المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : 5 أدلة قد تدين "مبارك"


عبدالناصر محمود
09-27-2014, 05:18 AM
5 أدلة قد تدين "مبارك" في محاكمة القرن
ـــــــــــــــــــ

3 / 12 / 1435 هــ
27 / 9 / 2014 م
ـــــــــــــ

http://el-wasat.com/portal/upload/images/1411741006.jpg

يواجه الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك احتمال الحكم عليه بالإعدام، خلال جلسة النطق بالحكم المقررة يوم السبت 27 / 9 ، في قضية قتل المتظاهرين خلال أحداث ثورة 25 يناير 2011 التي أطاحت بحكمه.
تزوير دفاتر الذخائر
ما قررته النيابة العامة من واقع أوراق القضية، من وجود تزوير تم إثباته من مصلحة التزييف والتزوير بدفاتر الأمن المركزي يوم جمعة الغضب 28 يناير، عن نوعية التسليح ووجهة نقلها مع الكشط واستخدام "الكريكتور".
النيابة اثبتت وجود تزوير بدفاتر الأمن المركزي في جمعة الغضب
كان من بين "التزوير" أنه تم نقل أغذية إلى الصعيد، وفي حقيقة الأمر اتضح أن الدفاتر كان مدون بها نقل ذخائر من معسكرات الأمن المركزي للتحرير، وهو ما قد يثبت إطلاق الشرطة النار على المتظاهرين في تلك الأحداث.
تقارير أمن الدولة
عدم أخذ مبارك ووزير داخليته اللواء حبيب العادلي بتقرير أمن الدولة المعد بإشراف مساعد وزير الداخلية لجهاز أمن الدولة المنحل اللواء حسن عبد الرحمن، والمرسل للقيادة يوم 18 يناير عن الوضع في الدولة وتصور ما سبق من تظاهرات يناير 2011.
سليمان يكذب مبارك
مبارك أنكر معرفته بما يجري في الدولة
أقوال مبارك نفسه في تحقيقات النيابة بإنكاره معرفة ما يحدث في الدولة، بالرغم من أن أقوال عدد من الشهود، ومن بينهم رئيس المخابرات العامة الأسبق اللواء عمر سليمان، تفيد بأنه كان يطلع مبارك على تقارير كل ساعة عن أحداث 25 يناير.
شهادة طنطاوي
شهادة وزير الدفاع الأسبق، المشير حسين طنطاوي، في المحاكمة الأولى والثانية، عن خطة الجيش في مواجهة الأحداث والانتشار في الشارع المصري، والتي أكد وجودها ونجاحها وأن من كان يعطي الأوامر لتنفيذها مبارك بصفته القائد الأعلى للقوات المسلحة، ما يعني مسؤوليته عن الأحداث التي وقعت حتي نزول أفراد القوات المسلحة للشارع في يوم جمعة الغضب.
المجموعة الأمنية
اختياره للحل الأمني بدلا من الحل السياسي لتفادي أحداث 25 يناير، عن طريق اختيار المجموعة الأمنية يوم 20 يناير برئاسة رئيس مجلس الوزراء الأسبق أحمد نظيف، وعضوية رئيس المخابرات العامة، ووزراء الدفاع والداخلية والاتصالات والعلام فقط دون باقي الوزراء في محاولة للتوصل إلى حل سياسي.
وفي قضية قبول عطايا عبارة عن فيلات له ولنجليه جمال وعلاء مبارك، فإنه قد يتم إدانته بسبب تقارير اللجنة الفنية المشكلة بناء على قرار من المحكمة، حيث أدانت مبارك في هذا الشأن.

---------------------------------------