المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تجربتي مع التوحد ممكن تفيد غيري


Eng.Jordan
02-22-2015, 11:56 PM
التوحد لغز غامض .. مجهول الهوية .. عجز العلماء على معرفة سببه و مكانه و شكله و موقعه في الجسم , فركز اغلب المهتمين بالتوحد و العاملين معهم في تطوير برامج تعديل السلوك و تطوير المهارات و كسر حاجز العزلة . و لكن تبقى هذه البرامج كالمسكن ما ان يختفي سلوك حتى يظهر سلوك آخر و ما ان تتغافل او تهمل الطفل لمدة وجيزة حتى تجد الطفل قد تراجع الى الوراء
. منذ سنتين كان ابني يفاجئني بنوبات من الغضب يضرب نفسه بقبضة يديه الى ان تسيل الدماء من انفه و فمه و اذنيه و كنت اقف عاجزة و مستغربة من سبب هذا الفعل . فليس هناك اي سبب ظاهر لهذا السلوك , كنت اقيده حتى لا يسبب لجسمه عاهة مستديمة و كان يمد لي يديه طوعا كأنه يقول لي انقذيني من نفسي . كان يخترع سلوك غريبة يكررها الف مرة دون ملل و كان هذا السلوك يسبب توتر كل العائلة . كنت ارسم خطة لكل سلوك وكان يستغرق شهور حتى يقلع عن صنيعه , و لكنه في كل مرة يأتي بسلوك اغرب من الذي قبله. و كان لا ينام الحقيقة تعبت و كنت افكر في ايجاد حل جذري لهذه المأساة .
بعد عشرين سنة من التعامل مع ولدي اصبحت لي وجهة جديدة و نظرة اوضح على حقيقة التعامل مع هذا الشبح الخفي منذ سنتين اصبحت اتبع استراتيجيا جديدة كانت جدا فعالة و عملية و مقنعة .عثرت عن طريق الصدفة على مقال توصل فيه علماء امريكيون الى السيطرة على سلوك ايذاء الذات عند التوحديين الشبان و هو عبارة عن فيتامين ب6 و مانغزيوم قلت لما لا اجرب فهذا لن يضر و بالفعل بعد عدة شهور اختفى هذا السلوك . لكنه مازال يشكوا من اضطراب السلوك و فرط الحركة و عدم التركيز و كذلك انعدام الكلام كليا و قد كان يعبر بطريقة مزعجة جدا في تلك الفترة فقد كان يكسر و يخرب كل شيء .
كنت ابحث دائما عن اهل لديهم اولاد توحد شبان من عمر ولدي و تحدثت الى الاستاذ محمد ابو الغد و زوجته الاخت ناهد و اعلماني ان ابنيهما تكلم في سن ال17 عاما كان هذا الخبر قد بعث فيا الامل من جديد لاني كنت يائسة من ان اسمع صوت ابني يوما ما و الحقيقة لم اكن اركز على كلامه اكثر من تنمية الفهم و تعليمه مهارات الرعاية الذاتية و الاعتماد على نفسه في أكله ولباسه و نظافته . المهم اخبروني بانه اصبح يتكلم بعد تناول الفيتامين ب9 او ما يسمى بالفوليك اسيد كما ركزا على نظام غذائي طبيعي خالي من المواد الحافظة و الابتعاد عن المواد السكرية . فقلت اجرب لن اخسر شيء و ان لم ينفع لن يضر .استبعدت كل المواد المصنعة و الحلوة و اصبح يتناول الفيتامين ب9, فاصبحت ألحظ الفرق بعد ثلاث اشهر اختفي سلوك التخريب و التكسير اصبح هادئا و مرتاح و اصبح الجميع يلاحظ انه اصبح مختلفا فقد اصبحنا نشعر بحضوره و مشاركته و فهمه لكل الاحداث يلتفت الى مخاطبه و يفهم كلامه اصبحت اشعر اني اتحدث الى انسان عادي . بت الان مقتنعة ان الفيتامينات و المكملات الغذائية و الغذاء الطبيعي يساعد كثيرا في توفير الراحة النفسية لطفل التوحد كما اتبعت نظام روتيني في حياته اليومية تنظيم وقت الاكل وقت الدواء وقت النوم وقت الاستحمام هذا كله ساعده على الاستقرار و الهدوء .
منقـــــــــول عــــــن
Samira Hatmi