المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : نجل شاه إيران يطلق فضائية موجهة للداخل الإيراني


Eng.Jordan
11-10-2014, 07:09 PM
تشرين2/نوفمبر 9, 2014
كتبه وطن (https://www.watanserb.com/%D8%A7%D9%84%D9%87%D8%AF%D9%87%D8%AF/itemlist/user/983-%D9%88%D8%B7%D9%86.html)

https://www.watanserb.com/media/k2/items/cache/b02b29d518c9c19d649485316679287d_L.jpg (https://www.watanserb.com/media/k2/items/cache/b02b29d518c9c19d649485316679287d_XL.jpg)


أطلق نجل شاه إيران رضا بهلوي قناة جديدة باسم "أفق إيران"، ضمن مجموعة جديدة باسم "مجموعة أفق الإعلامية"، للتواصل والارتباط مع الشعب الإيراني بشكل مباشر داخل إيران.
وقال المكتب السياسي لنجل شاه إيران، أو كما يسمى ولي عهد إيران في المهجر، إن "هذه القناة والمجموعة الإعلامية الحديثة هي لمواجهة الاستبداد السياسي والديكتاتورية من خلال برامجها المستقلة الموجهة إلى داخل إيران"، مضيفا بأن "المرحلة تقتضي أن تمتلك المعارضة الإيرانية قناة مستقلة تعبر عن الشارع الإيراني"، حسب تصريحات المكتب ذاته.
وتابع نجل شاه إيران رضا بهلوي بأن "الوصول إلى الديمقراطية مشروع يحتاج إلى دعم كل المناضلين والأحرار داخل إيران، وعلينا أن نكون على قدر المسؤولية التاريخية في هذه المرحلة المضطربة، لبناء جسور للعمل المشترك مع كل المناهضين للنظام الديني الإيراني في الداخل من الإيرانيين".
وأوضح المكتب السياسي لرضا بهلوي بأن المرحلة الحالية تتطلب قناة تلفزيونية مستقلة لمواجهة العنف الذي يمارسه النظام بحق الشعب الإيراني في الداخل، مؤكدين على وجوب "الكشف عن هذا العنف والجرائم المرتكبة بحق الشعب من خلال قناة "أفق إيران" التي سوف يكون عملها الإعلامي مستقلاً وشاملاً لكل أطياف الشعب الإيراني".

ومن بعض الأسماء الإعلامية البارزة التي حصلت "عربي21" عليها، وستكون ضمن الكادر الإعلامي الذي يقدم البرامج السياسية على تلفزيون أفق إيران: السيدة إلهام ستاكي، والدكتور مهدي آقا زماني، ومن المنتظر أن يلتحق بالقناة إعلاميون إيرانيون بارزون، وفقاً لمصادر "عربي21" داخل المعارضة الإيرانية بالمنفى.
ويرى المراقبون لشأن المعارضة الإيرانية بأن تحرك نجل شاه إيران سياسيا وإعلاميا في هذه المرحلة يؤكد على وجود تحركات جديدة للمعارضة الإيرانية، وسياسة جديدة تتضمن توجيه خطاب سياسي ومشروع جديد للمعارضة الإيرانية للتعامل مع الوضع الداخلي المضطرب.
يذكر أن المعارضة الإيرانية بكافة أطيافها بدأت تتحرك بقوة سياسياً وإعلامياً منذ عام 2009، في بداية انطلاق الثورة الخضراء بقيادة الزعيمين الإصلاحيين رجل الدين الإيراني مهدي كروبي ومير حسين موسوي، وعلى إثرها انطلقت عدة مؤتمرات سياسية للمعارضة الإيرانية تعدّ هي الأكبر والأوسع منذ نجاح الثورة الإيرانية عام 1979 بقيادة الخميني.

آخر تعديل علىالإثنين