المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : إن الله محسن يحب اﻻحسان ...


صباح الورد
11-08-2014, 06:38 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

:28::28::28:
اﻹحسان في القرآن هو اﻻتقان..
ومعناه شمولي وواسع جدا ليس العبادة فحسب..
بل يدخل في كل شيء فهو الدين كله..

ففي الحديث :
"إن الله كتب اﻻحسان على كل شيء" ..
و :
" إن الله محسن يحب اﻻحسان "

كيف يتولد اﻹحسان في قلوبنا :
- مراقبة الله في السر والعﻻنية..
- تنمية الشعور بالمسؤولية..
- الشعور أثناء العمل بأن الله يرانا أو نراه..
بعض ما للمحسنين من أجر في الدنيا واﻵخرة :
- اﻹحسان كالصدى يعود على صاحبه خيرا في الدارين :
"هل جزاء اﻹحسان إﻻ الإحسان"..

- اﻹحسان كالمسك ينفع حامله وبائعه ومشتريه :
"إن أحسنتم أحسنتم ﻷنفسكم وإن أسأتم
فلها"..

- يجعل العدو صديق ودود حميم:
"فإذا الذي بينك وبينه عداوة كأنه ولي حميم"..

- محبة الله للمحسنين:
"والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس والله يحب المحسنين"..

- قرب رحمة الله من المحسنين:
إن رحمة الله قريب من المحسنين

- المعية الخاصة من الله :
"إن الله مع الذين اتقوا والذين هم
محسنون"..
والمعية الخاصة منه سبحانه هي محبة
وعناية ولطف ورعاية وحفظ
وتوفيق يحف الله به عباده المحسنين..

- رؤية وجهه الكريم :
"للذين أحسنوا الحسنى وزيادة " :
الحسنى هي الجنة..
والزيادة هي رؤية وجه الخالق سبحانه..وليس في اﻵخرة لذة تعدل رؤية وجهه الكريم..
***
دمتم بخير