المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : خطة ليبرمان لطرد فلسطينيي الخط الأخضر إلى الضفة


Eng.Jordan
11-30-2014, 04:10 PM
http://static.jbcgroup.com/amd/pictures/5717d7f896986a8186817d10f51791af.jpg وزير الخارجية الإسرائيلي أفيجدور ليبيرمان - أرشيفية




2014-11-30 01:23

المدينة نيوز - : نشر وزير الخارجية الصهيوني أفيجدور ليبيرمان في صحيفة يديعوت أحرونوت السبت خطته الإقليمية ومع الفلسطينيين، ويقول: إن سلامة الشعب أهم من سلامة الأرض.
وفي تقرير المراسل قال : إن المقاعد النيابية الثلاثة عشر التي لليبرمان في الكنيست لا تجعله يسارع نحو الانتخابات. والحقيقة أن الطرح الذي قدمه ليس جديدا، وقد قال أنه على استعداد لإخلاء منزله في مستوطنة نوكديم من أجل السلام.
وذكر المراسل أن نتنياهو يؤمن بإدارة النزاع وليس بحله. كما تحدث ليبرمان في خطته الجديدة عن تبادل مناطق وسكان. ولا شك أنه سواء إسرائيل أو الفلسطينيين لن يوافقوا على فكرة تبادل الأراضي،وهذه هي المشكلة، حيث أن الطرف الثاني لم يقبل الطرح.
وذكر المراسل أن ليبرمان كان في الآونة الأخيرة يؤيد تقسيم البلاد، وعلى أمل أن يتمكن في إطار ذلك من حل مشكلة العرب في إسرائيل، خشية أن يحاولوا إقامة كيان فلسطيني آخر في الجليل والنقب
وذكر موقع نيوز-1 الإسرائيلي أن وزير الخارجية الإسرائيلي نشر خطته للسلام مع الفلسطينيين، وكتب فيها: أنه يفضل التنازل عن المناطق ذات الأغلبية العربية في الشمال لصالح الدولة الفلسطينية المستقبلية ومنح محفزات اقتصادية للعرب في إسرائيل الذين لا يتضامنون مع الدولة بغية تشجيعهم على الهجرة من إسرائيل، ولتحويل الدولة الفلسطينية المستقبلية إلى بيتهم.
وفيما يتعلق بالعرب في إسرائيل الذين يشعرون أنهم جزء من الشعب الفلسطيني، سيتم حل هذه المشكلة التي تحمل ازدواجية في الولاء، حيث سيكون بمقدورهم اتخاذ قرار فيما إذا كانوا جزءا من إسرائيل أو الدولة الفلسطينية. ومن يقرر أنه يفضل الدولة الفلسطينية يمكنه التنازل عن جنسيته الإسرائيلية والتحول إلى مواطن في الدولة الفلسطينية المستقبلية، ويجب على إسرائيل أن تشجع على هذا الوضع عبر منظومة محفزات اقتصادية.
وأفاد ليبرمان في خطته: إن النزاع الإسرائيلي الفلسطيني ليس مقتصرا على كونه نزاعا إقليميا، بل هو نزاع ثلاثي الأبعاد: الدول العربية، والفلسطينيين وإسرائيل والعرب. لذا فإن أية اتفاقية مع الفلسطينيين يجب أن تشمل اتفاقيات سلام مع الدول العربية وتبادل سكان ومناطق تضم عربا إسرائيليين.
هذا ولا تتطرق الخطة المذكورة إلى القضايا الهامة والصعبة في النزاع الإسرائيلي الفلسطيني مثل القدس، والحدود الإسرائيلية، بيد أنها تعترف بضرورة التسوية الإقليمية في المفاوضات للتوصل إلى اتفاقية سلام مع الفلسطينيين والدول العربية المعتدلة.
ويقول ليبرمان: شعب إسرائيل أهم من أرض إسرائيل.
يذكر أن ليبرمان سبق وطرح طرد العرب من فلسطين التاريخية وإلحاقهم في الضفة الغربية فقط ، ويقول المراقبون : إن كل ما ذهب إليه ليبرمان ليس سوى محاولة فاشلة لنزع هوية فلسطينيي الخط الأخضر وطردهم من بلادهم التي احتلت في العام 1048 .
( المصدر : جي بي سي نيوز) .