المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أحد مؤسسي شارلي إيبدو يحمل رئيس تحريرها مسؤولية مقتل زملائه


Eng.Jordan
01-18-2015, 12:09 PM
المسلم ــ متابعات | 26/3/1436 هـ

http://www.almoslim.net/files/images/thumb/chiefff-thumb2.jpg


حمل هنري روسيل، أحد مؤسسي صحيفة "شارلي إيبدو" رئيس تحريرها ستيفان شاربونييه الذي قتل في الهجوم على الصحيفة المسؤولية عن مقتل الفريق العامل من خلال إصراره على نشر المزيد من الرسوم المستفزة للمسلمين.
وأوردت صحيفة "ديلي تلغراف" البريطانية، أن هنري روسيل الملقب بـ"دوفيل دو تون"، وهو أحد مؤسسي "شارلي إيبدو"، انتقد هذا الأسبوع في مجلة "لو نوفيل أوبزرفاتور" الفرنسية اليسارية، رئيس تحرير "شارلي إيبدو" المعروف بـ "شارب" واصفا إياه بأنه كان "عنيدا" و"غبيا" ، وتساءل "ما الذي جعله يشعر بالحاجة إلى جرّ الفريق للتمادي في هذا الأمر؟".
وحّمل (روسيل) البالغ من العمر 80 عاما، (شارب) مسؤولية مقتل الفريق العامل في صحيفة (شارل ايبدو) لإفراطه في استخدام رسوم كاريكاتير استفزازية وتهوره من خلال التقليل من شأن عواقب ذلك على زملائه في الصحيفة .. مشيرا إلى ان قرار (شاربونيه) نشر رسومات كاريكاتير مسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم في عام 2011 على غلاف (شارلي ايبدو) وأعاد الكرّة ثانية فـي سبتمبر عام 2012 عرّض الصحيفة إلى مخاطر.
على صعيد متصل، اكدت صحيفة (ديلي تلغراف) البريطانية ان الاتهامات التي وجهها مؤسس (شارلي إيبدو) لرئيس تحريرها الذي قضى نحبه في الهجمات التي شهدتها العاصمة باريس في السابع من كانون الثاني الجاري أثارت حفيظة (ريشار مالكا) محامي (شارلي ايبدو)، فكتب إلى مجلة (نوفيل أوبسرفاتور) يعاتبها قائلاً: "لم يتم دفن (شارب) بعد وأنتم لم تجدوا أفضل من نشر هذا المقال السام عنه، في اشارة الى تصريحات (روسيل).
بدوره ردّ رئيس تحرير مجلة "لو نوفيل أوبزرفاتور" ماثيو كرواساندو على مجامي "شارلي إيبدو" مستعملا تعلة حرية التعبير قائلا "تلقيت هذا النص، وبعد نقاش مطول مع هيئة التحرير قررت نشره تحت حق حرية التعبير". وتابع "لقد بدا لي مقلقاً أن نُخضع صوته للرقابة، حتى لو كان رأينا مخالفاً لرأيه، لا سيما أنه أحد مؤسسي شارلي إيبدو" متحدثا عن روسيل.
وأشارت صحيفة (ديلي تلغراف) إلى ان هذه ليست المرة الأولى التي يختلف فيها (دو تون) أو (هنري روسيل) مع مجلة (شارلي إيبدو)، إذ سبق وان اتهم رئيس تحريرها سابقا بتحويل المجلة إلى بوق صهيوني ومعاد للمسلمين.

كما ألقى الهجوم الذي تعرضت له أسبوعية "شارلي إبدو" الفرنسية قبل نحو 10 أيام بظلاله على ما يبدو على المؤسسات التعليمية في فرنسا، حيث وقعت خلال اليومين الماضيين عدة حوادث اعتبرت "تمييزا" ضد المسلمين أو تحريضا على العنصرية.
وقررت ثانوية "فرانسوا فيلاون" الواقعة في "الزاس" شرقي فرنسا بوقف مدرس للرسم 4 أشهر عن العمل بعد أن اتهمه أولياء أمور الطلبة بنشر روح العنصرية، مهددين بتنظيم مظاهرات ضد المدرسة.
وبحسب موقع "فرانس انفو" فقد قام مدرس الرسم الموقوف عن العمل بتخصيص حصة كاملة للحديث مع الطلاب عن الرسوم الكاريكاتيرية للرسول وامتدحها، والتي نشرتها صحيفة شارلي ابدو، وهو ما اعتبره البعض نشر لروح من العدائية بين الطلبة.
ورفضت عدة نقابات تعليمية قرار الوقف ووصفوه بالظالم، بينما قررت الإدارة التعليمية فتح تحقيق لتحديد المسؤوليات.