المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : العبث الحوثي بهوية أطفال اليمن


عبدالناصر محمود
02-16-2015, 08:47 AM
العبث الحوثي بهوية أطفال اليمن*
ــــــــــــــــ

27 / 4 / 1436 هــ
16 / 2 / 2015 م
ـــــــــــ

http://taseel.com/UploadedData/Pubs/Photos/_11109.jpg

ها هي اليمن قد وقعت في قبضة الشيعة بعد سنوات من التحذير، وبعد استغاثات لا مجيب لها، فقد استطاع الشيعة خلال فترة وجيزة جداً تجهيز ميليشيا في غاية القوة والدهاء والغدر، قوامها زيدية اليمن، المتمثلة في جماعة الحوثي وداعميها من ذوي المصالح والتوجهات المناوئة لأهل السنة.

فقد استحوذ الحوثيين على اليمن في وقت وجيز، مقارنة بغيره من البلدان التي تقع تحت مظلة الأطماع الشيعية، ثم إن هذا الاستحواذ- رغم فجاجته وجرمه- لم يُقابل بما يقتضيه من الردع والدفاع؛ وما حدث هذا إلا بسبب كثرة الخيانات والخائنين وتكالب الأعداء على أهل اليمن من كل الجهات والتوجهات.

وهكذا تشابهت اليمن مع العراق وسوريا وتحولت بين ليلة وضحاها إلى مقاطعة شيعية تأتمر بأمر الولي الفقيه القابع في إيران، كما تأتمر له بلدان أخرى كلبنان وسوريا والعراق.

ووسط هذا التآمر الشيعي لم نر من الساسة العرب والمسلمين من أهل السنة إلا الشجب والتنديد والاستنكار لا أكثر، ونسى هؤلاء الساسة أن الحرب لا يوقفها إلا الحرب، فلا الشجب ينفع، ولا التنديد يدفع جرم أو يرفع ظلم.

ولأن الشيعة ينظرون إلى المستقبل فقد جعلوا أطفال اليمن هدفاً استراتيجياً لهم، وهو الأمر الحاصل في كل بلدة يحط فيها الشيعة رحالهم، حيث نشر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو لأطفال يمنيين في فصل دراسي، وهم يرددون شعارات تمجيد الزعيم الحوثي عبد الملك الحوثي وشعارات الشيعة.

وللأمر خطورة كبير جداً على المستويين (الحاضر والمستقبل)، فالعبث بالهوية الإسلامية السنية لأطفال اليمن يعد أحد أعظم المخاطر التي تحدق، لا باليمن وحدها بل بجميع المسلمين في كافة أنحاء العالم الإسلامي.

فالأطفال هم الثروة الحقيقة التي تحمل بين جنباتها كل ضمانات بقاء الهوية والحفاظ عليها، وسلوك الشيعة هذا المنحى، يوضح أهدافهم الخبيثة، وهذا الأمر سينسحب بكل تأكيد على مختلف الأنشطة المرتبطة بالطفل اليمني.

والمجال التعليمي مجال رخو قابل لكل التوجهات، وعليه فشيعنة المناهج الدراسية ليست بالأمر المستبعد، بل هي خطوة ضرورية يعمل لها الشيعة- بكل تأكيد- لتثبيت أركان انقلابهم المشئوم على اليمن واليمنيين.

وتلك الخطوة عمل الشيعة عليها في الأحواز العربي المحتل من قبل، فسعوا إلى تفريس هذا الإقليم المحتل، وشيعنة أهله، وهو ما يستعد له الشيعة الحوثيون في اليمن هذه الأيام.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
*{التأصيل للدراسات}
ـــــــــــ