المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : صاحب التعبد المطلق...


صباح الورد
10-07-2014, 09:24 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نسمة
التعبد المطلق
يقول ابن القيم -رحمه الله- :
"وصاحب التعبد المطلق ليس له غرض في تعبد بعينه يؤثره على غيره.
بل غرضه تتبع مرضاة الله تعالى أين كانت،
🔆 فمدار تعبده عليها، فهو لا يزال متنقلا في منازل العبودية , كلما رفعت له منزلة عمل على سيره إليها , واشتغل بها حتى تلوح له منزلة أخرى .
فهذا دأبه في السير حتى ينتهي سيره :-
فإن رأيت العلماء رأيته معهم ,
وإن رأيت العباد رأيته معهم ,
وإن رأيت المجاهدين رأيته معهم ,
وإن رأيت الذاكرين رأيته معهم ,
🌿وإن رأيت المتصدقين المحسنين رأيته معهم ,
وإن رأيت أرباب الجمعية وعكوف القلب على الله رأيته معهم .
فهذا هو العبد المطلق , الذي لم تملكه الرسوم ,
🌼ولم تقيده القيود ,
ولم يكن عمله على مراد نفسه ,
🌳وما فيه لذتها وراحتها من العبادات،
🌲بل هو على مراد ربه منه ولو كانت راحة نفسه ولذتها في سواه .
🌕فهذا هو المتحقق بإياك نعبد وإياك نستعين حقا , القائم بها صدقا:
ملبسه ما تهيأ ,
❄ومأكله ما تيسر ,
🌑واشتغاله بما أمر به في كل وقت بوقته
مجلسه حيث انتهى به المجلس ووجده خاليا ,
لاتملكه إشارة ,
ولا يتعبده قيد ,
🌐ولا يستولي عليه رسم ,
حر مجرد ,
دائر مع الأمر حيث دار ,
يدين بدين الأمر أنى توجهت ركائبه ,
ويدور معه حيث استقلت مضاربه
يأنس به كل محق ,
🌿 ويستوحش منه كل مبطل ,
🍄كالغيث حيث وقع نفع ,
وكالنخلة لا يسقط ورقها وكلها منفعة حتى شوكها .
وهو موضع الغلظة منه على المخالفين لأمر الله ,
🌰 والغضب إذا انتهكت محارم الله .
📌فهو لله وبالله ومع الله ,
قد صحب الله بلا خلق ,
وصحب الناس بلا نفس .
بل إذا كان مع الله عزل الخلائق من البين وتخلى عنهم ,
وإذا كان مع خلقه عزل نفسه من الوسط وتخلى عنها
(( فواها له ))!!!. ما أغربه بين الناس , وما أشد وحشته منهم , وما أعظم أنسه بالله وفرحه به . وطمأنينته وسكونه إليه !! والله المستعان وعليه التكلان ."
فوا حسرتاه ووا أسفاه كيف يمضي الزمان وينقضي العمر والقلب ما شم لهذا رائحة
🌼اللهم ارزقنا إنك على كل شيء قدير
وأصلحنا لكي نصلح أن نكون أهلا لهذا يا نعم المولى ونعم النصير
***

دمتم بخير