المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : وفد من حكومة الحاسي في الإمارات


عبدالناصر محمود
01-10-2015, 08:45 AM
وفد من حكومة "الحاسي" الليبية في الإمارات
ـــــــــــــــــــــ

19 / 3 / 1436 هــ
10 / 1 / 2015 م
ـــــــــــ

http://204.187.101.75/memoadmin/media//version4_20140909_103531_836%20(574%20x%20309).jpg

كشف مصدر حكومي ليبي عن زيارة هي الأولى لوفد من حكومة الإنقاذ الوطني بطرابلس، التي يرأسها عمر الحاسي، إلى دولة الإمارات، والتي توصف بالداعم القوي للطرف الآخر في السلطة متمثلًا في حكومة عبدالله الثني والبرلمان المنتخب في طبرق (شرق).
وأوضح المصدر، مفضلًا عدم نشر اسمه أن وفدًا مكونًا من وزراء، لم يسمهم، من حكومة الإنقاذ الوطني وصلوا أمس إلى دبي، في إطار زيارة رسمية هي الأولى من نوعها لدولة الإمارات، بحسب وكالة الأناضول.
وأضاف أن الزيارة ستستغرق أربعة أيام يلتقي خلالها الوفد مسؤولين من حكومة الإمارات لتوضيح الواقع في ليبيا سياسيًّا وعسكريًّا لحاكم الإمارات.
وتعتبر زيارة حكومة الحاسي أو ممثلين لها للإمارات، الزيارة الخارجية الثالثة حيث زار الحاسي على رأس وفد من حكومته المملكة الأردنية في 7 ديسمبر/ كانون الأول الماضي، فيما زار وزير خارجة الحكومة محمد الغيراني في 5 من الشهر الجاري دولة النيجر.
من جانبه، أعلن الحاسي رئيس حكومة الإنقاذ الوطني المنبثقة عن المؤتمر الوطني بطرابلس خلال لقاء تلفزيوني الأسبوع الماضي عن عزم حكومته إرسال وفود إلى حكومات العالم العربي والاتحاد الأوروبي للبدء في التواصل الخارجي من أجل شرح موقفها من الصراع الدائر في ليبيا.
ويتمتع برلمان طبرق وحكومة الثني بعلاقات جيدة مع الإمارات، حيث سبق أن قام صالح عقيلة رئيس مجلس النواب والثني بزيارة أبو ظبي في 9 سبتمبر/ أيلول الجاري استمرت عدة أيام، أجروا خلالها سلسلة من المحادثات مع كبار المسؤولين هناك وبحث التعاون بين البلدين.
وجاءت الزيارة عقب اتهامات وجهتها قوات "فجر ليبيا"، المدعومة من المؤتمر الوطني العام (البرلمان السابق)، لكل من الإمارات ومصر بتوجيه ضربات جوية في أغسطس/ آب 2014 ضد مواقع لها في طرابلس، وهو ما نفته القاهرة وأبو ظبي.
وفي سياق متصل، قال المكتب الإعلامي لحكومة الإنقاذ الوطني: إن الحكومة البريطانية طلبت توضيحًا حول تصريحات لرئيس الحكومة عمر الحاسي بشأن زيارة وفد بريطاني لحكومته.
وأوضح المكتب الإعلامي، أن تصريحات الحاسي أسيء فهمها من قبل وسائل الإعلام، مضيفًا أن الحكومة تأمل في زيارة وفد من الشركات البريطانية إلى ليبيا.
وكانت وسائل إعلام محلية ودولية نقلت عن الحاسي قوله ضمن لقاء مع تلفزيون محلي يوم الأربعاء الماضي بأن "وفدًا بريطانيًّا زار الحكومة والعاصمة طرابلس وأبدى ارتياحه تجاه الوضع الأمني بالعاصمة".
وهو ما نفاه السفير البريطاني في ليبيا مايكل آرون قائلًا: "لا صحة لوجود تواصل بين حكومة بريطانيا وحكومة طرابلس".
وتتنازع الشرعية في ليبيا برلمانان وحكومتان الأولى منتخبة ونالت اعترافًا دوليًّا واسعًا تتخذ من طبرق شرق البلاد مقرًّا لها، والثانية نالت تأييدًا من الثوار دون اعتراف دولي وتتخذ من طرابلس مقرًّا لها.

--------------------------------------------