المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حدثني عن شعورك بالثقه في حكمه و قضاءه


صباح الورد
11-06-2014, 08:37 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
:28::28::28:

حدثني:
عن شعورك لما تكون عايز تاخد قرار في حياتك و أول حاجه تفكر فيها يا تري الملك هيكون راضي أو لا
عن شعورك يا أختاه لما ترتدي حجابك بس عشان ترضيه و تنفذي أوامره إلي عايز بيها يحافظ عليكي
عن شعورك لما تسيب حاجه حرام إنت متعلق بيها أوي عشان رضا ربك و عشان هو هيحب كده مش عشان أي شئ تاني
عن شعورك لما يقرب الثلث الأخير من الليل و أنت مشتاق للوقوف بين إيديه
عن شعورك بعد يوم عمل طويل و بالرغم من تعبك إلا إنك مصر تصلي القيام عشان تشكيله همك و تطلب منه يهديك و يرضي عنك
عن شعورك لما تغض بصرك و إنت ماشي في الشارع لأنك مستشعر إن ربنا مطلع عليك و إنك خايف تغضبه
عن شعورك لما تسيب البنت إلي بتحبها عشان ترضي الملك عنك و تقوله عشانك يارب أعمل أي حاجه بس أنت ترضي يا سندي
عن شعورك لما تحس إنك ضعيف و تروح علي طول تقفل عليك بابك و تقوله قويني يارب و متسبنيش
عن شعورك لما تضعف و تعصيه و ترجع تقطع نفسك من الندم و تقوله سامحني مليش غيرك
عن شعورك أول ما تبدأ شغل جديد و في نيتك تقول يارب أنا هشتغل عشان أنصر ديني و بوهب كل تعبي في شغلي ليك يارب
عن شعورك لما تبقي محتار في قراراتك و أول شئ يجي في بالك أوضك و سجادتك و تقوله يارب أنا محتار و مش عارف الصح فين , و فقني للصح و الخير و إلي تكون راضي عني فيه
عن شعورك لما تكون مشغول و أول لما تسمع الآذان تسيب كل حاجه في إيديك و تقول بينك و بين نفسك ده معاك اللقاء مع حبيبي و مش ممكن اتأخر عليه
عن شعورك لما تبقي متضايق و أول شئ يجي في بالك إنك تجري علي المصحف و تقفل عليك بابك و تعيش معاه
تسمع قصص الصالحين فتتعلم منها
وتسمع آيات العذاب فتقلق و تقول بينك و بينك نفسك .. يا تري راضي يا ملك ؟؟
وتسمع آيات الطمأنينه فيطمن قلبك و متخافش من بكره
وتسمع آيات الجنة و النعيم فتحلم معاها و قلبك يطير و تقوله يارب متحرمنيش
جربت تعيش كده ؟؟
عن شعورك لما تسمع مناجاه رابعة العدوية و هي بتقول في عز الليل (إلهي أنارت النجوم، ونامت العيون، وغلَّقت الملوك أبوابها، وخلا كل حبيب بحبيبه، وهذا مقامي بين يديك.. إلهي هذا الليل قد أدبر، وهذا النهار قد أسفر، فليت شعري أقبلت منى ليلتي فأهنأ، أم رددتها على فأعزى، فوعزتك هذا دأبي ما أحييتني وأعنتني، وعزتك لو طردتني عن بابك ما برحت عنه لما وقع في قلبي من محبتك)
إنه الحب يا سادة
الحب إلي مفيهوش غير الحنان و الراحة و الفلاح في الدنيا و الأخره
يا معشر الشباب
هذه الأجساد للتراب , فإدخروا في قلوبكم محبة الله زخيره ليوم القيامه
ألا إن حب الله عز و أمل
وحب غير الله خزي و خجل
اللهم زد قلبي حبا لك , و تعلقا بك , و إقبالا عليك
***
دمتم بخير