المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : يضم إيرانيين وأفغانيين.. إبادة لواء "الفاطميون" بمنطقة حوران


Eng.Jordan
02-12-2015, 03:14 PM
نشرت: الخميس 12 فبراير 2015

http://204.187.101.75/memoadmin/media//version4_5069.jpg

مفكرة الإسلام : تمكنت كتائب الثوار العاملة في منطقة حوران من إبادة "لواء الفاطميون" الشيعي والذي يضم عناصر أفغانية وإيرانية حيث أوقعوهم بين قتيل وأسير خلال معارك تحرير دير عدس، بحسب ناشطين.
وقالت المصادر ذاتها: إنّ لواء "الفاطميّون" هو الذي تولى اقتحام قرية دير العدس الإستراتيجية في محافظة درعا بالقرب من ريف دمشق الغربي ويضم عناصر أفغانية وعراقية شيعية يقودهم الحرس الثوري الإيراني، وفقًا لموقع الدرر الشامية.
وأشارت المصادر إلى أنه بالنظر إلى أهمية المعارك في منطقة حوران جنوبي البلاد فقد دخل الإيرانيون على الخط بزخم كبير باستلامهم دفة القيادة عبر القائد في الحرس الثوري الإيراني "قاسم سليماني"، بالاشتراك مع عناصر وقيادات من "حزب الله" اللبناني وميليشيات الدفاع الوطني الشيعية.
وذكرت المصادر أن الثوار شنوا هجومًا معاكسًا لتحرير دير العدس بعد السيطرة عليها، وتمكنوا من قتل نحو 140 عنصرًا من "لواء الفاطميون"، ورجحت مصادر ميدانية أن ارتفاع أعداد القتلى في صفوفهم يرجع لعدم فهمهم أوامر الانسحاب العشوائي التي أُعطيت لهم فمكثوا في أماكنهم حتى حصدهم الثوار، وألقوا القبض على العشرات منهم.
وتجدر الإشارة إلى أنّ ناشطين بثّوا صورًا لعناصر من ميليشيات شيعية أُلقي القبض عليهم في المنطقة، كما بثّوا مقطع فيديو يبين مقتل عدد من القوات المهاجمة، من الميليشيات الإيرانية، والعراقية، والأفغانية من الذين حاولوا التسلل إلى دير العدس.
ويذكر أن حشودًا عسكرية ضخمة من قوات الأسد والميليشيات الشيعية (لبنانيون وأفغان وعراقيون) شنوا هجومًا على دير العدس وكفر شمس، من محور جبهات امتدت من ريف درعا الشمالي الغربي والقنيطرة والجنوب الغربي لدمشق، وبخط إمداد مفتوح للنظام إلى الصنمين ودمشق، واستخدمت كثافة نارية وبرميلية شديدة، وقد تمكن الثوار من التصدي لهم وتدمير عشر دبابات وعدة آليات وقتل وأسر العشرات.