المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أسْفارُ الرُوح


Eng.Jordan
03-01-2012, 10:56 AM
" سِفْرُ البِدايَة "

يقولون أكون أو لا أكون تلك هي الحكاية ..وكم كائن لا مكان له هنا وهناك فكيف يكون ؟ وخلفه الزمان والمكان والأمس وبقايا فرحة مبتورة وذاكرة مزدحمة بعناوين مفقودة...أيبحث عن كون آخر ليس فيه بدايات ولا نهايات..ولا فرح تغزوه البكائيات....
سيعود من رحلة التيه..حتماً سيعود..
سيعود إلى البدايات وينتظر النهايات في كل إشراقة سينتظر الأفول...في كل لقاء سينتظر الوداع ...وفي كل غدٍ سيكون أمس..

و يبقى للبداية بياض البِشْر وبريقُ التَحدي وهمة الصعود وإرادة الصمود...وانتظار بدايات جديدة


الخميس
1/3/2012

Eng.Jordan
03-02-2012, 03:21 PM
" سِفْرُ الذِكْرَيات "

- من قمة الحزن إلى قيعان اللامبالاة و وسط ظمأ الحروف لرشفة حبرٍ نقيّة تبقى الروح صامتة تذرع أرصفة الحنين بانتظار إيمائة شوق من أرواحهم..عبثاً يطول الانتظار ويتساقط الأمل لتتوارى الأوراق خلف شواهد الذكريات المنصوبة فوق أضرحة الفقد..

- تنسل الروح بصمت وبلا ضجيج خارج الزمان والمكان ، تفتح صفحات الذاكرة ثم تعود...تعود لتحتفل بوداع لحظات عُمْر غادرت للتو.

- تضمحلّ المسافة بين الأمس واليوم..يبتعد القريب ويقترب البعيد حين تسافر الافكار في عمق اللحظة...

الجمعة
2/3/2012

Eng.Jordan
03-19-2012, 12:19 PM
سِـفْرُ الحنين


حُزْني أنْتَ وَحْدَك القريب البعيد...تَتَفَرّد في اقْتناص حَنيني و ترْسُم لحظتي كما تشاء ..تستبدّ لتنفيني لمرافئ الأمس وتسكب وجعك في دروبي.. وأعـود لا شيء معي سواك وشيء من الحنين..

19/3/2012