المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : العلاقات الأمريكية القطرية صلبة


عبدالناصر محمود
11-18-2014, 07:56 AM
دراسة أمريكية:العلاقات الأمريكية القطرية صلبة رغم وجود المشككين
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

25 / 1 / 1436 هــ
18 / 11 / 2014 م
ــــــــــــ

http://albayan.co.uk/photoGallary/newsImages/152917112014100714.jpg

بالرغم من الحالة الضبابية اتجاه العلاقات الأمريكية القطرية بسبب توجهات قطر في المشرق الإسلامي ودعمها لبعض التيارات الإسلامية، إلا أن خدمة "أبحاث الكونجرس" الأمريكي نشرت دراسة بعنوان (قطر: خلفية العلاقات مع الولايات المتحدة)،أكدت فيها أن مبيعات السلاح الأمريكي لقطر خلال عامي 2012 و 2013 بلغت 25 مليار دولار، رغم أن عدد عناصر القوات المسلحة القطرية 11.800 جندي.
وتقول الدراسة " إن قطر أصبح حليفاً للولايات المتحدة في منتصف التسعينات من القرن الماضي،ويستضيف حالياً منشآت عسكرية أمريكية رئيسية، وفي قطر ثلث احتياطي الغاز الطبيعي المكتشف في العالم، ويعد أكبر مصدر للغاز الطبيعي المسال، ويعد الدخل السنوي للمواطن القطري أكبر دخل سنوي " مقارنة بدخل أي مواطن في أي دولة بالعالم.
وسردت الدراسة بشيء من التفصيل تطور وازدهار العلاقات بين البلدين، سواء على الصعيد السياسي، أو على الصعيد التجاري أو على صعيد التعاون العسكري الاستراتيجي، وصعيد مكافحة "الإرهاب".
وتصف الدراسة الحالية العسكرية بين البلدين قائلة، إن العمليات المشتركة التي نفذتها قطر و واشنطن خلال عملية عاصفة الصحراء عام 1991 دفعت الجانبين إلى توقيع اتفاقات دفاع عسكرية جرى توسيعها وتجديدها عام 2013، مضيفا بأن آخر صفقات السلاح التي وقعت مع قطر في يوليو الماضي كانت بقيمة 11 مليار دولار، تشمل أنظمة دفاع جوي.
وجاء في الدراسة أيضا أنه " في عام 2003 جرى نقل مركز العمليات الجوية القتالية الأمريكية لمنطقة الشرق الأوسط من قاعدة الأمير سلطان الجوية في المملكة العربية السعودية، إلى قاعدة العديد الجوية جنوب غرب العاصمة القطرية الدوحة، وأن قاعدة العديد أصبحت مقراً لعمليات قيادة القوات المركزية الأمريكية بالإضافة إلى منشآت أخرى في قطر تستخدم للتمويل".
أما بالنسبة للتعاون بين البلدين في مجال مكافحة "الإرهاب"، لفتت الدراسة إلى أن " المسؤولين الأمريكيين يصفون التعاون بين البلدين في هذا المجال بالحيوي منذ عام 2001 ". لكن " هناك انتقاد من بعض أعضاء الكونجرس بسبب اتهامات توجه لقطر حول تغاضيها عن مواطنين قطريين يقدمون دعماً لتنظيم القاعدة وغيره من المجموعات المتشددة ".
وفيما يتعلق باحترام قطر لحقوق الإنسان والحريات المدنية، أكدت الدراسة قلق الولايات المتحدة فيما يتعلق بحقوق الإنسان في قطر، وفيما يتعلق بعدم قدرة المواطنين القطريين على تغيير حكومتهم سلمياً، والقلق أيضاً من تقييد الحريات المدنية الأساسية، وإنكار حقوق العمال الأجانب، واستمرار الحظر على تشكيل الأحزاب السياسية، واستمرار تقييد الحريات المدنية.
وبالنسبة لسياسة قطر الخارجية، جاء في الدراسة أن "المسؤولين القطريين جعلوا من أنفسهم وسطاء ومحاورين في العديد من النزاعات الإقليمية في السنوات القليلة الأخيرة " مشيرة إلى مشاركة طائرات حربية قطرية في دعم العمليات العسكرية التي قادها حلف شمال الأطلسي (ناتو)بليبيا، وأدت إلى سقوط نظام العقيد معمر القذافي، كما نوهت إلى مشاركة قطر في العمليات التي تقودها الولايات المتحدة ضد تنظيم "الدولة" (داعش ) في سوريا والعراق.
لكن الدراسة أشارت أيضاً دعم قطر لجماعات مسلحة في سوريا، بالإضافة إلى أن بعض المواقف القطرية دفعت الولايات المتحدة للبحث الدقيق فيها، وأن تلك المواقف أثارت غضب جيران قطر من دول الخليج العربية، ومن هذه المواقف بحسب الدراسة رغبة قادة قطر في إشراك إيران "وحزب الله" "وحماس"والأخوان المسلمين "، وحركة طالبان في التحركات الدبلوماسية وغيرها، وما يتردد عن دعم قطر لإسلاميين في سوريا.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ