المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أبيات لعنترة العبسي في الافتخار


عبدالناصر محمود
09-07-2014, 08:02 AM
أبيات لعنترة العبسي في الافتخار بنفسه وقومه
ــــــــــــــــــــــ

12 / 11 / 1435 هــ
7 / 9 / 2014 م
ـــــــــ

(محمد شريف سليم)
-----------

http://photos.sarkosa.com/gallery_images/big-evxGvAkprchCpmEm.jpg

أبيات لعنترة العبسي في الافتخار بنفسه وقومه

https://fbcdn-sphotos-c-a.akamaihd.net/hphotos-ak-xpa1/v/t1.0-9/10620804_704565079624096_6546697002216815321_n.jpg ?oh=b93a72352c1e20e98e3f263e8b6c0a8c&oe=54A18E24&__gda__=1419413148_3733937a46da6c4e2121dd583948e70 f

---------------------------------------

[1] أي: إن الشريف ليس بحقود ولا غضوب.
[2] الدَّر: اللبن؛ يقال في المدح: لله دره، وفي الذم: لا درَّ درُّه، أي: لا كثر خَيره.
[3] نسلوا أي ولدوا، ومعنى قوله "ما قد تنسل العرب": ما يلده العرب من العظماء.
[4] النكبة: المصيبة .
[5] لا يضرني سواد جلدي مع شجاعتي وإقدامي في الحروب.
[6] يخاطب النعمان بن المنذر ملك العرب، يعني: إن كنت تفكِّر أني عاجز عن مقاومتك فارجع عن فكرك فإن الحال قد تتغير.
[7] يعني: إن الحيات ملمسها ناعم والسم في أنيابها.
[8] غره العُصَب يعني: مَن يُحيط به من الرجال، جمع عصبة، وهي: من عشرة إلى أربعين.
[9] يجول في المعركة ضاحكاً من قلة المبالاة.
[10] ملوث بالدماء.
[11] إن أخرج سيفه من غمده فلا بد أن يقطع به فيَجري الدم.
[12] لم يمنعه مانع من الضرب.
[13] أكفُّها عن السير.
[14] والحرب مشتدة والطعن فيها حار.
[15] الغبار الذي يثيره الفارس، والمعنى: إني أُعرَف بالكرِّ والفر في الحرب.
[16] يريد أنه فارس عالم بالحرب وضروبها.

-------------------------