المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : خبراء أمن يرصدون أمرًا لافتًا عن مهاجمي مجلة "شارل ايبدو"


Eng.Jordan
01-09-2015, 06:29 PM
http://204.187.101.75/memoadmin/media//version4_247A1D8400000578-2900259-_Massacre_Two_masked_gunmen_brandishing_Kalashniko vs_and_rocket_-a-47_1420636861374.jpg




مفكرة الإسلام : (http://www.islammemo.cc) أفاد خبراء بأن طريقة تحرك المسلحين الذين هاجموا صحيفة "شارلي إيبدو" الساخرة، وقتلوا 12 شخصًا، في باريس صباح الأربعاء؛ توحي بقوة أنهم تلقوا تدريبات عالية.
ونقلت وكالة فرانس برس عن مصادر في الشرطة الفرنسية، أن طريقة تحرك المسلحين الذين هاجموا صحيفة "شارلي إيبدو" الساخرة، في باريس صباح الأربعاء، وهدوءهم وتصميمهم الظاهر، إنما تكشف عن أشخاص تلقوا تدريبًا عسكريًّا عاليًا.
ويظهر المسلحون في الصور التي التُقطت من قبل أشخاص كانوا في المكان، وهم يتصرفون بمهنية عالية ويشنون هجومًا خُطِّط له بدقة، حسب ما أفاد عضو سابق في جهاز لحماية الشخصيات وشرطي سابق في الشرطة القضائية.
وأوضح الخبير الأمني قائلًا: "تبدو حرفيتهم ظاهرة من طريقة الإمساك بأسلحتهم وتحركهم الهادئ غير المتسرع. من المؤكد أنهم تلقوا تدريبًا عسكريًّا. هؤلاء ليسوا أشخاصًا عاديين خطر ببالهم فجأة القيام بعمل من هذا النوع".
وأضاف أنهم يمسكون برشاشات الكلاشنيكوف ملتصقة بأجسادهم، ويطلقون الرصاص طلقة طلقة متجنبين الرشقات، ما يكشف أيضًا أنهم تدربوا تمامًا على استخدامها.
أما الشرطي الثاني الذي عمل سابقًا في الشرطة القضائية فيقول: "الملفت للنظر أكثر من أي شيء آخر رباطة جأشهم. من المرجح أن يكونوا تدربوا في سوريا أو العراق أو أي مكان آخر وربما في فرنسا، إلا أن الأكيد أنهم تابعوا تدريبًا عاليًا".
والدليل على تصرفهم برباطة جأش وهدوء أنهم أخطأوا في البداية بالعنوان، وتوقفت سيارتهم أمام الرقم 6 في الشارع، في حين أن مقر الصحيفة يقع في الرقم 10. ويضيف الشرطي: "لم يرتبكوا، لم يطلقوا النار، بل توجهوا بهدوء إلى مكاتب تحرير الصحيفة في الرقم 10".
وفي أحد الأشرطة التي صورت من سطح منزل مجاور، بالإمكان مشاهدة شخصين من أصل ثلاثة مجهزين عسكريًّا بشكل مميز: اللباس أسود، الوجه ملثم، أحذية رياضية، جعب لمخازن الرصاص قد تخفي أيضًا سترات واقية من الرصاص. وبينما كانا يغادران المكان شاهدا شرطيًّا على دراجة هوائية فنزلا من السيارة وأطلقا النار عليه بدم بارد وطلقة طلقة. بعدها اقترب أحدهما منه وأجهز عليه برصاصة في الرأس وهو ممدد أرضًا بعد إصابته. وبعد أن تأكدا من عدم وجود شرطي آخر في المكان صعدا إلى السيارة من دون هرولة.