المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ما دار بين النبي صلّ الله عليه آله وسلم وجبريل


صباح الورد
09-27-2014, 06:11 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أسمعوا ما دار بين النبي صلّ الله عليه
آله وسلم وجبريل عليه السلام::::::::::
قبل أن تبدوأ القراءة ارجوكم أقطعوا
اتصالكم بكل الناس دقائق فقط ، وبعد
القراءة ارسلها لجميع من عندك كي ﻻ
تحرمهم اﻻجر
واقروءا بتمعّن و رويّة . أسأل الله عز
وجل أن ينفعني وإياكم بما نقرأ
روى يزيد الرقاشي عن أنس بن مالك
قال :جاء جبريل إلى النبي صل الله
عليه وآله وسلم في ساعةٍ ما كان يأتيه
فيها متغيّر اللون، فقال له النبي
صل الله عليه وآله وسلم ) ) : مالي أراك
متغير اللون ( (فقال: يا محمد
جئتُكَ في الساعة التي أمر الله بمنافخ
النار أن تنفخ فيها، وﻻ ينبغي
لمن يعلم أن جهنم حق، و أن النار حق،
وأن عذاب القبر حق، وأن عذاب
الله أكبر أنْ تقرّ عينه حتى يأمنها
فقال النبي صل الله عليه وآله وسلم :
) ) يا جبريل صِف لي جهنم ( (
قال : نعم، إن الله تعالى لمّا خلق جهنم
أوقد عليها ألف سنة فاحْمَرّت،
ثم أوقد عليها ألف سنة فابْيَضّت، ثم أوقد
عليها ألف سنة فاسْوَدّت،
فهي سوداء مُظلمة ﻻ ينطفئ لهبها وﻻ
جمرها.
والذي بعثك بالحق، لو أن خُرْم إبرة فُتِحَ
منها ﻻحترق أهل الدنيا عن
آخرهم من حرّها .
والذي بعثك بالحق، لو أن ثوباً من أثواب
أهل النار عَلِقَ بين السماء
و اﻷرض، لمات جميع أهل اﻷرض من
نَتَنِهَا و حرّها عن آخرهم لما
يجدون من حرها.
والذي بعثك بالحق نبياً ، لو أن ذراعاً من
السلسلة التي ذكرها الله
تعالى في كتابه وُضِع على جبلٍ لَذابَ
حتى يبلُغ اﻷرض السابعة .والذي بعثك
بالحق
نبياً ، لو أنّ رجﻼً بالمغرب يُعَذّب ﻻحترق
الذي بالمشرق من شدة عذابها .
حرّها شديد ، و قعرها بعيد ، و حليها
حديد ، و شرابها الحميم و الصديد
، و ثيابها مقطعات النيران ، لها سبعة
أبواب، لكل باب منهم جزءٌ
مقسومٌ من الرجال والنساء .
فقال صلى الله عليه وآله وسلم ) ) :أهي
كأبوابنا هذه ؟ ( ( !
قال :ﻻ ، ولكنها مفتوحة، بعضها أسفل
من بعض، من باب إلى باب مسيرة
سبعين سنة، كل باب منها أشد حراً من
الذي يليه سبعين ضعفاً ، يُساق
أعداء الله إليها فإذا انتهوا إلى بابها
استقبلتهم الزبانية باﻷغﻼل
و السﻼسل، فتسلك السلسلة في فمه
وتخرج من دُبُرِه ، وتُغَلّ يده
اليسرى إلى عنقه، وتُدخَل يده اليمنى
في فؤاده، وتُنزَع من بين كتفيه
وتُشدّ بالسﻼسل، ويُقرّن كل آدمي مع
شيطان في سلسلة ، ويُسحَبُ على
وجهه ، وتضربه المﻼئكة بمقامع من
حديد، كلما أرادوا أن يخرجوا منهامن غم
أُعيدوا فيها.فقال النبي صل الله عليه
وآله وسلم ) ) : مَنْ سكّان هذه
اﻷبواب ؟ ( ( !
فقال :أما الباب اﻷسفل ففيه المنافقون،
ومَن كفر مِن أصحاب المائدة،
وآل فرعون ، و اسمها الهاوية.
و الباب الثاني فيه المشركون و اسمه
الجحيم.
و الباب الثالث فيه الصابئون و اسمه
سَقَر .
و الباب الرابع فيه ابليس و من تَبِعَهُ ، و
المجوس ، و اسمه لَظَى.
و الباب الخامس فيه اليهود و اسمه
الحُطَمَة .
والباب السادس فيه النصارى و اسمه
العزيز ،
ثم أمسكَ جبريلُ حياءً من
رسول الله صل الله عليه وسلم ، فقال
له عليه السﻼم ) ) : أﻻ تخبرني من
سكان الباب السابع ؟
فقال :فيه أهل الكبائر من أمتك الذين
ماتوا و لم يتوبوا . فخَرّ النبي
صل الله عليه وآله صحبة وسلم مغشيّاً
عليه، فوضع جبريل رأسه على حِجْرِه
حتى
أفاق، فلما أفاق قال عليه الصﻼة و
السﻼم ) ) : يا جبريل عَظُمَتْ
مصيبتي ، و اشتدّ حزني ، أَوَ يدخل أحدٌ
من أمتي النار ؟؟؟ ( (
قال : نعم ، أهل الكبائر من أمتك .
ثم بكى رسول الله صل الله عليه وآله
وسلم، و بكى جبريل.
اللهم أَجِرْنَا من النار ..اللهم أجرنا من
النار .اللهم أجرنا من النار .
اللهم أَجِر كاتب هذه الرسالة من النار .
اللهم أجر قارئها من النار.
اللهم أجر مرسلها من النار.اللهم أجرنا
والمسلمين من النار
آمين. آمين .. آمين
فعﻼً تستحق القرااءه
كـــان في اﻷرض أمانان من عذاب
الله ..
رفع اﻷول وبقى الثاني ..!!
فأما اﻷول: فكان رسول الله صلى الله
عليه وسلم" .. وماكان الله ليعذبهم وأنت
فيهم" وأما الثاني: فهو
"اﻹستغفار .." " وما كان الله معذبهم
وهم يستغفرون"
" فقلت استغفروا ربكم انه كان غفارا "
فﻼ تترك اﻻستغفار أبدا ..
أستغفرالله،،أستغفر
الله .أستغفرالله ،،أستغفر الله
وﻻ تنسى أن لك مثل أجر المستغفرين
بسبب تذكيرك !
اللهم اجعلها صدقه جاريه عني وعن
والداي وعن جميع المسلمين
بعد إذنك ..............إقرأها بلسانك ليس
بعينيك .... ...اللهم صل على محمد و
على آل محمد كما صليت على إبراهيم
و على آل إبراهيم، وبارك على محمد و
على آل محمد كما باركت على إبراهيم
و على آل إبراهيم في العالمين إنك
حميد مجيد ....
***
دمتم بخير