المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ماكين: ثورة مصر أهم حدث منذ إنهيار الإمبراطورية العثمانية


Eng.Jordan
02-27-2012, 10:20 AM
البشائر - أكد السناتور الأمريكي جون ماكين أن الثورة المصرية تعتبر أهم حدث في منطقة الشرق الأوسط منذ إنهاء الخلافة العثمانية وحتى الآن .. مشيرا إلى أن التجربة المصرية تجاه الديمقراطية تحظى باهتمام العالم حيث تترقبها تلك الشعوب وتنتظر نتيجتها التي من الممكن أن تغير الكثير من على سطح الكرة الأرضية.

وقال ماكين - خلال كلمته في افتتاح مؤتمر "فرص الشراكة بين الشركات المصرية والأمريكية" والذي بدأ الاثنين وتنظمه غرفة التجارة الأمريكية بمصر - "إن المنطقة العربية تمر الآن بلحظة حاسمة تقودها مصر والتي تعتبر المحرك الرئيسي في المنطقة" .. مؤكدا أن الشعب المصري قام بدور كبير في تغيير حياته والسير قدما في اتجاه الديمقراطية والتي تعتبر الدعامة الرئيسية لتطوير الحياة الاقتصادية.

وشدد ماكين على أن الإدارة الأمريكية متمسكة لأبعد الحدود بالشراكة الاستراتيجية مع مصر بل وتعتزم تعزيزها وتقديم الدعم الكامل للشعب المصري .. موضحا أن زيارته الحالية لمصر تأتي من أجل هذا الهدف.

وأضاف ماكين - الذي يزور مصر الآن ضمن وفد من أعضاء الكونجرس الأمريكي - "أن طبيعة الشراكة بين مصر وأمريكا تغيرت بالفعل الآن وعلينا جميعا أن نواكب تلك التغيرات والتي أحدثها الشعب المصري" .. مشيرا إلى أن أمريكا تدعم مصر وبشدة في كافة المجالات الاقتصادية, والسياسية, والعسكرية كما تدعم القطاع الخاص الذي سيقود التنمية ويساعد على توفير الحياة الكريمة للشعب المصري من خلال المساهمة في توفير فرص عمل للشباب وتخفيض نسبة العاطلين.

وتابع السناتور الأمريكي أن الشركات الأمريكية الكبرى لديها الرغبة للاستثمار في مصر وتنتظر للدخول بقوة إلى السوق المصرية.

وشهد المؤتمر الذى نظمته غرفة التجارة الامريكية بالتعاون مع اتحاد الصناعات المصرية وهيئة الاستثمار الدعوة لاطلاق مفاوضات اتفاقية التجارة الحرة بين مصر وأمريكا ، والتى تم تعليقها عام 2005 .

وقالت آن باترسون سفيرة الولايات المتحدة فى القاهرة أن بلادها على استعداد لتقديم أى دعم للاقتصاد المصرى بما يساهم فى توفير فرص عمل للشباب . وأوضحت أن الشركات الامريكية لا تخشى التغيير السياسى فى مصر ، لانه تهتم بمناخ سليم يحقق لها الربحية ، مشيرة الى أن الفائزين فى الانتخابات البرلمانية يرحبون بأى استثمارات أجنبية جديدة بما يساعد على توليد المزيد من فرص العمل . وأكدت ان الديمقراطية ستكون افضل للمصريين لتنمية مناخ الاعمال وتنشيط التوظيف وتحسين المعيشة . أضافت ان الولايات المتحدة هى ثانى اكبر مستثمر فى مصر ، وأمريكا ملتزمة بشراكتها الاستراتيجية مع مصر .

ودعا ستيف فارس رئيس الجانب الامريكى فى مجلس الاعمال المصرى الامريكى الى ضرورة فتح باب التفاوض فى اتفاقية التجارة الحرة بين البلدين ، مشيرا الى أن مثل هذا الاتفاق يؤكد ثقة المجتمع الدولى فى الاقتصاد المصرى . وقال إن بعض الشركات الامريكية تعمل فى مصر منذ أكثر من مائة عام ، وأن هناك استثمارات مشتركة فى كافة المجالات . أضاف أن شركة " اباتشى" قررت ضخ استثمارات جديدة فى مصر تقدر بنحو مليار دولار خلال السنوات القليلة القادمة فى مجال الطاقة .
وقال ليونيل جونسون نائب رئيس غرفة التجارة الامريكية بواشنطن أن اتفاقية التجارة الحرة بين مصر وأمريكا ستحقق مصالح البلدين . واوضح أن نقل السلطة بشكل ناجح فى مصر أمر هام لامريكا نظرا للدور الذى تلعبه مصر فى المنطقة لتحقيق السلام والاستقرار .
وأوضح " جونسون " أن اقامة شراكات مباشرة بين السلاسل التجارية الامريكية ، والقطاع الصناعى فى صمر يساهم فى تحسين التقنيات والتكنولوجيا المستخدمة وتطوير الاجراءات فى الجمارك وقطاع الشحن .


وقالت باترسون - التي تم تقديمها في المؤتمر على أنها تلعب دورا هاما في تقوية العلاقات المصرية الأمريكية - "إن مصر تستعد الآن للعب دور هام في المجتمع الدولي خاصة وأنها أصبحت ينظر إليها بعد الثورة باحترام كبير من جانب دول العالم ولن يتمكن أحد من إغفال دورها في المستقبل".

وأضافت أن حكومة أمريكا مستعدة للعمل مع مصر في كافة مجالات الاستثمار والتجارة .. موضحة أن عددا كبيرا من رؤساء الشركات الهامة في أمريكا متواجد حاليا في مصر لبحث مجالات الاستثمار المتاحة خلال المرحلة المقبلة ومنها شركات بوينج واباتشى وكوكاكولا.

ونبهت السفيرة الأمريكية إلى أن حكومة بلادها تمد يد التعاون للحكومة المصرية للعمل سويا من أجل تطوير و تنشيط التعاون الاقتصادي, و التجاري, و الاستثماري بين البلدين.

وبدوره قال ستيفن فارس رئيس الجانب الأمريكي في مجلس الأعمال المصري الأمريكي "إن المجلس الذي يضم في عضويته 35 شركة أمريكية كبرى سوف يعقد اجتماعه القادم في القاهرة لمناقشة المساهمات التي من الممكن أن يقدمها للتوصل إلى اتفاق مشترك للتجارة الحرة بين الإدارتين المصرية والأمريكية".

وأضاف فارس أن هناك رغبة كبيرة لدى الشركات الأمريكية لزيادة استثماراتها في مصر والمساهمة في إزالة كافة العوائق التي تعيق تقدم الاستثمارات المشتركة خلال المرحلة المقبلة.

وقال رئيس الجانب الأمريكي في مجلس الأعمال المصري الأمريكي والذي يرأس في الوقت نفسه شركة اباتشى للبترول إن شركته ستقوم بزيادة استثماراتها في مصر خلال المرحلة المقبلة وستضخ أموالا إلى السوق المصرية خلال الأشهر القليلة القادمة .. موضحا أن هذه رغبة عدد كبير من الشركات الأمريكية الآخرى خاصة وأن هناك بالفعل فرصا كبيرة أمام الشركات للعمل في مصر في مختلف المجالات.

وأضاف أن العلاقات الاقتصادية بين مصر وأمريكا أصبحت من القوة الآن بحيث يصعب على أي أحد زعزعتها أو التأثير عليها.

ومن ناحية آخرى أوضح ليونيل جونسون نائب رئيس غرفة التجارة الأمريكية أن هذا المؤتمر الذي يعقد الاثنين في مصر يعتبر بداية لمبادرة جديدة سوف تتيح للشركات الأمريكية العمل في السوق المصرية بصورة كبيرة .. مشيرا إلى أن الغرفة تقوم من جانبها بتدعيم الاستثمار في مصر وتوسيع العلاقات التجارية والثنائية بين البلدين في مختلف المجالات خاصة الاستثمارية والاقتصادية.

وأشار جونسون إلى أن المفاوضات الخاصة باتفاق التجارة الحرة بين مصر وأمريكا سيكون في مصلحة الطرفين كما يساعد مصر على الاندماج بسهولة مع منظومة التجارة العالمية.

وقال جمال محرم رئيس غرفة التجارة الأمريكية بالقاهرة إن مصر وأمريكا لديهما علاقات صلبة في مختلف المجالات وترتكز على دعائم قوية في التعاون الاقتصادي.

وتابع أن التعاون بين الشركات المصرية والأمريكية يسير بخطى قوية وفي الاتجاه الذي يخدم مصلحة الجانبين ومن الضروري الحفاظ على هذا التعاون