المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حافلة بثلاثة سائقين


زهير شيخ تراب
09-06-2014, 12:59 PM
حافلة بثلاثة سائقين

إن ما تسعى اليه امريكا منذ عقد ونيف هو صناعة حافلة ذات تلاثة مقاود على اطراف هذه الحافلة ... تجعل لها ثلاثة سائقين في آن معا ..
هذه هي ساسة امريكا في الشرق الاوسط ..
وقد فعلته في بلدين جارين لسوريا وهي اليوم تسعى لفعله في سوريا بعد حرب ثلاثة سنوات عليها وعلى شعبها وقيادتها بحجة الديمقراطية ...
ففي لبنان بعد الحرب الاهلية ابتدعت الطائف الذي قسم السلطة بين ثلاثة فئات من اللبنانين .. فستأثر كل بما لديه وتمكن بالسيطرة على مفاصل هامة ليست لغيره فعطلت بذلك الحياة السياسية او الادارية للبلاد..
كذلك فعلت في العراق بعد الغزو .. وتقاسم الافرقاء السلطة المعطلة للتقدم وادارة البلاد .. الى ان وصلت لما هي عليه اليوم من فرقة قد تؤدي الى التقسيم ... وقد كرست اقليم كردستان وسهلت له الانفصال متحينة لحظة الفعل...
واما سورية فلم تستطع حتى اليوم خرق سيادتها ولكنها تحاول عبر الاساليب المتنوعة وخاصة الارهابية منها بعد ان فشل باسقاط الدولة ( اسقاط النظام كما تزعم ) وهي تريد ان تفرض حلا سياسيا بعد فشلها عسكريا بما تسميه تقاسم السلطة او الحكومة الانتقالية او الموسعة حيث تسحب من مقام الرئاسة صلاحيات دستورية لتضعها في يد وزراء او رئيس وزراء تاتي به من المعارضة التي صنعتها على هذا المقاس ...
فإن افلحت بذلك فسوف تكون سورية مثل لبنان والعراق برئاسات ثلاث متجاذبة متناحرة معطلة للقوانين والدستور ومصالح المواطنين ..
لقد طرحت امريما وحلفاؤها ائتلافا ضد الارهاب الدعشي والنصرة حصرا .. في العراق اولا .. اما في سوريا فلا يهم لأنها تسميهم ثوارا وجيشا حرا ومعتدلين ... الخ
ومن هذا الباب تريد فرض شروط على سورية ليشمل الائتلاف هربا على الارهاب في سورية..
إن تداول السلطة ... وتقاسم السلطة .. لم يطرح في بلاد الربيع العربي التي كانت وما زالت حليفة لأمريكا ... او بالاصح تقيم علاقات مع اسرائيل.
وكذلك لم يطرح في ممالك وامارات ومشيخات تحكمها اسر منذ عقود با تملكها ملك اليمين .. بما فيها من خيرات وبشر .. لأنها تحت عباءة امريكا ولا حاجة لإعادة تأهيل او تحييد أو انتشار .. كما هي سوريا والعراق ولبنان او حتى ايران التي نالت من العقوبات ما نالت لمواقفها الاقليمية ..
إن هذه المخاوف مشروعة .. لأن البلد لا يحتمل اكثر مما هو فيه من فواجع أهلية او سياسية او عسكرية ... لكن القيادة السورية مدركة لتلك الخطط والممارسات .. وهي تعمل مع الاصدقاء والحلفاء على ردع شهية امريكا والغرب واعوانهم من العرب من ان تقضم شبرا واحدا من سيادة الجمهورية العربية السورية مهما قدمت من تضحيات ولن تتنازل عن سيادتها ونهجها المقاوم مهما كانت الهجمات شرسة فهي قوية بشعبها وجيشها وقيادتها واصدقائها الصدوقين
زهير شيخ تراب

زهير شيخ تراب
09-07-2014, 10:18 AM
لكن القيادة السورية مدركة لتلك الخطط والممارسات .. وهي تعمل مع الاصدقاء والحلفاء على ردع شهية امريكا والغرب واعوانهم من العرب من ان تقضم شبرا واحدا من سيادة الجمهورية العربية السورية مهما قدمت من تضحيات ولن تتنازل عن سيادتها ونهجها المقاوم مهما كانت الهجمات شرسة فهي قوية بشعبها وجيشها وقيادتها واصدقائها الصدوقين