المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : انتهاء الوساطة المصرية


عبدالناصر محمود
02-01-2015, 08:00 AM
حماس تعلن انتهاء الوساطة المصرية مع الكيان الصهيوني
ـــــــــــــــــــــــــــــــ

12 / 4 / 1436 هــ
1 / 2 / 2015 م
ـــــــــ

http://www.albayan.co.uk/photoGallary/newsImages/152901022015073835.jpg

قال مصدر قريب في الجناح العسكري لحركة حماس، إن حركته لن تقبل بعد الآن الحكومة المصرية وسيطا بينها و بين الكيان الصهيوني، عقب إعلان القضاء المصري الجناح العسكري لحركة حماس تنظيما "إرهابيا".

وقال المصدر لرويترز "بعد قرار المحكمة لم تعد مصر وسيطا في الشؤون الفلسطينية الصهيونية." وكانت مصر قامت مرارا بدور وساطة رئيسيا في اتفاقات الهدنة بين الكيان الصهيوني وحماس في قطاع غزة.وأكدت مصادر قضائية أن محكمة مصرية قضت يوم السبت 31 / 1 / 2015 م بحظر كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) وإدراجه جماعة إرهابية.

وقال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بعد صدور الحكم بساعات إن بلاده تخوض مواجهة صعبة وطويلة وقوية مع التشدد الديني. وقال في تصريحات أذاعها التلفزيون المصري بعد اجتماع للمجلس الأعلى للقوات المسلحة برئاسته "المواجهة دي مواجهة صعبة وقوية وشريرة وحتاخد وقت."
وقالت المصادر إن محكمة القاهرة للأمور المستعجلة التي أصدرت الحكم قضت بإعتبار أي شخص ينتمي إلى الجناح العسكري لحماس داخل مصر إرهابيا.وقال رئيس المحكمة محمد السيد في الجلسة إن المحكمة حكمت "بحظر كتائب القسام وإدراجها جماعة إرهابية وإدراج كل من ينتمي إليها داخل جمهورية مصر العربية من ضمن العناصر الإرهابية وإخطار الدول الموقعة على اتفاقية مكافحة الإرهاب بهذه العناصر."

و في تعقيبه على القرار القضائي المصري، قال القيادي في حركة حماس موسى أبو مرزوق، " لقد سجل التاريخ لكتائب القسام تعاملها الراقي والحضاري مع المخابرات المصرية، حين تعاونت معها في ملفات شائكة، وكان النجاح حليفهما دون غدر أو سوء طوية، فهل أصبحت اليوم إرهابية؟!."

واعتبر أن القرار المصري يعد إنقلاب على التاريخ و الحق الفلسطيني و أخلاق مصر ومبادئها، مضيفا بأن معظم دول العالم، وخاصة العالم العربي، والإسلامي، تقف إلى جوار المقاومة دعماً وتأييداً.
و أضاف أبو مرزوق " لم يثبت في حق كتائب القسام حادثة واحدة، أو رصاصة واحدة في أي اتجاه خاطئ، ولعل أحداث غزة2007 والفتنة الداخلية التي حصلت كانت استثناءً أجبرت عليه الكتائب في دفاعها المشروع عن النفس والمقاومة ومشروعها في تحرير أرضها".

----------------------------------------------