المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اتصالات وتوثيق للعلاقات


عبدالناصر محمود
08-24-2014, 07:38 AM
اتصالات بين نتنياهو والسيسي.. وعباس يجتهد لإحياء المبادرة
ــــــــــــــــــــــــــــــ

(محمد الشريف)
ــــــــــ

28 / 10 / 1435 هــ
24 / 8 / 2014 م
ـــــــــ

http://altagreer.com/wp-content/uploads/2014/08/014-07-12_11-12-10pm_4221399469041494.jpg

قالت القناة الإسرائيلية العاشرة إنّ الفترة الأخيرة شهدت توثيقًا للعلاقات بين رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، ورئيس سلطة الانقلاب في مصر عبد الفتاح السيسي. وأكدت أن نتنياهو يجري محادثات هاتفية بوتيرة عالية ولأوقات طويلة مع السيسي، مشيرة إلى الرضى الإسرائيلي على “العلاقة الاستراتيجية” التي نشأت مع مصر بعد الانقلاب على الرئيس المنتخب محمد مرسي.

وحسب القناة العاشرة، فإن نتنياهو يسعى للتوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار لكنه يعترض بشدة على إقامة مطار في قطاع غزة. وتحدث نتنياهو عن العلاقة مع مصر في مؤتمر سابق خلال العدوان على غزة دون أن يذكرها، وقال إنها هامة وتفاجئ الكثيرين، قائلًا: “العلاقة المتميزة التي نتجت مع دول المنطقة، هي أيضًا ذخر مهم لدولة إسرائيل. ومع انتهاء المعارك وإنهاء الحرب يفتح ذلك إمكانيات كثيرة”.

تأتي هذه الإشادة فيما أعلن الجيش المصري أنه دمر أكثر من ألف نفق على الحدود مع غزة كانت تستخدم لإدخال البضائع ومواد البناء لكسر الحصار الإسرائيلي.
ورأى المستشرق الإسرائيليّ إيهود يعاري أن السيسي، يُريد أنْ يرى حركة حماس تنزف، وأنْ يستمرّ النزيف، لذلك فإنّه يعمل من أجل الإمعان في إذلالها خلال العملية العسكريّة التي يقوم بها الجيش الإسرائيليّ.

موقع صحيفة (معاريف) على الإنترنت، ذهب إلى أبعد من ذلك، عندما وصف العلاقة المصريّة الإسرائيليّة بأنها وصلت إلى مرحلة التحالف الشجاع.

وبحسب الموقع العبريّ، فإنّ قرار الحكومة الإسرائيليّة شنّ العدوان البريّ ضدّ قطاع غزّة، وقيام مصر بشكلٍ علنيٍّ بتبرير خطوات الدولة العبريّة، أخرج إلى النور حلفًا شجاعًا، تشكل في الأشهر الأخيرة بين حكومة نتنياهو وبين نظام السيسي. وأصرّت تل أبيب خلال الأيام الأخيرة على منح مصر دور الريادة في الاتصالات لوقف إطلاق النار، حسب الموقع العبري.

في السياق ذاته، قال مُحلل الشؤون العسكريّة في صحيفة (يديعوت أحرونوت)، أليكس فيشمان، إنّ المصريين التزموا من جهتهم لإسرائيل ألا يعرضوا على حماس أية مرونة تتجاوز الاتفاقات القائمة بينهم، فمصر غير مستعدة لفتح معابر رفح، وغير مستعدة لتجديد عمل القوة المتعددة الجنسيات في المعبر.

عباس يحاول إحياء المبادرة
---------------

وانهارت المفاوضات في القاهرة بسبب التعنت الإسرائيلي ورفض مطالب غزة برفع الحصار بالكامل فضلًا عن اختراق التهدئة الأخيرة ومحاولة إسرائيل الفاشلة للقائد العام للقسام محمد الضيف، قبل أن يتوسع العدوان الذي أوقع قرابة 100 شهيد في غضون ثلاثة أيام.

http://altagreer.com/wp-content/uploads/2014/08/159c5a97a07eb18b053e78350ca26837.jpg

ويقوم رئيس السلطة محمود عباس بإعادة إحياء المبادرة المصرية التي “ولدت ميتة” وفق وصف الناطق باسم القسام أبي عبيدة. وقال عباس في مؤتمر صحفي عقده في القاهرة في أعقاب لقائه مع السيسي، إن “المبادرة المصرية هي المبادرة الوحيدة على مائدة التفاوض، وإنه لا توجد دولة أخرى تستطيع القيام بهذا الدور إلا مصر، وإن حماس وافقت على أن تكون مصر الدولة الراعية لهذه المفاوضات بصرف النظر عن وجود حساسيات بين الطرفين، وذلك في إطار البحث عن تهدئة طويلة”.

ستوجه “مصر في الوقت الحاضر مصر الدعوة” للوفدين الفلسطيني والإسرائيلي “للعودة إلى المفاوضات لبحث تهدئة طويلة ومناقشة القضايا المطروحة على طاولة المفاوضات في ما بعد”. واعتبر رئيس السلطة أن “ما يهمنا الآن هو وقف شلال الدم ووقف هذه الأعمال التي تؤدي إلى مزيد من التضحيات” الفلسطينية، مؤكدًا أنه “فور أن يوقف (إطلاق النار) يجب أن يبدأ الدعم الإنساني لغزة” و”إعادة الإعمار في القطاع”.

واشترط “تثبيت الهدنة” ثم “تجلس الأطراف وتتحدث في المطالب التي يضعونها على الطاولة”، وهو ما يناقض موقف الوفد الفلسطيني المفاوض الذي” أجمع قبل مغادرته القاهرة على رفض أي تهدئة مؤقتة”، حسب ما أكد عضو الوفد موسى أبو مرزوق.

وأوضح أبو مرزوق: “مطالبنا متاحة ونرحب بأي طرف يعمل على تحقيقها ولا نضع فيتو ضد أي طرف”، مضيفًا: “أن الوفد الفلسطيني لا زال ينتظر ردًّا من الراعي المصري بشأن الورقة الأخيرة التي قدمها للمطالب الفلسطينية النهائية من أي اتفاق تهدئة دائم في قطاع غزة”.
--------------------------------------------