المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ويكيبيديا والعرب


Eng.Jordan
03-02-2012, 06:10 PM
http://www.ammonnews.net/img/big/201231436RN931.jpeg





عمون - (د ب أ) - كشف جيمى ويلز، مؤسس موسوعة "ويكيبيديا" الإلكترونية، أن عدد العاملين فى الموقع لا يزيد عن مائة شخص، وأن تبرعات الناس هى المصدر الوحيد للتمويل.

وقال فى حوار مع صحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية نشرته الاسبوع الحالي : "عدد العاملين فى الموقع يبلغ نحو مائة شخص، ومن يقومون بتصحيح ومراقبة الكم الهائل من المواد التى تكتب على الموقع هم هيئة من الكتاب الفاعلين الذين نثق بهم".

وعن مصدر تمويل الموقع، قال: "نحن نفتح باب التبرعات سنويا، والناس يتحمسون لدعمنا، ويسهمون بشكل فعال للغاية، وأنا على ثقة بأن بمقدورنا أن نستمر بتبرعات الناس".

وحول حجم المحتوى العربى فى الموسوعة، قال ويلز إن اللغة العربية من اللغات متوسطة الحضور، وقال: "بعض العرب يكتبون بالعربية أو الإنجليزية، مما يحرم المشاركة العربية من جهودهم، لذلك بالطبع لا يمكن مقارنة العربية بلغات باتت كبيرة على ويكيبيديا مثل الإنجليزية أو الألمانية أو الفرنسية، لكن ما لا يعرفه البعض أن العربية بدأنا فى التعامل معها بعد اللغات الأوروبية بسنتين لأسباب تقنية بحتة، وهو أننا لم نكن نتحكم بشكل جيد فى الكتابة من اليمين إلى اليسار، لكن بمجرد أن حلت هذه المسألة بدأنا باللغة العربية، لذلك فإن فارق الزمن بين إطلاق العربية واللغات الأوروبية له تأثيره أيضا".

وأضاف: "أنا حاليا أزور الدول العربية، وأشجع الناس على المساهمة، وأقول لهم نحن بحاجة لمشاركتكم معنا بلغتكم".

وفى شأن الإضراب الذى قامت به ويكيبيديا يوم 18 يناير الماضى بالشراكة مع مواقع أخرى وحجبت محتواها على الإنترنت للاعتراض على قانونين فى الكونجرس الأمريكى يسمحان للسلطات بمعاقبة أى موقع يتهم بالقرصنة، قال: "حققنا نجاحا باهرا. فبعد الإضراب الذى نفذناه توقفت كليا كل النقاشات حول هذين القانونين الجديدين، لمدة سنة على الأقل، وتمكنا من تجميد الموضوع، لكن فى الوقت نفسه نقوم باتصالات حثيثة وثمة نقاشات بدأناها مع فاعلين معنيين بالأمر مثل هوليوود وجوجل، لنرى ما إذا كان بمقدورنا الوصول إلى تسوية توافق عليها كل الأطراف".

وأوضح: "نحن ما يعنينا هو أن تبقى الشبكة الإلكترونية حرة ومفتوحة من دون قيود، نحن معنيون بالحرية بشكل أساسى، وتحديدا حرية الرأى والتعبير".

وقال: "ما يعنينا بشكل أساسى هو أن نؤمن الوصول الحر لكل الناس إلى المعرفة، كل شخص فى العالم له الحق فى أن يعرف ما يريد عن الموضوع الذى يشاء".