المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حريق "سيوة" يلتهم 80 فداناً.. والقوات المسلحة المصرية تنجح في السيطرة عليه


Eng.Jordan
02-29-2012, 03:16 PM
http://www.el-balad.com/upload/photo/gallery/1/8/440x272o/717.jpg

صدى البلد -
كتب ـ شريف محمود وأحمد النشوقي- شبّ حريق هائل بعد عصر أمس بمزارع وحقول منطقة مشندت بقرية المراقى بواحة سيوة جنوب مرسى مطروح بـ 306 كم على مساحة 7 كم وتمت الاستعانة بسيارات إطفاء من القوات المسلحة للسيطرة على الحريق.

توجهت سيارات إطفاء من مدينة مرسى مطروح ومدن الضبعة وبرانى والنخيلة والسلوم إلى واحة سيوة فى محاولة للسيطرة على النيران التي ساعدت حركة الرياح الشديدة أمس في امتداد النيران لمسافات كبيرة وقامت القوات المسلحة بإرسال كمية كبيرة من الجنود بالإضافة إلى عدد من سيارات الإطفاء ويقوم كل من قائد المنطقة الغربية العسكرية ومحافظ مطروح ومدير الأمن بمتابعة الموقف خوفا من امتداد النيران للمزارع المجاورة .

ومن ناحية أخري قال مدير الإطفاء بإدارة الحماية المدنية بمديرية أمن الإسكندرية، العميد عماد خير، إن ثلاث سيارات إطفاء تابعة للادارة بالإسكندرية، انطلقت إلى سيوة للمساعدة في جهود السيطرة على الحريق الذي شبّ فيها، لكن بعد المسافة بين الإسكندرية والواحة وطبيعة الطريق أخر من وصول السيارات إليها.

وأضاف أنه تم الدفع بسيارات إسعاف على سبيل الاحتياط .

كما بذلت وحدات إطفاء تابعة للقوات المسلحة، والدفاع المدني جهودًا كبيرة للسيطرة على حرائق واسعة النطاق اندلعت بحقول زراعية من الفواكه والنخيل وأتت على أكثر من 80 فدانًا، وذلك بمنطقة مشندت في قرية المراقي، خارج نطاق مدينة سيوة بنحو 20 كيلو مترًا.

وأكد مصدر عسكري مسئول، أن المشير حسين طنطاوي –رئيس المجلس العسكري- أصدر أوامره بخروج طائرات هليكوبتر تابعة للقوات المسلحة للمشاركة في إخماد الحريق في مساحات كبيرة من المزارع بقريتي طعوني ومشندت بسيوة، حيث التهمت النيران نحو 80 فدانًا زراعيًا.

ومن ناحيته ، أكد اللواء مدحت النحاس قائد المنطقة الغربية العسكرية، أنه تم إرسال 8 سيارات إطفاء تابعة للقوات المسلحة ﻓﻰ ﻃﺮﻳﻘﻬﺎ ﺇﻟﻰ ﻭﺍﺣﺔ ﺳﻴﻮة ﻟﻠﻤﺴﺎﻫﻤﺔ ﻓﻰ ﺇﻃﻔﺎﺀ ﺍﻟﺤﺮيق، الذى اندلع بمنطقة المشندت بالمراقى وعدد من الجنود لمكان الحريق.

وأضاف أن هناك تعزيزات مروحية انطلقت بالفعل من القاهرة للمساهمة فى جهود الإطفاء خاصة مع صعوبة الاكتفاء بسيارات الإطفاء نظرًا لاتساع رقعة النيران وزيادة سرعة الرياح.

وأعلنت وزارة الصحة عن عدم وجود أي إصابات من جراء الحريق والذي شبّ بواحة سيوه.

وأشارت الوزارة إلى أنه منذ اندلاع الحريق قامت 17 سيارة إسعاف بالتواجد فى مكان الحادث تحسبًا لنقل أى مصابين أو حدوث أى طارئ فى الأحداث.

إلا أنه فى وقت متأخر تسبّب الدخان الكثيف الذى شهدته واحة سيوة إلى تعرض أطفال الواحة لحالات اختناق مما أدى لتوافد أعداد كبيرة منهم على المستشفى لتلقى الإسعافات الأولية.


كما تم إعلان حالة الطوارئ فى مستشفيات مطروح ووحدات الاستقبال وذلك لسرعة إسعاف المواطنين.

ومن ناحيته قرر اللواء طه محمد السيد محافظ مطروح، صرف مبلغ مليون جنيه إعانة فورية لمتضررى حريق واحة سيوة من الأهالى .

وأكد المحافظ، أنه يتم التنسيق مع القوات المسلحة لزيادة عربات الإطفاء بعد وصول عدد 9 سيارات حتى الآن تابعة للقوات المسلحة، إضافة إلى سيارات تابعة للحماية المدنية بمطروح والإسكندرية والبحيرة فى محاولة للسيطرة على النيران.

وقد نجحت جهود أهالى سيوة بالتعاون مع القوات المسلحة والحماية المدنية في السيطرة الكاملة على النيران ومنع امتدادها إلى المناطق المجاورة . وتتواصل جهود رجال الإنقاذ لإخماد النيران نهائيا لعدم اشتعالها مرة أخرى.

وأكد مصدر بالواحة رفض ذكر اسمه أن ما حدث بالواحة تم بفعل فاعل من خلال المهربين الذين يستخدمون مزارع سيوه لتهريب ''السلاح ، والمخدرات'' عبر الحدود مع ليبيا بعد قيام أصحاب المزارع بمنعهم من المرور ، ما دفع المهربين لتقديم تحذير للمشايخ بحرق الحدائق إذا لم يمتنعوا عن ذلك.


http://www.youtube.com/watch?v=5MKsRzsK-Ow&feature=player_embedded