المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تحديد مكان أحد عناصر "داعش"


عبدالناصر محمود
01-04-2015, 09:07 AM
"خطأ" يقود وكالة استخبارات لتحديد مكان أحد عناصر "داعش"
ــــــــــــــــــــــــــــــ

13 / 3 / 1436 هــ
4 / 1 / 2015 م
ـــــــــــ

http://204.187.101.75/memoadmin/media//version4_tre.png

كشفت منظمة "iBRABO" المتخصصة في الأبحاث الاستخباراتية بما يخص المجموعات المسلحة، وصحيفة "haaretz" "الإسرائيلية" - عن رصد وكالات الاستخبارات لمواقع وتحركات عناصر تنظيم داعش في سوريا، بعد وقوع عنصر داعشي من نيوزيلندا بالخطأ ويدعى "Kiwi Jihadi" أثناء تحديده لموقعه مستخدمًا خدمة "GPS"، عند نشره لعدة تغريدات على التويتر.
من جانبها، رصدت صحيفة "كلنا شركاء" ردة فعل عناصر تنظيم داعش الذين حاولوا تكذيب الحادثة؛ حيث قال أحدهم: إن "مارك تايلور" المعروف بـ "" M_Taylor_Kiwi، كان في كوباني عندما نشر عدة تغريدات له من أصل 45 تغريدة حددت مواقعه وهو يتجول في عدد من مناطق من سوريا، محاولًا تكذيب وكالات الاستخبارات في انتماء العنصر النيوزلندي إلى تنظيم داعش.
فيما أشارت منظمة "iBRABO" إلى أن "تايلو" حذف جميع تغريداته بعد أن اكتشف أنه تم بث موقعه إلى وكالات الاستخبارات، لكنهم تمكنوا من حفظها قبل أن يفعل ذلك، مضيفين أن "تايلور" ليس هو الجهادي الوحيد الذي وقع في هذا الخطأ ولن يكون الأخير، "وبهذه الطريقة يمكنهم تبرير اتهامات جنائية محتملة ضد هؤلاء الأفراد وعلى أقل تقدير بناء أسباب اعتقالهم والتحقيق لدى عودتهم".
وأضافت المنظمة أن "التويتر ليس الوحيد الذي يمكنهم من متابعة المجموعات الإرهابية وإنما الفيس بوك والإنستغرام وفليكر، إضافة إلى الصور، جميعهم يسمحون بتتبع علامات جغرافية بغض النظر عما إذا كانت تدعم ترميز " GPS" أم لا.
فقد قامت المنظمة بحسب قولها بفحص أنشطة التويتر لـ "تايلور" وأكدوا أنه في أكتوبر كان يقاتل مع "ISIS" في كفر روما، وهي منطقة كان قد أكد جيش النظام أنه قد احتلتها جيوب للمقاتلين الأجانب من ISIS، وخلال الأسبوعين الأوليين في تشرين الأول كانت قد توقفت تغريدات "تايلور" في نفس الوقت الذي استعادت كتائب من جيش النظام قوتها في المنطقة ذاتها.
وبدراسة العديد من تغريدات "تايلور" تمكنت المنظمة من تحديد منزل محدد لـ "تايلور" في الجزء الجنوبي الغربي من مدينة الطبقة كان فيه من الثالث إلى العاشر من شهر ديسمبر من عام 2014.
وأوضحت المنظمة أنه لا شك أن هذا التتبع يعتبر بديلًا أفضل عن استهداف الجماعات الإرهابية من قبل ضربة طائرة بدون طيار، مع القدرات التشغيلية لاستهداف منزله في مدينة عاش بها لفترة قصيرة وهي الطبقة.
فيما أكدت المنظمة الاستخبارتية في نهاية مقالها أن حرص تايلور على حب الظهور إضافة إلى جهله وجهل غيره بالتكنولوجيا - كانت بمثابة ميزة مكنت وكالات الاستخبارات من تتبع داعش.

http://204.187.101.75/memoadmin/admin4kGCT6dF/news/news_imgs/yus.png

http://204.187.101.75/memoadmin/admin4kGCT6dF/news/news_imgs/2.png

http://204.187.101.75/memoadmin/admin4kGCT6dF/news/news_imgs/%D8%AE%D8%B7%D8%A3-%D9%8A%D8%B3%D9%85%D8%AD-%D9%84%D9%88%D9%83%D8%A7%D9%84%D8%A9-%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%AE%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D 8%AA-%D9%81%D9%8A-%D8%AA%D8%AD%D8%AF%D9%8A%D8%AF-%D9%85%D9%88%D9%82%D8%B9-%D8%A3%D8%AD%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%86%D8%AA%D9%85%D9%8A%D9%86-%D9%84%D8%AF%D8%A7%D8%B9%D8%B4-%D8%B4%D9%85%D8%A7%D9%84-%D8%B3%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%A7-41.png

-------------------------------