المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الاعتداء علي مرشح الرئاسة يفجر عاصفة من الغضب


يقيني بالله يقيني
02-25-2012, 02:45 AM
http://www.al-mhj.com/up/uploads/images/al-mhj-f40a52b348.gif

أثار الاعتداء الذي شنه مجهولون علي الدكتور عبدالمنعم أبوالفتوح المحتمل لرئاسة الجمهورية‏,‏ مساء أمس الأول علي الطريق الدائري بالقاهرة‏,‏ عاصفة من ردود الفعل الغاضبة‏.


استنكرت جماعة الإخوان المسلمين الحادث الذي تعرض له الدكتور عبدالمنعم أبو الفتوح ــ المرشح المحتمل للانتخابات الرئاسية ــ وطالبت جميع المسئولين خاصة الأجهزة الأمنية بأن يقوموا بواجبهم المنوط بهم الذي سيحاسبهم الله ثم الشعب عليه وان ينتشروا في كل مكان من ربوع مصر لتحقيق الأمن لكل المواطنين ويكشفوا عن الجناة الذين يهددون أمن البلاد واستقرارها. وقالت الجماعة ــ في بيان أمس ــ: يستنكر الاخوان الجريمة المؤسفة التي تعرض لها الدكتور عبدالمنعم ابو الفتوح ويسألون الله له تمام العافية ويؤكدون ضرورة التصدي الحازم لحالة الانفلات الأمني المدبرة التي تشهدها مصر الآن وضبط المجرمين المتسببين في ذلك ومحاسبتهم.

وصب الدكتور محمد البرادعي الرئيس السابق للوكالة الدولية للطاقة غضبه علي المجلس العسكري والحكومة, وقال البرادعي الذي انسحب من سباق الرئاسة قبل أسابيع ـ في تدوينه علي صفحته بموقع التواصل الاجتماعي تويتر ـ ان المجلس العسكري والحكومة غير قادرين علي حماية مرشح رئاسي بارز, ناهيك عن توفير الأمن في البلاد, وهما المشكلة وليس الحل. كما ادان الدكتور أحمد شفيق المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية الاعتداء الآثم. وأعرب شفيق في بيان اصدره امس عن بالغ أسفه وصدمته لهذا الحادث, مهنئنا في الوقت نفسه الاخ الفاضل أبوالفتوح لنجاته, وراجيا المولي عز وجل أن ينعم عليه بالشفاء العاجل.

واضاف الدكتور شفيق ان هذا الحادث الاثيم يعكس بوضوح مدي تدني الاحوال الامنية وهو مايتطلب سرعة وجدية التحرك السريع للكشف عن ابعاد هذه الجريمة النكراء والتوصل الي الجناة في اطار من العمل الحازم والحاسم من أجل إنهاء الانفلات الامني الذي يهدد أركان المجتمع المصري.

وأدان الدكتور محمد سليم العوا المرشح المحتمل للرئاسة بشدة الحادث الأليم. ودعا العوا في بيان وزارة الداخلية القيام بواجبها في تحقيق الأمن للمواطنين في جميع أنحاء البلاد.

واعتبر الدكتور عماد عبدالغفور رئيس حزب النور الاعتداء جزءا من المخطط التخريبي الذي يجري بالبلاد, قائلا في صفحته علي موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك: أدين بكل ما أملك من قوة ما تعرض له الدكتور عبدالمنعم أبوالفتوح من حادث اعتداء إجرامي, وهو لا شك جزء من المخطط التخريبي الذي يجري في البلاد.

وطالب المسئولين عن إدارة البلاد بتحمل المسئولية والاعتدال وإما اعتزال الحكم, بقوله, أيها السادة الوزراء والمسئولون تحملوا مسئوليتكم, إما اعتدلتم وإما اعتزلتم, مضيفا دعواتنا وتضامننا مع الدكتور أبوالفتوح حفظه الله.

وطالب نادر بكار المتحدث الرسمي لحزب النور ـ في صفحته علي الـ فيس بوك ـ وزارة الداخلية بالقيام بدورها للكشف عن الجناة ودوافعهم وتقديمهم للعدالة في أقرب وقت ممكن.

من جانبها أدانت الجمعية الوطنية للتغيير, الاعتداء الآثم, واعتبرته خطوة إجرامية جديدة, تعكس إصرار القوي المضادة للثورة علي دفع الوقائع في مصر, من سياق الثورة السلمية, إلي مسارات غريبة عن الثورة والقوي الوطنية التي فجرتها, ودافعت عنها, واستمرت في رفع لوائها.

ووصف بيان للجمعية أبوالفتوح بـ القامة الوطنية السامقة, مشيرا إلي أن مظاهر هذا العدوان تظهر أنه موجه بدقة, ويحمل في طياته رسالة واضحة وخطيرة, أولا للمجتمع المصري, تشي بطبيعة المعركة الرئاسية القادمة وما ستتصف به من عنف وشراسة, وثانيا للدكتور أبوالفتوح, باعتباره واحدا من أبرز المرشحين الوطنيين المستقلين, ذوي المواقف الواضحة, والفرص الأكبر في سياق المنافسة الانتخابية علي موقع الرئاسة.

وأدان حزب التيار المصري( تحت التأسيس) الحادث, وذكر بيان للحزب أنه في حال التسليم بأنه حادث, سرقة عادي وليس متعمدا ضد أحد أبرز مرشحي الرئاسة, فإنه يأتي ضمن سلسلة من الحوادث ضد الشخصيات العامة مثل الدكتور محمد البلتاجي والدكتور عمرو حمزاوي.

كما أصدر ائتلاف أقباط مصر بيانا أدان فيه حادث الاعتداء علي الدكتور عبدالمنعم أبوالفتوح, وحذر البيان من تكرار مثل تلك الاعتداءات علي مرشحين آخرين وأن مصر تتعرض إلي مؤامرة تهدف إلي اشعال الفتن بين أطياف الشعب المصري.

وطالب الائتلاف المجلس العسكري بحماية جميع المرشحين بصفته المسئول عن حماية البلاد في المرحلة الانتقالية والضرب بيد من حديد علي أيدي كل من تسول لهم أنفسهم العبث بأمن الوطن.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
دمتم بخير