المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أول رئيس مصري يشارك في قداس


عبدالناصر محمود
01-08-2015, 08:08 AM
السيسي.. أول رئيس مصري يشارك في "قداس عيد الميلاد"
ـــــــــــــــــــــــــــــ

17 / 3 / 1436 هــ
8 / 1 / 2015 م
ـــــــــــ

http://www.albayan.co.uk/photoGallary/newsImages/152907012015081555.jpg


قام الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بزيارة مفاجئة للنصارى المجتمعين في قداس "عيد الميلاد" بمقر الكنيسة المصرية بالعباسية بشرقي القاهرة، في خطوة هي الأولى من نوعها يقوم بها رئيس مصري.
وشهد حضور السيسي، هتافات حارة من رواد الكنيسة مرديين "إيد واحدة".وفي كلمة مقتضبة لم تستمر لـ 5 دقائق، وجه السيسي التهئنة إلى الكنيسة والمشاركين قائلا :" كل سنة وأنتم طيبون"، مضيفا :"سنبني مصر معا".وأضاف :"كان ضرويا أن أجي !!! (أحضر) لكي أقول لكم كل سنة وأنتم طيبون وأرجو ألا أكون قطعت صلواتكم".
واستطرد بحسب ما نقلته صحيفة "رأي اليوم":"أريد أن أقول إن مصر علي مدي آلاف السنيين علمّت الإنسانية والعالم ينتظر مصر في ظل الأيام والظروف التي نحن نعيشها".
وعقب السيسي علي هتاف"بنحبك ياسيسي" خلال إلقاءه التهنئة قائلا "إحنا (نحن) بنحبكم"، ثم عاد ليضيف :" إن الدنيا لازم تشوفنا (ترانا) إحنا (نحن) المصريين ولا ينفع (لا يصح) إننا نقول مصري إيه (في إشارة للتصنيف إلي مسلم ومسيحي)".
وغادر السيسي مقر القداس فور إلقاء كلمته المقتضبة، وسط ابتسامات علت وجه البابا تواضروس بابا الكنيسة المصرية الذي كان يقف بجواره.
وكان الرئيس المصري الراحل جمال عبد الناصر زار الكاتدرائية عام 1959 ليقدم التهنئة بجلوس البابا كيرلس السادس (1959 – 1971) على عرش البابوية.
وفي يناير 2014، قام الرئيس الانتقالي السابق عدلي منصور بزيارة للكاتدرائية المرقسية بالعباسية لتهنئة البابا تواضروس الثاني بما يسمى عيد الميلاد .

-------------------------------------------

عبدالناصر محمود
01-08-2015, 08:16 AM
أقوال العلماء في تحريم تهنئة الكفار في أعيادهم
ــــــــــــــــــــــــــ

شيخ الإسلام بن القيم
----------------

" لا يجوز للمسلمين ممالأتهم على أعيادهم ، و لا مساعدتهم ، و لا الحضور معهم باتفاق أهل العلم الذين هم أهله ، وقد صرح به الفقهاء من أتباع الأئمة الأربعة في كتبهم ".ا.هـ
كتاب أحكام أهل الذمة (3/1245) :

قال شيخ الإسلام ابن تيمية يرحمه الله
ـــــــــــــــــ

موافقة الكفار في أعيادهم لا تجوز من طريقين :
--------------------------

( الطريق الأول ) : أن هذا موافقة لأهل الكتاب فيكون فيه مفسدة موافقتهم ، وفي تركه مصلحة مخالفتهم ، ومن جهة أنه من البدع المحدثة ، ويدل كثير منها على تحريم التشبه بهم في العيد ، مثل قوله صلى الله عليه وسلم : " من تشبه بقوم فهو منهم " ، فإن موجب هذا تحريم التشبه بهم مطلقا، وكذلك قوله صلى الله عليه وسلم : " خالفوا المشركين
ودل الكتاب والسنة على تحريم سبيل المغضوب عليهم والضالين ، وأعيادهم من سبيلهم ومن أعمالهم ، التي هي دينهم ، أو شعار دينهم الباطل، وإن هذا محرم كله .
( الطريق الثاني ) : الخاص في نفس أعياد الكفار بالكتاب والسنة والإجماع والاعتبار " . وذكرها ثم قال : " و في شروط عمر رضي الله عنه ، التي اتفقت عليها الصحابة ، وسائر الفقهاء بعدهم أن أهل الذمة لا يظهرون أعيادهم في دار الإسلام ، فإذا كان المسلمون قد اتفقوا على منعهم من إظهارها ، فكيف يسوغ للمسلمين فعلها ؟ "
تحريم مشاركة الكفار أعيادهم (1/14)

قال الإمام الذهبي رحمه الله تعالى
ــــــــــــــــ

" من يشهدها ويحضرها يكون مذموما ممقوتا ؛ لأنه يشهد المنكر ولا يمكنه أن ينكره ، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم : " من رأى منكم منكرا فليغيره بيده ، فإن لم يستطع فبلسانه ، فإن لم يستطع فبقلبه ، وذلك أضعف الإيمان " (رواه مسلم 78 عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه) . وأي منكر أعظم من مشاركة اليهود والنصارى في أعيادهم ومواسمهم ، ويصنع كما يصنعون : من خبز الأقراص ، وشراء البخور ، وخضاب النساء والأولاد ، وصبغ البيض ، وتجديد الكسوة ، والخروج إلى ظاهر البلد بزي التبهرج ، وشطوط الأنهار ، فإن في هذا إحياء لدين الصليب ، وإحداث عيد ، ومشاركة المشركين , وتشبها بالضالين
تشبيه الخسيس بأهل الخميس (35)

قال ابن قدامه المقدسي
ــــــــــــ

" ويمنعون من إظهار المنكر كالخمر والخنزير وضرب الناقوس ورفع أصواتهم بكتابهم وإظهار أعيادهم وصلبهم "
" الكافي " (4/360)

وقال الشافعي
ــــــ

" وله منعها [ أي للمسلم منع زوجته النصرانية ] من الكنيسة والخروج إلى الاعياد وغير ذلك مما تريد الخروج إليه ، إذا كان له منع المسلمة إتيان المسجد وهو حق ، كان له في النصرانية منع إتيان الكنيسة لانه باطل "
" الأم " (5/8-9)

**ـ وعليه فإن العلماء قد اتفقوا على أن تهنئة الكفار أو النصارى بأعيادهم لايجوز شرعا و أنه أمر محرم في ديننا ولايعد برا بل شركا .

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ