المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ويكيليكس: "الفوسفات" أنتجت اليورانيوم العام 2009


Eng.Jordan
12-03-2014, 10:30 AM
http://www.allofjo.net/image.php?token=f8eb98f8c2f3e2247379c1aff49cb612&size=
03-12-2014 02:31 AM
كل الاردن -
كشفت وثيقة لويكيليكس صادرة عن السفارة الأميركية في عمان، تحمل درجة السريّة، أن 'شركة مناجم الفوسفات الأردنية تمكنت من انتاج يورانيوم خام في العام 2009'.
وقالت الوثائق انه 'مع توقيع الشركة لاتفاقية بقيمة 625 مليون دولار مع شركة الاسمدة الهندية لبناء مصنع جديد لمادة الفوسفوريك اسيد بالقرب من معان، انتجت الشركة عينات تجريبية من يورانيوم الكعكة الصفراء من قبل مختبراتها كهدية للملك عبدالله الثاني.
واعتبرت الوثيقة ان صفقة بيع الشركة بمبلغ يقارب 80 مليونا فقط 'غير عادلة وغير دستورية.
وقال الرئيس التنفيذي للشركة، في ذلك الوقت، وليد الكردي لـ Econoff ان مختبرات الشركة استخلصت اليورانيوم من صخرة فوسفات من خلال المعالجة بالفوسفات لانتاج الفوسفوريك اسيد، مبينا ان العينة المنتجة كانت عبارة عن غرامات قليلة، وأن دراسات الجدوى لم تكن مجانية لاستخلاص اليورانيوم من الفوسفات بسبب أسعار السوق. كما قال الكردي انذاك ان الشركة ليست مهتمة باستخراج اليورانيوم وانتاج الكعكة الصفراء لانه ليس مجديا اقتصاديا بالنسبة للشركة، مفضلا استثمار الوقت والموارد والجهد لمواجهة المشاكل التي تقف في وجه الشركة وصولا إلى نقل الفوسفات لميناء العقبة.
إلى ذلك، أكد الكردي في ذلك الوقت على ان الشركة لن تتعامل بتجارة الكعكة الصفراء بل ستنتجها مقابل تكاليف اضافية لصالح هيئة الطاقة الذرية. وقال انه على النقيض من وجهة نظره فإن هيئة الطاقة الذرية تعتقد بأن الكعكة الصفراء ستكون مجدية عند بلوغها الانتاج التجاري، ما يعني ان الكميات المهمة سيتم انتاجها لاستخدامها لحاجة الطاقة النووية الاردنية، مشيرا إلى ان انتاج 1000 ميغاواط في محطة نووية يحتاج إلى 100 إلى 120 طنا من الكعكة الصفراء.
اما طوقان، فبين ان الكعكة الصفراء ستكون مجدية تجاريا لهيئة الطاقة الذرية اذا ماتم استخدامها لتزويد المحطة بالطاقة النووية.
وفي موضوع متصل، بينت الوثائق ان هيئة الطاقة الذرية متحمسة للتوصل إلى اتفاقية تعاون نووي مع الولايات المتحدة إضافة إلى مواصلة توقيع اتفاقيات مشابهة مع دول أخرى، كما تتناقش الهيئة، بحسب الوثائق، مع دول في الاقليم مثل مصر والسعودية ولبنان والكويت بهدف المشاركة في وجهة النظر حول عدم تطبيق النموذح الاماراتي في اتفاقيات عربية اخرى مع الولايات المتحدة خصوصا برامجها النووية.
كما أكد الأردن دعمه لتقوية معاهدة حظر الانتشار النووية اذا تم تطبيقها على نطاق عالمي ولمنطقة خالية من الاسلحة النووية في الشرق الاوسط.
وبهدف دفع اتفاقية التعاون النووي، فإن الهيئة ترحب بوفد رفيع المستوى لزيارة الأردن للتباحث في هذا الشأن.
ونقلت الوثائق عن رئيس الهيئة الدكتور خالد طوقان تصريحاته لـ ECOnoff بأن الأردن كان وما يزال متحمسا لتوقيع الاتفاقية مع الولايات المتحدة، مكررا التأكيد على موقفه بأن الاتفاقية بجب ان تحترم
'الحقوق الأردنية' في التخصيب المستقبلي لليورانيوم.
وشدد طوقان على ان الأردن، ومع ترحيبه بالتعاون التام مع الولايات المتحدة والوكالة الدولية للطاقة الذرية وغيرهما، يؤكد على الشفافية في كل اجراءات البرنامج النووي بالاشارة إلى التزام الأردن بمعاهدة حظر الانتشار النووية والبروتوكول الاضافي للوكالة الدولية للطاقة الذرية.
بناء الدعم ضد النموذج الاماراتي
وشرح طوقان وجهة نظره لـ Econoff بأن النموذج الاماراتي لايجب ان يكون اساسا لاتفاقية التعاون النووي بين الأردن والولايات المتحدة، مشيرا إلى ان الامارات العربية حتى بعد قبولها الاجراءات الصارمة في اتفاقية التعاون النووي ماتزال تواجه معارضة في الكونغرس لبرنامجها النووي.
وقال طوقان ان هذه المعارضة نابعة من البعض في الولايات المتحدة الذين يرفضون امتلاك العرب لموارد نووية خاصة بهم.
كما استشهد طوقان بمحادثات اجراها مع نظرائه في مصر والكويت ولبنان والسعودية؛ حيث بينوا جميعهم ان النموذج الاماراتي ليس مقبولا.
وقال طوقان انه راجع الوكالة الدولية للطاقة الذرية التي دعمت وجهة نظر هيئة الطاقة الذرية الاردنية بخصوص شرط الولايات المتحدة على اتفاقية 1-2-3 الخاصة بالتعاون النووي للولايات المتحدة مع الأردن.
وعلى الرغم من تمسكه بموقفه الصلب، أكد طوقان ايضا على حماسه لتوقيع اتفاقية تعاون نووي مع الولايات المتحدة.
كما عقد طوقان ونائبه كمال الاعرج مفاوضات في فيينا بما يخص دعم معاهد حظر التجارب نووية، مؤكدين على ان الاردن يدعم هذه المبادرة، مقدمين المذكرة القانونية التي يجب ان تبنى استنادا على هذه المعاهدة العالمية، ومؤكدين على دعوات الأردن بنزع السلاح النووي والتوصل إلى منطقة خالية من السلاح النووي في الشرق الاوسط.
(الغد)