المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الأسرة وريحانتيها (1)


ابو ايهم
11-01-2014, 04:32 PM
( ومن اياته ان خلق لكم من انفسكم ازواجا لتسكنوا اليها وجعل بينكم مودة ورحمة ان في ذلك لاّيات لقوم يتفكرون )
.....هــــــي اللبنة الأولى والأساس الصلب .. حجر الزاوية المتيــــــــن ..تنطلق من بؤرتها اشعاعات تضيء الطريق وتستكشف معالمها وتطل على المستقبـــــــــــــل ..هي عش المودة والرحمــــــــة ..فيها تنبت الأغصان وتتفتح الأزهــــــــــــار..ومن جذورها يستمد الخير والعطــــــــــاء.. وفي حاضنتها تتشكل بذور الامال والأمنيـــــــــــات .. تنمو في تربتها الخصبة المروية بالورع والتقـــــــــــوى..والعشق والحــــــــــب ..والأشواق المتجددة الحارّة التي لا يعتريها صدأ ولا تبلــــــــــى..

.....هـــــي النواة الاولــــــــى .. اصل المجتمع وبنيان الأمة ..عليها ترتكز الأعمدة الشامخة لهذا البنيان .. فان كانت صلبة ثابتة مستقرة كان لها الأثر الكبير في صلاح المجموع العام ..يعتمد صلاحها على صلاح قطبيهــــــا المتحدان " الزوجة والزوج" اللذان يشكلان ريحانتيها الباسقتين.. المرتبطان برباط مقدس وميثاق غليظ وعهد قوي قائم على نبذ الظلم والخيانة وبما يرضي الله ورسوله عليه السلام ... وبواسطتهما وجهودهما واخلاصهما تصلح باقي الأطراف وكل اعضاءها وتمتد الأغصان وتورق ...

..... فالجميــــع يدرك ويعرف بان الانسان دائم البحث عن السعادة والهناء في هذه الحياة ..لا يكلّ ولا ينتابه الملل حتى لو استهلك عمره .. يبحث عنها في كل منابعها وفي كل الاتجاهات وكل المجالات والاماكن .. وأحد هذه المنابع تكمن في العلاقة المقدسة ..علاقة الزواج ..مقدسة ببركة الله لسموها وعلو شأنها ..فيها تتاّلف القلوب وتمتزج الارواح .. تزول بحضرتها الظنون .. وتختلط الأنفاس ..وتذوب في بعضها لتشكل نفسا واحدة بنفس واحد ..مقرر منذ الأزل ومكتوب عليهما ان يجتمعا على الخير ولتحقيق الخير طاعة لله الذي خلق من كل نفس زوجها .

.....فالذكـــــــر والأنثى كلاهما يبحثان عنها في الزواج لكي يأنس كل منهما الى الاخر ... وتسكن ارواحهما مع بعضها في اجواء التفاهم والمحبة والألفـــــة .. والمودة والرحمــــة ... غايتهما ساميـــــــــــة .. تطبيق شرع الله وسنة رسوله الكريم صلى الله عليه وسلم .. لادامة الذرية واعمار الأرض .. وتحقيق الغاية التي من اجلها خلق الله سيدنا اّدم عليه السلام والبشرية جمعاء ...وهي "عبادة الله".. ( وما خلقت الجن والانس الا ليعبدون * ما أريد منهم من رزق وما أريد ان يطعمــــــــــــون ) صدق الله العظيم .

حادية القمر
11-01-2014, 08:06 PM
وَها أنا مِنْ جَديد .,اتَبَخترُ بَينَ حُروفكَ الغَنَّاء
وَاسْتَظل من لَهيبِ القَرِّ
قَد طَالَ الجَفافُ يَا مُعَلمي .,وآن لي أن ارْتَوي .,وَها أنا افْعل~


وَلو تَسْمَعني الآن !
وَأنا اكتُبُ رَدي.,أُدَندن بَيني وَبينَ نَفسي : وَالله زَمــاااااان !


وَمن تَحَمسي غَيرتُ لَون الخَط الذي اعْتَدتُ أن اكْتبَ به هُنا
إلى الأخضر!
رَمز العَطاء والْوَفرة والأرض!


وَلن أُعَلقَ عَلى ما ابْدعت من تَحليلٍ
وعَرضٍ لِمفهوم الأُسرة .,وَآثرها في تَكوين المُجْتَمع السَّليم

فَمَن يَقرأ حَرفك.,يَكتَشف فِكرك
فَقط اردتُ أن اتَذوق حَلاوةِ المَاضي : ايَامَ كُنا
وَها نَحن نَعود





ابْدَعتَ
وَانَرت
فَــ لِتَواجدكَ نَكهةَ الإسْتقْرار
وَرائحة اليَاسَمين


الشَّاعر محمد الهَزايمة

تَحْياتي ورودُ

ابو ايهم
11-01-2014, 09:28 PM
وَها أنا مِنْ جَديد .,اتَبَخترُ بَينَ حُروفكَ الغَنَّاء
وَاسْتَظل من لَهيبِ القَرِّ
قَد طَالَ الجَفافُ يَا مُعَلمي .,وآن لي أن ارْتَوي .,وَها أنا افْعل~


وَلو تَسْمَعني الآن !
وَأنا اكتُبُ رَدي.,أُدَندن بَيني وَبينَ نَفسي : وَالله زَمــاااااان !


وَمن تَحَمسي غَيرتُ لَون الخَط الذي اعْتَدتُ أن اكْتبَ به هُنا
إلى الأخضر!
رَمز العَطاء والْوَفرة والأرض!


وَلن أُعَلقَ عَلى ما ابْدعت من تَحليلٍ
وعَرضٍ لِمفهوم الأُسرة .,وَآثرها في تَكوين المُجْتَمع السَّليم

فَمَن يَقرأ حَرفك.,يَكتَشف فِكرك
فَقط اردتُ أن اتَذوق حَلاوةِ المَاضي : ايَامَ كُنا
وَها نَحن نَعود





ابْدَعتَ
وَانَرت
فَــ لِتَواجدكَ نَكهةَ الإسْتقْرار
وَرائحة اليَاسَمين


الشَّاعر محمد الهَزايمة

تَحْياتي ورودُ


من يدرك حقيقة كلماتك وقدرتك على تشكيلها يعرف كم انت قوية لا تثنيها الريح فابقي هكذا وكما قال الشاعر ( فتمتع بالصبح مادمت فيه ..لا تخف ان يزول حتى يزولا ) ايمانك قوي ان شاء الله وعزيمتك تعطيك الثقة بالنفس فلا الكلمات فيها مايعجزك من تذويبها وتشكيلها كما تشائين ولا ينقصك الفهم الانساني للتعامل مع خلق الله ..دومي بصحة وخير ابنتــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـاه

ابو ايهم
11-04-2014, 10:47 AM
وَها أنا مِنْ جَديد .,اتَبَخترُ بَينَ حُروفكَ الغَنَّاء
وَاسْتَظل من لَهيبِ القَرِّ
قَد طَالَ الجَفافُ يَا مُعَلمي .,وآن لي أن ارْتَوي .,وَها أنا افْعل~


تبختري كما تشائين ابنتي فحروفي ممزوجة بالصدق مااستطعت اليه سبيلا احاول فيها ان ارسم لوحة للحياة الهادئة ..لا اقلد فيها ولا القيها في مهب الرياح ..اكتبها لمن يفهم معنى الحياة ...تبختري وانا اعتز بفهمك وقدرتك على لملمة الحروف وتشكيلها ..اما الجفاف والتصحر حماك منه الاله وليس له سبيل عندك وانت القادرة على تفجير الينابيع الفكرية من قلب الصخر ..
تحياتي سترك الله

حادية القمر
11-05-2014, 09:07 PM
اما الجفاف والتصحر حماك منه الاله وليس له سبيل عندك وانت القادرة على تفجير الينابيع الفكرية من قلب الصخر ..

هَذه الثَقةُ بِـ حَرفي وَفكري .,تُبهَجني ., وَتُحَملني ثِقلاً !
ايه يا وَالدي : أما عَلِمتَ أنَّ للبَوحِ عُمراً كَـ عُمر الورود !

أما وَقد أتيتَ .,فَـ الرَّبيعُ قَادم ~

ابو ايهم
11-08-2014, 06:49 PM
اما الجفاف والتصحر حماك منه الاله وليس له سبيل عندك وانت القادرة على تفجير الينابيع الفكرية من قلب الصخر ..

هَذه الثَقةُ بِـ حَرفي وَفكري .,تُبهَجني ., وَتُحَملني ثِقلاً !
ايه يا وَالدي : أما عَلِمتَ أنَّ للبَوحِ عُمراً كَـ عُمر الورود !

أما وَقد أتيتَ .,فَـ الرَّبيعُ قَادم ~


من اين تأتي بهذه الحكم ( للبوح عمرا كعمر الورود) هي اعتبرها حكمة ..
لكني اسعى لمخالفتها ..
فالبوح المفيد سواء للغير او لصاحبه هو عطاء ..
ومادام القلب قادر على العطاء فلن يشيخ والبوح مصدره القلب ..
لكني اعتز بان يكون قدومي بشرى للربيع الزاهي المتجدد ...
شكرا ابنتي المبدعة بحق

حادية القمر
11-11-2014, 09:17 PM
ومادام القلب قادر على العطاء فلن يشيخ والبوح مصدره القلب ..
هَذهِ هَي الحِكمُ الرَّائعة.,
مَ دامَ القَلبُ قَدراً عَلى العَطاء .,فَلن يَشيخ!
فَلا يُقَاس العُمر وَقوة القَلب بِعددَ السِنين.,بَل بِمقدار العَطاء!
مُدهش ., اعْتَنق هَذا المَبدأ بِشِّدة
وَالبَوح مَصدره القَلب ., وآه يَا وَالدي منَ القَلب., بَدَل الدَم يَجري البَوح في شِريَانه!

مُعَلمي: مِنك اسْتَقي رُوحَ حَرفي