المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : استفزاز إيراني لمشاعر المسلمين


عبدالناصر محمود
02-11-2015, 08:44 AM
استفزاز إيراني لمشاعر المسلمين بفيلم عن النبي الكريم صلى الله عليه وسلم *
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

22 / 4 / 1436 هــ
11 / 2 / 2015 م
ـــــــــــ

http://taseel.com/UploadedData/Pubs/Photos/_10090.jpg

من الواضح الجلي الحالي أن إيران باتت لا تعبأ بأمرين هامين في قراراتها أو اختياراتها، فلم تعد تعبأ بالشعائر الإسلامية فتصادمها دون أن يعتريها أي نوع من التردد، ولم تعد تعبأ بالعالم السني فلا تخشى ردة فعل له على أي شئ تريد فعله، ومن هذه التصرفات التي تقدم عليها إيران اليوم خطوة تقديم فيلم يتم فيه تصوير لشخص النبي صلى الله عليه وسلم تمثيليا.

ولم تكن هذه الخطوة بعيدة عن الإدارة الإيرانية فكان يمكنها إيقاف هذا العبث المشين بمقام النبي صلى الله عليه وسلم، إذ أعلن مخرج الفيلم انه يدرس مشروع الفيلم منذ أكثر من سبع سنوات وأن المبلغ الذي انفق على الفيلم قرابة ال 30 مليون دولار وانه ذهب لإعداده في ألمانيا، فكل هذا يدل على أن الفيلم يتم تحت سمع وبصر الإدارة الإيرانية كاملة، وان القائمين على الفيلم ينالون الرضا والمباركة من الإدارة الإيرانية التي تصدر للعالم أنها إدارة إسلامية.

هذا وستفجر إيران موجة حادة من الجدل عقب عرض هذا الفيلم الذي سيصور النبي صلى الله عليه وسلم في صورة ممثل – أيا كان اسمه – والذي سيربط صورة النبي صلى الله عليه وسلم بصورة هذا الممثل؛ لكي يقلب المشاهد القنوات ليجد نفس الممثل يتراقص على الأنغام ويشرب الخمر ويتوسط الفتيات لتشوه صورة النبي صلى الله عليه وسلم في عيون الناس.

وأمر تمثيل الصحابة - فضلا عن الأنبياء - أمر محسوم بمنعه لحرمته، وذلك بإجماع علمائنا الأجلاء، ففي فتوى هيئة كبار العلماء في المملكة العربية السعودية رقم (13) بتاريخ 16/4/1393هـ جاء فيها :" يقرر المجلس التأسيسي بالإجماع: تحريم إخراج فيلم محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم، لما فيه من تمثيله صلى الله عليه وسلم بآلة التصوير الكاميرا مشيرة إليه وإلى موضعه وحركاته وسائر شؤونه بالتحديد، وتمثيل بعض الصحابة رضي الله عنهم في مواقف عديدة ومشاهد مختلفة وهو محرم بالإجماع ".[1]

وفي فتاوى الأزهر الشريف جاء فيها " أما تمثيل الأنبياء صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين، فالحكم الحق هو عدم الجواز؛ مراعاة لعصمتهم ومكانتهم؛ فهم أفضل البشر على الإطلاق، ومن كان بهذه المنزلة فهو أعز من أن يُمَثَّل أو يَتَمَثَّل به إنسان، بل إن الشرع نزه صورهم أن يتمثل بها حتى الشيطان في المنام " [2]

وأصدر الأزهر بيانا حول رفضه لهذا الفيلم وغيره، جاء فيه: "أن رفض تجسيد الأنبياء لا يقتصر على منع إظهار وجوههم بشكل واضح في هذه الأعمال؛ ولكن تجسيد الأنبياء صوتا أو صورة أو كليهما في الأعمال الدرامية والفنية أمر مرفوض، لأنه ينزل بمكانة الأنبياء من عليائها وكمالها الأخلاقي ومقامها العالي في القلوب والنفوس إلى ما هو أدنى بالضرورة. وذكر الأزهر في بيانه أنه ليس جهة منع للأعمال الفنية؛ لكنه مطالب بإبداء الرأي المستند إلى الشرع الحنيف في مثل هذه الأعمال، أما قرارات المنع والإجازة فهي مسؤولية جهات أخرى".

وسبق أن أصدرت الهيئة العالمية للتعريف بالنبي محمد صلى الله عليه وسلم بالسعودية بيانا تناولت فيه الفيلم، فاعتبرت أن ذلك عمل منكر وشنيع وفيه انتقاص لمكانة النبي محمد صلى الله عليه وسلم، معتبرة أن الحكومة الإيرانية مسئولة عن مواجهة هذه الإساءة.

ولكن المخرج اليوم لا يزال ماضيا في هذا الفعل بدعم لاشك من الحكومة الإيرانية الشيعية، وأنهم حددوا يوم الخميس 12 فبراير لعرض الفيلم عرضا خاصا على مجموعة من الكُتَّاب والنقاد السينمائيين والإعلاميين على أن يتم عرضه على الجمهور في وقت قريب.

هذا وتثير إيران اليوم أزمة مع العالم الإسلامي كله من مشرقه لمغربه لتحدث ضجة كبيرة يبدو أنها استعدت لها لتفجير صراعات في الدول الإسلامية بين الأغلبيات السنية والأقليات الشيعية تحت ذريعة هذا الفيلم.

وبالفعل لن يمر عرض هذا الفيلم مرور الكرام على الأمة الإسلامية التي ستضطر للدفاع عن النبي صلى الله عليه وسلم من الإساءة على يد من يدعون أنهم مسلمون.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

[1] انظر كامل قرار الهيئة في أبحاث هيئة كبار العلماء بالمملكة العربية السعودية (3/328ـ330)، وانظر مجموع فتاوى ومقالات الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله (1/419ـ421)، وقد أعيد عرض الموضوع على مجلس الهيئة في دورته الثانية والعشرين واتخذ القرار رقم (107) وتاريخ 2/11/1403هـ بتأييد قراره السابق، انظر أبحاث هيئة كبار العلماء (3/331ـ332).

ومنهم المجلس التأسيسي لرابطة العالم الإسلامي بمكة المكرمة في دورته الثالثة عشرة المنعقدة خلال المدة من 1 شعبان 1391هـ إلى 13 شعبان 1391هـ

[2] موقع فتاوى الأزهر الشريف في الطلب المقدم المقيد برقم 467 لسنة 2013م : ما حكم تمثيل الأنبياء والصحابة وآل البيت في الأعمال الدرامية؟

-----------------------------------
*{التأصيل للدراسات}
ـــــــــــ