المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كارثة صحية وشيكة تهدد المصريين


عبدالناصر محمود
09-30-2014, 07:12 AM
هويدي: كارثة صحية وشيكة تهدد المصريين
ـــــــــــــــــــــ

6 / 12 / 1435 هــ
30 / 9 / 2014 م
ــــــــــــ

http://204.187.101.75/memoadmin/media//version4_tttt.jpg

حذَّر الكاتب الصحافي المصري فهمي هويدي من كارثة صحية محتملة تهدد الشعب المصري، بناء عن أخبار واردة تفيد بأن 80% من الأغذية التي يتناولها المصريون تنتج بعيدًا عن الرقابة وبدون التزام المواصفات، الأمر الذي يهدد بانتشار التلوث والسموم وأمراض الفشل الكلوي والكبد وأنواع السرطانات المختلفة.
وفي مقال له على صحيفة الشروق بعنوان "معجزة في بر مصر" حذر هويدي من تلك الكارثة الصحية التي أشار إليها الدكتور حسن منصور رئيس وحدة سلامة الغذاء التابعة لوزارة الصناعة في حوار نشرته جريدة التحرير أول أمس، مضيفًا أن الإحصاءات المتعلقة بصحة المصريين تفتقد إلى الشفافية والدقة، حيث زعمت وزارة الصحة أن مصر أقل من أمريكا في الإصابة بالتيفود ألف مرة، وأن الأحوال الصحية أفضل إذا قورنت بالحالة الأمريكية.
وذكر أن مسحًا طبيًّا أجري عام 2008 كشف أن ثلثي أطفال مصر في سن الخامسة لديهم مشاكل في النمو ومصابون بالتقزم جراء سوء التغذية وانتشار السموم في الطعام.
وأضاف أن خلال سحب عينة على مدى أسبوعين تبين أن 10% من الأطفال أصيبوا بالإسهال في تلك الفترة، ما يعني أنه لا يوجد طفل لم يصب بالإسهال في تلك السنة وذلك بسبب تلوث الغذاء.
كما حذر من أن التلوث يقلل نسبة الذكاء ويؤثر على المستويات العقلية نتيجة تراكم السموم داخل الجسم، وهو ما يؤدي إلى انخفاض المناعة والتعرض للأمراض السرطانية.
وانتقد هويدي التشريعات التي تتعامل مع منظومة سلامة الغذاء، لافتًا إلى أن من ضمن هذه القوانين ما صدر في القرن التاسع عشر عام 1892، معتبرًا أنها منظومة قانونية خارج العصر.
وأضاف أن تلك القوانين لا تشير إلى التطهير والتعقيم، مشيرًا إلى أن قانون الغش ومنع التدليس عرف الغش بطريقة خاطئة ما يؤدي إلى أضرار أخرى إذا نفذت هذه القوانين، حيث قرر القانون أن نزع جزء من المادة الغذائية يعتبر غشًّا. وهو ما يجعل منتجات الألبان منزوعة الدسم جريمة، يسري ذلك أيضًا على كل الأجبان الموجودة في الأسواق. كما أن القوانين الموجودة لا تنص على ضرورة حفظ اللحوم في درجات حرارة منخفضة، علمًا بأن ذلك يعد الآن من أهم متطلبات سلامة الغذاء.
واتهم هويدي وزارتي الصحة والصناعة بالتسبب في تعثر إنشاء جهاز مستقل للحفاظ على سلامة الغذاء بسبب الصراع بينهما، مضيفًا أن الرقابة التي تمارسها وزارة الصحة لا تفي بالغرض لاعتمادها على إمكانات وموارد محدودة وبعيدة عن استخدام التكنولوجيا الحديثة، بالإضافة إلى العقبات البيروقراطية الدائمة.
------------------------------