المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لو فهمتها لألفيت لها في قلبك كلوماً


عبدالناصر محمود
02-24-2012, 07:45 AM
لو فهمتها لألفيت لها في قلبك كلوماً
--------------------------------
كان ميمون بن مهران من أجلِّ علماء التابعين وزهادهم وعبادهم وأئمتهم
وكان إمام أهل الجزيرة،حدث ابنه عمر أنه خرج يقوده في بعض سكك
المدينة، فمرا بجدول فلم يستطع الشيخ الوالد أن يتخطى الجدول لكبر
سنه وضعفه، فاضطجع الابن فمرَّ الأب على ظهره، ثمَّ قام فأخذ بيد
أبيه، وقصدا منزل الحسن البصري ، فطرقا الباب ، فخرجت لهما جارية
صغيرة في السادسة من عمرها،فقالت:من هذا؟ فقلت : ميمون بن مهران
أراد لقاء الحسن،فقالت: كاتب عمر بن عبد العزيز؟ قلت لها: نعم ،
قالت: يا شقي ، ما بقاؤك إلى هذا الزمان السوء؟ قال : فبكى الشيخ ،
فسمع الحسن بكاءَه ، فخرج إليه فاعتنقا، ثمَّ دخلا، فقال ميمون : يا أبا
سعيد، إني قد أنست من قلبي غلظة ، فاستكنّ لي منه ، فقرأ الحسن :
{ أَفَرَءَيتَ إِن مَّتَّعنَاهُم سِنِينَ . ثُمَّ جَآءَهُم مَّا كَانُوا يُوعَدُونَ . مَآ أَغنَى
عَنهُم مَّا كَانُوا يُمَتَّعُونَ }.[ الشعراء:205ـ207].
فسقط الشيخ مغشياً عليه ، فرأيته يفحص برجليه، كما تفحص الشاة إذا
ذبحت، فأقام طويلاً ، ثمَّ جاءَت الجارية فقالت : أتعبتم الشيخ ، قوموا
تفرقوا ، فأخذت بيد أبي ، فخرجت فقلت : يا أبت هذا الحسن؟ قال :
نعم . قلت : قد كنت أحسب في نفسي أنه أكبر من هذا؟ قال : فوكز في
صدري وكزة ، ثمَّ قال : يا بنيَّ ، لقد قرأ علينا آية
لو فهمتها بقلبك لألفيت لها فيه كلوماً .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
{م: جولة في رياض العلماء : د/عمر الأشقر ـ حفظه الله ـ }
ـــــــ