المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : شموخ


ابراهيم الرفاعي
10-18-2014, 09:00 PM
صَدأُ القُلوبِ بِسِحرها يَتآكلُ= وحَديدُهَا يثري الدِمَاء مُفاعِلُ
سِفرُ الحَياة بِخطِّها مُتَألقٌ=وبِعطرها يُرقى العَقيمُ الخَامِلُ
هَزَّ الطُغاةَ أريجُها فَربيعُهَا= كابوسُ أقلقَ نومَهم وقنابلُ
عَقَدت قُلوبَ العاشقينَ بِوَصْلها=عشاقها من كل فج فاضلُ
أحيا رؤاها عاشقٌ ومتيمٌ =فَبيانُهُ الوضاحُ فيضٌ هَاملُ
هَزَّ المنابرَ فِطْحلٌ مُتَدفِقٌ=مثلَ الفُراتِ يضيقُ عَنهُ السَاحلُ
خيلُ الفَصاحةِ سَاسها بسَلاسةٍ=لو كان قِسَّاً ما رمَاهُ البَاقلُ
في دَوحِه خَشَعتْ قُلوبَاً غَضَّةَ=في صَدرهَا المَكلومِ سَهلٌ قاحِلُ
ماءُ البلاغَةِ طاهرٌ ومُطهِّرٌ=وقراً يُحَطمُ فاسترابَ السَّافِلُ
وسرى لكهفِ الفُحْشِ ذيلٌ نَاعِبٌ=فاستنفرَ الضَبْعُ الحَقودُ القَاتِلُ
لا صوتَ يَعلو فوقَ صَوتي دائِبَاً=فلسَاني المَعْصومُ شَرْعٌ قائلُ
اسْرحْ بِظِلِ اريكتي مُسْتَعبداً=فَشُعَاعُكُ المُنْدسُّ صَيبٌ وابلُ
المَوتُ أو سِجْنٌ رَهيبٌ فاتكٌ=سبِّح بِحَمدِ جَلالتي يَا مَائلُ
فَشَدا المتيمُ واليقينُ دليلُهُ=الَّروضُ بالإيمانِ يَبْقَى المَاثِلُ
هَذي يَدي زَرَدُ الحَديدِ رِبَاطُها= أتهز روحاً حُرَّةً يَا دائِلُ؟
البَحرُ شُقَّ ومَوجُهُ مُتَأهِبٌ=مَنْ ينطحِ الأمواجَ غِرٌ جَاهِلُ
مَنْ كانَ قَبلكَ ظِلَّهُ يَخشى الورى =للناسِ أضْحَى آيَةً تتناقلُ
واليومَ جَدُّكَ هَابِطٌ ولجِيلنَا =روحُ الإباءِ و نُورُعلمٍ صَاقِلُ
سَلخَ الظلامَ فهللت أبصارنا=وانزاحَ عَنَّا وَهْمُ قِنٍ خَاذِلُ
غَنَّى الضِياءُ ووجههُ مُستبَشِرٌ =هَبَّتْ لِنَصْرِكَ نَفْحَةٌ وَ جَحَافِلُ
اشْمَخْ بِأنْفٍ ما انحنى لمُدنَسٍ =يا ابن الطَهارةِ مَنْ سِواكَ البَاسَلُ ؟