المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تفاصيل مجزرة مسجد "ديالى"


عبدالناصر محمود
08-26-2014, 08:51 AM
شاهدعيان يروي لــ"البيان" تفاصيل مجزرة مسجد "ديالى"
ـــــــــــــــــــــــــــــــ

30 / 10 / 1435 هــ
26 / 8 / 2014 م
ــــــــــــ

http://albayan.co.uk/photoGallary/newsImages/2014178.jpg

الجمعة 26 / 10 / 1435 هــ ــ 22 / 8 / 2014 م أقدمت مليشيات شيعية على مهاجمة مسجد مصعب بن عمير في محافظة ديالى العراقية و أسفرت تلك المجزرة عن استشهاد 68 شخصا من المصلين.

أحد المصلين الناجين من هذه الجريمة، وهو أحمد الويسي نجا بإعجوبة من المجزرة بعد أن ارتمى والده عليه داخل المسجد، فلم تخترق الرصاصات التي صدها والده جسده باستثناء ثلاث في ساقه وأسفل بطنه.

ويقول الويسي في روايته لموقع "البيان" حول تفاصيل الجريمة: "كنا في المسجد والخطيب على المنبر يستعد للنزول لأداء الصلاة، وكان الجامع يغص بالمصلّين عندما دخل نحو 10 مسلحين يرتدون ملابس رياضية وآخرون ملابس عسكرية مثل تلك التي يرتديها الجيش العراقي، وأغلقوا باب الجامع علينا، وتوقّعنا لوهلة أنهم سيفتشون الجامع كما يفعلون كل مرة عند دخولنا للصلاة لكنهم قتلوا الخطيب ثم أداروا بنادقهم نحونا وهم يردّدون عبارات طائفية بشعة".

ويتابع الويسي ظل المسلحون يطلقون النار لأقل من دقيقة، وكلنا سقطنا بين قتيل وجريح. وكنت أسمع حشرجة صوت أبي وهو ينزف من صدره على وجهي.

وأضاف إن آخر ما قاله لي (سوي نفسك ميت أبني)، لكنه سكت عندها ولم أحاول تحريكه حتى لا يعرفوا اني حي، لكنهم عادوا مرة أخرى بحرية يدوسون على الجثث وشعرت بذلك ولم أره وأطلقوا النار على عدد من المصلين.

ويضيف: غادروا الجامع وكانوا يطلقون النار أيضاً وهذا آخر ما أتذكره. فقدت الوعي ولم أشعر إلا وأنا في المستشفى.وعلى وقع بكاء حار، أنهى الويسي حديثه عن والده والمجزرة بقوله: كان صديقي وحبيبي أنقذ حياتي ولطالما فعل، المجرمون غادروا ولم يعترضهم أحد وكانت اقرب نقطة تفتيش عن الجامع لا تبعد 200 متر وكان صوت الرصاص يدوي في كل القرية فكيف لم يسمعوا..

--------------------------------------------------