المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أطفالنا و الوضوء ...


صباح الورد
08-30-2014, 10:43 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

:26::26::26:

قد يتحمس أطفالنا عند بداية الالتزام بالصلاة للوضوء و لكن سرعان ما يبدأون بالتقصير و التهرب و التجاهل ... و اليكم بعض النصائح من خلال تجربتي :

أولا: أكثري من دعاء (( اللهم اجعلني و أولادي من التوابين و اجعلنا من المتطهرين ))

ثانيا : كما تتدرجين في تعليم الصلاة يجب التدرج في تعليم الوضوء و الالتزام به ... فمثلا ابن السابعة يتوضأ مرة في اليوم بينما ابن التاسعة يتوضأ في الصباح و بعد العودة من المدرسة و قبل النوم بينما يعرف ابن العاشرة الكثير من أحكام الوضوء و الطهارة عامة و يتوضأ لكل صلاة ان لزم الأمر .

ثالثا : تحدثي مع أطفالك عن أجر الوضوء ...

عَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- قَالَ « إِذَا تَوَضَّأَ الْعَبْدُ الْمُسْلِمُ - أَوِ الْمُؤْمِنُ - فَغَسَلَ وَجْهَهُ خَرَجَ مِنْ وَجْهِهِ كُلُّ خَطِيئَةٍ نَظَرَ إِلَيْهَا بِعَيْنَيْهِ مَعَ الْمَاءِ - أَوْ مَعَ آخِرِ قَطْرِ الْمَاءِ - فَإِذَا غَسَلَ يَدَيْهِ خَرَجَ مِنْ يَدَيْهِ كُلُّ خَطِيئَةٍ كَانَ بَطَشَتْهَا يَدَاهُ مَعَ الْمَاءِ - أَوْ مَعَ آخِرِ قَطْرِ الْمَاءِ - فَإِذَا غَسَلَ رِجْلَيْهِ خَرَجَتْ كُلُّ خَطِيئَةٍ مَشَتْهَا رِجْلاَهُ مَعَ الْمَاءِ - أَوْ مَعَ آخِرِ قَطْرِ الْمَاءِ - حَتَّى يَخْرُجَ نَقِيًّا مِنَ الذُّنُوبِ »

عَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ رضي الله عنه أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- قَالَ « أَلاَ أَدُلُّكُمْ عَلَى مَا يَمْحُو اللَّهُ بِهِ الْخَطَايَا وَيَرْفَعُ بِهِ الدَّرَجَاتِ ». قَالُوا بَلَى يَا رَسُولَ اللَّهِ. قَالَ « إِسْبَاغُ الْوُضُوءِ عَلَى الْمَكَارِهِ وَكَثْرَةُ الْخُطَا إِلَى الْمَسَاجِدِ وَانْتِظَارُ الصَّلاَةِ بَعْدَ الصَّلاَةِ فَذَلِكُمُ الرِّبَاطُ »

وفي صحيح مسلم منْ حديث أَبِى هُرَيْرَةَ رضي الله عنه : «...... فَقَالُوا كَيْفَ تَعْرِفُ مَنْ لَمْ يَأْتِ بَعْدُ مِنْ أُمَّتِكَ يَا رَسُولَ اللَّهِ، فَقَالَ :« أَرَأَيْتَ لَوْ أَنَّ رَجُلاً لَهُ خَيْلٌ غُرٌّ مُحَجَّلَةٌ بَيْنَ ظَهْرَىْ خَيْلٍ دُهْمٍ بُهْمٍ أَلاَ يَعْرِفُ خَيْلَهُ ». قَالُوا بَلَى يَا رَسُولَ اللَّهِ. قَالَ « فَإِنَّهُمْ يَأْتُونَ غُرًّا مُحَجَّلِينَ مِنَ الْوُضُوءِ وَأَنَا فَرَطُهُمْ عَلَى الْحَوْضِ.........».

رابعا : حولي حديث الغر المحجلين من أثر الوضوء الى تجربة عملية مع أطفالك و ذلك من خلال التواجد في غرفة مظلمة شديدة الظلمة ليس فيها أي مصدر للضوء و في مرة اجعلي احدهم يمسك شمعة خافتة و يتجول في الغرفة و في مرة لاحقة اجعلي احدهم يتجول في الغرفة و معه مصباح قوي ثم اجلسي مع أطفالك و قارني حالة العتمة التامة ثم حالة الضوء الخافت ثم حالة المصباح القوي .

جعلنا الله و اياكم من التوابين المتطهرين وجميع اولا المسلمين
***
دمتم بخير