في السجون والمعتقلات ، وأعدم قياديهم ، وحاربهم إعلاميا حتى بات الإنسان العربي يختزن في عقله الباطن كرهه لهذه الجماعة ، ولكن ظلم هذه الأنظمة أطاح بكل الأفكار التي بناها في عقول الناس وانهارت ، وخرج من رحم الأخوان العشرات من التنظيمات الجهادية في مصر وغيرها ، ترفع راية الصدام المسلح مع الظالم اينما كان عربيا او غير عربي .
الظلم عواقبه وخيمة على الحاكم العربي والأجنبي سواء بسواء ، والدين موجود في الوجدان لدى الانسان العربي والمسلم وإن بات تحت الرماد ، ولن تنفع فتاوى مشايخ السلطان في السعودية ومصر وغيرها من تزوير الدين وتطويعه بحسب ما يريد السلطان ففهم القران ليس حكرا على أحد .
أنشروا العدل بين شعوبكم تأتي النتائج بما يرضي الجميع ، قفوا مع قضاياهم ولا تخذلوهم تجدوا الشعوب العربية الداعم لكم .
كم تنازلت الشعوب وطالبت بالقليل القليل فقوبلت بالعسف والنار والاعتقال والجور والقصف بالبراميل المتفجرة ، وجردت الحكومات سيفها على شعوبها بدلا من الاعداء ، فكان النتاج نار تحرق الاخضر واليابس .

Eng.Jordan
08-21-2014, 10:18 AM
مع أنني ضد الأحزاب والحركات السياسية بالمجمل ومع نظام الإسلام الحقيقي الذي لا تشوبه شائبة والذي لم نرى تطبيقه الصحيح حتى الآن منذ عهد رسولنا الكريم عليه السلام ... إلاّ أن الأخوان المسلمين كانوا الأفضل حتى الآن ..لأنهم يملكون رؤية ومشروع وأدوات وأغلب من وقف ضدهم من شياطين الإنس والذين تم إغوائهم والساعين للابتعاد عن الإسلام..

المقال هنا ذكرنا بالكثير من المواقف التي أفقدت النظام السعودي مصداقيته الأخلاقية والسياسية أمام أجيال من المسلمين ... يتذكر الكثيرون كيف مول النظام السعودي برامج الحث على الجهاد في الشيشان وأفغانستان وكيف زرع الجهاد في نفوس المسلمين وبعد الانتهاء من الغاية السياسية لهذه البرامج وتم مساعدة الأمريكان في تقويض حكم الاتحاد السوفيتي سابقاً .... انقلبت الأمور وأصبح الجهاد في سبيل الله إرهاب وزج بالكثير من المشايخ الصادقين في السجون لأنهم رفضوا الإنصياع للنظام ومناقضة أنفسهم أمام الناس..

كيف يتم تعبئة المساجد ومنابر الدين والعلم وتوظيفها لخدمة الساسة والانظمة على حساب الدين ؟؟؟ ولماذا تمول أنظمة الخليج دمار الدول العربية والاقتتال فيها ابتداءً بالعراق وانتهاءً بسوريا وغزة ؟؟ ومن موّل وخطط ومهّد لظهور القاعدة وداعش ومن سار على نهجهم ؟؟؟

الإجابة على الأسئلة السابقة تحمل الأنظمة العربية مسؤولية ما حدث ويحدث في بلاد المسلمين


كل التقدير للأستاذ محمد خطاب لإثارته المواضيع الهامة والمواكبة للاحداث دائماً

محمد خطاب
08-21-2014, 01:44 PM
الأمر يزداد حدة مع كل تنظيم اسلامي جديد ، وكأني بهم يترحمون على تنظيم القاعدة كلما ذكرت داعش .ما بين الاسلام الذي تدعيه بعض الانظمة وبين تطبيقه بونا شاسعا يُظهر تهافتها ولا شك مع الوقت يتضح خذلانها للدين وكيف استخدمته لمصالحها الخاصة ، وأن ما يسمى بالعلماء ما هم سوى مؤسسة حكومية تقوم بخدمة النظام .
هذا العنف الذي يجر الاعنف على صعيد الممارسات هم صانعوه كأنظمة ، فقد طفح الكيل كما يقال
شكرا لك اختنا الكريمة على مداخلتك التي تضيف لنا دائما الكثير وترينا زوايا غاب عنها الضوء
تحية لك