المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : إسرائيل تقاتل إلى جانب الأسد


عبدالناصر محمود
09-11-2014, 07:28 AM
ديبكا الاسرائيلية : إسرائيل تقاتل إلى جانب الأسد
ـــــــــــــــــــــــ

16 / 11 / 1435 هــ
11 / 9 / 2014 م
ـــــــــــ

http://el-wasat.com/portal/upload/images/1410349153.jpg

موقع "ديبكا" الإسرائيلي إن هناك تغيرًا حادًا في السياسة الإسرائيلية تجاه الرئيس السوري بشار الأسد، ، وإن الجيش الإسرائيلي بدأ مؤخرًا انطلاقًا من هضبة الجولان المحتلة شن عمليات ضد المسلحين الإسلاميين بمدينة القنيطرة الحدودية والذين يخوضون معارك ضارية ضد جيش النظام السوري.

وفسر الموقع القريب من الاستخبارات الإسرائيلية هذا التغير في سياسة تل أبيب بالقول إن ذلك حدث بعد أن اتضح أن معظم المتمردين الذين ينفذون عمليات ضد جيش الأسد في القنيطرة منذ يونيو الماضي، ينتمون لتنظيم جبهة النصرة، وأحرار الشام، جناح القاعدة في سوريا.

وتشير التقديرات الاستخبارية بحسب "ديبكا"، إلى أن هناك 10 آلاف مقاتل اليوم في القنيطرة من بينهم 5 ألاف ينتمون لجبهة النصرة، في حين أن هناك 25% فقط أي ما يوازي 2500 مسلحا فقط ينتمون للميشيات" المعتدلة" التي تم تدريبها من قبل الجيشين الأمريكي والأردني في معسكرات التدريب بالأردن.

الموقع القريب من الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية (أمان) قال إن هذا الوضع لم يكن قائما قبل 4 شهور عندما بدء المتمردون هجماتهم في المنطقة الواقعة بهضبة الجولان، حيث كان معظم المقاتلين وقتها تابعين للمليشيات الموالية للغرب، لافتا إلى أن هذا الواقع قد تغير انطلاقا من عدة أسباب أهمها نجاح" النصرة" في استقطاب عدد كبير من مقاتلي هذه التنظيمات، لاسيما مع فشل معظمها خلال العام الأخير في تحقيق تقدم على الجيش السوري وقوات حزب الله وإيران.


كذلك امتنع الكثير من المقاتلين الإسلاميين عن الانضمام للمنافس الرئيس لـ" النصرة"، أي تنظيم الدولة الإسلامية، بسبب الأعمال الوحشية التي يرتكبها الأخير، كقطع رؤوس معارضيه.

كما انسحبت كافة القوات التابعة لـ" النصرة" من مناطق شرق سوريا التي سيطر عليها مقاتلو تنظيم الدولة، وتمركزت بمناطق القتال في الجولان السوري، لتنضم بذلك للمتمردين على جبهة القنيطرة.

وأضاف الموقع: "تفيد مصادرنا الاستخبارية بأنه في مقابل هذا التحول في تشكيلة قوات المتمردين في الجولان السوري، خاصة في منطقة القنيطرة، طرأ تغير في الموقف الإسرائيلي ونظرة الجيش الإسرائيلي للقوات المتمردة المتواجدة بالقرب من السياج الإسرائيلي".

وأشار إلى أن العمليات العسكرية الإسرائيلية كانت في الماضي تصب في صالح الثوار، لكن واعتبار من الآن فسوف تميل هذه العمليات للجيش السوري في حربه المفتوحة التي يشنها على التنظيمات الإسلامية المسلحة.

------------------------------------