المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : نموذج جاك روثمان الخاص بتنظيم المجتمع


Eng.Jordan
02-23-2015, 11:45 PM
نموذج جاك روثمان
اولا:نشأة النموذج:
ظهرت نظرية جاك روثمان سنة 1968 وهى تؤكد تعدد أشكال ممارسة طريقة تنظيم المجتمع لدرجة أن جاك روثمان يؤكد في بداية نظريته أنه من الافضل التحدث عن طرق تنظيم المجتمع وليس طريقة تنطيم المجتمع
أهداف نظرية روثمان
تشير نظرية روثمان إلى وجود ثلاثة أشكال لممارسة طريقة تنظيم المجتمع
*تنمية المجتمع المحلي
* التخطيط الاجتماعي
* العمل الاجتماعي
--------------------------------------------------------------------ثانيا:نظرية روثمان:
1- هناك ثلاثة نماذج أساسية لممارسة طريقة تنظيم المجتمع هي
* تنمية المجتمع المحلي * التخطيط الاجتماعي * العمل الاجتماعي
2- هذه النماذج مثالية أي لا يجب النظر إليها على أنها منفصلة وهي متداخلة فى الواقع العملي
3- أن هذه النماذج ليست كل النماذج وليست بديلة عن بعضها البعض حيث يمكن المزج بينها كما يمكن إستخدامها مع بعضها البعض
4- أن كل نموذج يرتبط بكل متغيرات الممارسة بحيث إذا كان النموذج هو التخطيط الاجتماعي كانت هناك نوعية محددة لكل متغيرات الممارسة مثل الأهداف والاستراتيجيات والأدوار
5- ان مفهوم هذه النماذج الثلاثة هو ما يلى:
التنمية المحلية
يستند على فكرة ان تحقيق التغير فى المجتمع المحلى يتم عن طريق مشاركة جبهة عريضة من سكان المجتمع فى تحديد الاهداف ويتمثل فى مشروعات تنمية المجتمع حيث يقوم على التعاون التطوعى والجهود الذاتية ويستهدف تحقيق اهداف تربوية وتعليمية ومن امثلته مشروعات تعليم الكبار والكتابات المهنية التى تصور هذا النموذج هى روس – بيدل وبيدل – ومارشال كلينارد
التخطيط الاجتماعي
يركز على القيام بعملية فنية لحل المشكلات المجتمعية وعلى ذلك يكون جوهر العملية الفنية هو إحداث تغيرات مقصودة ومخططة ويستند على فكرة التغير فى المجتمعات الصناعية المعقدة ويتطلب وجود خبراء متخصصين في التخطيط ومن أمثلة المنظمات التى مارست هذا النموذج مجالس الهيئات الاجتماعية ومشروعات الصحة العقلية وأهم الكتابات المهنية التي تمثل النموذج روبرت موريس وجيمس ويلسون
العمل الاجتماعي
وتتم ممارسته إذا ما وجدت فئه مهضومة الحقوق ويتطلب الأمر تنظيمها لكي تطالب المجتمع الكبير بموارد مناسبة ويستهدف النموذج إحداث تغيرات مجتمعية جذرية في النظم الاجتماعية وفي المنظمات الاجتماعية ويتطلب هنا إعادة توزيع للموارد والقوة أوإحداث تغيرات في سياسات المنظمات الرسمية ومثال المنظمات التي تمارس هذا النموذج منظمات الحقوق المدنية ومنظمات الدفاع عن الزنوج وأهم الكتابات المهنية التي تمثل النموذج سول إلينسكى
التغيرات المختلفه للممارسه وطبيعتها في النماذج الثلاثه:
1- اهداف الممارسة:-
نموذج تنمية المجتمع المحلى
يؤكد على الاهداف المتصلة بالعملية حيث يركز على تنمية العلاقات التعاونية بين المواطنين مما يؤدي فى النهاية الى زيادة قدرة المجتمع المحلى على حل مشكلاته
نموذج التخطيط الاجتماعي
يركز على الاهداف المتصلة بالانجاز اى الاهداف الملموسة المحددة مثل حل مشكلة معينة او تقديم خدمة ش
نموذج العمل الاجتماعى
قد يركز على اى من الاتجاهين فقد يسعى الى استصدار قانون معين وفى بعض الاحيان قد يعطى اهتماما اكبر لبناء قوة القله المستضعفة
2- ظروف المجتمع المحلي التي تستدعي التدخل المهني:-
نموذج تنمية المجتمع المحلى
يركز على إفتقاد الاهتمام بالمجتمع المحلي وإقتصار الاهتمام على المستوى القومى مما ادى الى اضعاف روح المجتمع المحلى والى نقص المهارات المحلية التى تتعلق بحل المشكلات المجتمعية وذلك يؤدي الى الاغتراب

نموذج التخطيط الاجتماعي
ينظر للمجتمع على انه يعانى من وجود مشكلة اجتماعية عليه ان يواجهه مثل مشكلة الاسكان المتدهور او الاحداث المنحرفين
نموذج العمل الاجتماعى
ينظر من زاوية توزيع القوة والموارد حيث يوجد ظلم اجتماعى تعانى منه فئه معينة لهذا تكون هناك ضرورة لتصحيح الوضع بمواجهه السلطات او المنظمات الكبيرة
3- الخطة العامة لإحداث التغيير المرغوب:-
نموذج تنمية المجتمع المحلى
يعتقد أن التغيير المرغوب يتم من خلال تجميع جبهة عريضة من سكان المجتمع كي يتبادلوا الرأي حول مشكلات المجتمع
نموذج التخطيط الاجتماعي
يتصور ان احداث التغيير المرغوب يتم من خلال الحقائق والبيانات والاحصائيات التى تصور الوضع بدقة ويتم ترتيب هذه الحقائق بشكل منطقى ثم اختيار اكثر الطرق ملائمة لحل المشكلة
نموذج العمل الاجتماعى
يفترض ان الخطة العامة لاحداث التغيير تتم من خلال تنظيم صفوف المظلومين حتى يكتسبوا القوة اللازمة للضغط على اعدائهم
4- الاستراتيجيات والتكتيكات:-
نموذج تنمية المجتمع المحلى
يستخدم إستراتيجية الاقناع التي تعتمد على الاتصال والمناقشة بين أعداد كبيرة من الناس ينتمون إلى مختلف جماعات المجتمع حيث يعطي الفرصة للجميع للتعبير عن إحتياجاتهم ويناقشوا كيفية إشباع الاحتياجات على أساس تعاوني
نموذج التخطيط الاجتماعي
يستخدم إستراتيجية الاقناع وقد يستخدم إستراتيجية الصراع بحسب تقدير المنظم لطبيعة الموقف
نموذج العمل الاجتماعى
يستخدم إستراتيجية الصراع التي تقوم على المواجهة وعلى بناء قوة الجماعة في مواجهة الجماعات والفئات الاخرى وعلى إختيار المواقف التي تزيد من قوة الجماعة
5- أدوار الأخصائي المنظم والأداة التي يعمل من خلالها:-
نموذج تنمية المجتمع المحلى الصغير
يقوم بدور الممكن الذي يعمل على تيسيرعملية حل المشكلات من خلال مساعدة الناس على التعبير عن مشكلاتهم وتنظيم أنفسهم في شكل لجان فدور المنظم هنا إجرائي أي ليس له دور في إختيار الأهداف
ويقوم بدور المشجع فيعمل على إستثارة المبادئ لدى الأهالي وتعليم عادات تحمل المسئولية والقيم الديمقراطية
نموذج التخطيط الاجتماعي
يقوم بدور المخطط ويسمى بدور الخبير ويركز على جمع البيانات وتنفيذ البرامج وينطوى هذا الدور على المهارة في تكوين العلاقات مع المنظمات الرسمية وفي العمل مع المتخصصين من المهن الأخرى
نموذج العمل الاجتماعى
يقوم بدور المدافع والثوري الذي يعمل لخدمة مصالح عملائه من خلال استخدامه للصراع لتحقيق الأهداف المرغوبة ويعمل على تنظيم المظلومين للتأثير في السلطات أو المنظمات الكبيرة
6- النظرة لبناء القوة في المجتمع المحلي:-
نموذج تنمية المجتمع المحلى الصغير
ينظر للمجتمع المحلى على انه النسق العميل ولهذا يكون بناء القوة فى المجتمع شريك لنا ويترتب على ذلك ان اهدفنا تكون هى ما يتفق عليه بين مختلف الافراد
نموذج التخطيط الاجتماعي
ينظر الى ذوى القوة على انهم اصحاب العمل او المشرفون عليه حيث يتم العمل على تنفيذ السياسات التي يضعها المسئولون
نموذج العمل الاجتماعى
ذوى القوة هم الاعداء الذين ينبغى مواجهتهم وتنظيم الصفوة لارغمهم على تبني مواقف وسياسات تتمشى مع صالح المظلومين
7- حدود المجتمع المحلى:-
نموذج تنمية المجتمع المحلى
ينظر الى كل المجتمع المحلى باعتباره وحده جغرافية كلية تتضمن كل الجماعات والفئات الموجودة على اختلاف الاجناس الاعمار والاديان والثقافات الفرعية
نموذج التخطيط الاجتماعي
ينظر الى المجتمع المحلى ككل اى كوحدة جغرافية متكاملة وقد يختار قطاعا جغرافيا او وظيفيا ليعمل معه وذلك بحسب طبيعة المشكلة
نموذج العمل الاجتماعى
يكون المجتمع وظيفياً حيث يتمثل فى فئة او فئات المظلومين والمستضعفين
8- قابلية مصالح فئات المجتمع للتوفيق فيما بينها:-
نموذج تنمية المجتمع المحلى
ينظر الى مصالح الفئات التى يتكون منها المجتمع على انها قابلة للتوفيق بينها من خلال الاقناع بالعقل والمنطق والاتصال بين ممثلى مختلف الفئات
نموذج التخطيط الاجتماعي
المخططون الاجتماعيون ليس لهم تصور ثابت عن مدى امكانية التوفيق بمصالح مختلف الفئات فى المجتمع والفيصل هنا هو طبيعة المشكلة
نموذج العمل الاجتماعى
ينظر لمصالح مختلف الفئات فى المجتمع المحلى على انها متعارضة ومتصارعة ولهذا فى غير قابلة للتوفيق بينها بدون ضغط فالاقوياء لن يتنازلوا طواعية عن امتيازتهم ولكن من الضغط باستخدام القوة
9- النظرة للمصلحة العامة:-
(تصنيف شوبيرت)
* النظرة الترشيدية
ينظر لوجود صالح عام يمكن الوصول اليه عن طريق عمليات تتفاعل فيها كل الفئات ذات المصالح المختلفة فى المجتمع
* النظرة المثالية
يوجد صالح عام يمكن الوصول اليه عن طريق احكام افراد ذو علم ومهتمين بالمصلحة العامة ولايشترط اجماع الناس ولكن المهم اراء المهنيين
* النظرة الواقعية
وينظر للمجتمع على انه يتكون من جماعات المصالح المتصارعة وبهذا تكون السياسة العامة تسجيلا لتوازن القوى عند نقطة معينة من الزمن
(تصنيف مايرسون وبانفليد)
* النظرة الواحدة الشمولية
أساسها عملية اختيار بقرار مركزي من بين مجموعة واحدة من الأهداف وهذا يعني وجود مشرعين ومنفذين مفترض فيهم أنهم يعملون لتحقيق أهداف المجتمع
* النظرة الفردية
أساسها الايمان بأن المصالح الأقل أهمية لها وجود مشروع وبذلك لا يمكن لأي سلطة مركزية أن تتخذ القرارات بدلاً من التفاعل الحر بين المصالح المتعددة للوصول للمصلحة العامة
ولقد مزج جاك روثمان بين التصنيفان
نموذج تنمية المجتمع المحلى
ينظر للمصلحة العامة نظرة شمولية ترشيدية حيث أنه يعتمد على جمع قطاع عريض من فئات المجتمع المحلي يعملون للخير العام ويتخذون قراراتهم بطريقة تعاونية
نموذج التخطيط الاجتماعي
ينظر للمصلحة العامة نظرة شمولية مثالية فالمخططين الاجتماعيين يعلقون الكثير من الأهمية على قوة المعرفة والحقائق من خلال الاحصائيات ونتائج البحوث
نموذج العمل الاجتماعى
ينظر للمصلحة العامة نظرة فردية واقعية فالمنظمون الاجتماعيون يعملون مع إحدى جماعات الأقليات التي لا تحصل على حقوقها ويكونون مستبعدين من الدائرة المركزية لاتخاذ القرارات في المجتمع المحلي
10- النظرة للعملاء:-
نموذج تنمية المجتمع المحلى
ينظر إلى العملاء على أنهم مواطنون عاديون لهم قوتهم التي يمكن زيادتها ويحتاجون للمساعدة حتى تنطلق هذه القوة وتزداد
نموذج التخطيط الاجتماعي
ينظر إلى العملاء على أنهم مستهلكون للخدمات وهم لايحددون الأهداف أو السياسات حيث يتكفل بذلك مجلس الادارة الذي يساعده المخطط
نموذج العمل الاجتماعى
ينظر للعملاء على أنهم ضحايا للنظام السائد ومظلومين ومحرومين
11- النظرة لدور العملاء:-
نموذج تنمية المجتمع المحلى
ينظر إلى العملاء على أنهم مشاركون ايجابيون في عملية تفاعلية مع بعضهم ومع الأخصائي عندما يتفاعلون ليعبرون عن مشكلاتهم ويحددون أهدافهم
نموذج التخطيط الاجتماعي
ينظر إلى العملاء على أنهم مشتركون في الاستفادة من الخدمات دون الاشتراك في وضع سياستها حيث أن ذلك يعتبر مهمة المخطط أو اللجنة المشكلة من الصفوة
نموذج العمل الاجتماعى
ينظر للعملاء على أنهم أصحاب العمل وعلى الأخصائي أن يكون موظف لديهم وخادمهم مما يتطلب العيش معهم على مستوى دخل مناسب ويقومون بتحديد الأهداف العامة والسياسات العريضة
---------------------------------------------------------------------------
وإذا كانت المقارنة قد تمت على المستوى الأفقي فيمكن أن نأخذ نظرة طولية لنموذج تنمية المجتمع المحلي والعمل الاجتماعي:
نموذج تنمية المجتمع المحلي
تهدف ممارسته إلى استثارة الجهود الذاتية وزيادة تماسك المجتمع وزيادة قدرته على حل مشكلاته وقد تضعف علاقات وروابط المجتمع وينتابه التفكك وإنطلاقاً من ذلك تتلخص إستراتيجية إحداث التغيير المرغوب في إدماج قطاع عريض يضم كل فئات المجتمع في عملية دراسة المشكلات ولذلك تتمثل التكتيكات فيما يعتمد على الإجماعواتفاق الآراء مثل المناقشات وإيجاد اتصالات بين الفئات المختلفة في المجتمع.
أما الأدوار أن المنظم هو المعين لهم ويعتبر عامل مساعد ومعلم لأساليب حل المشكلات ومعلم القيم الأخلاقية وتتمثل الأداة التي يستخدمها في توجيه التفاعلات في جماعة صغيرة ويعتبر مصلحة كل فئات المجتمع واحدة ولو حدثت إختلافات فإنها قابلة للتوفيق وينظر للعملاءعلى انهم مواطنون مشتركون في مشروع جماعي عام
نموذج العمل الاجتماعي
تهدف ممارسته إلى إحداث تغيير في بناء القوة وفي توزيع الموارد وإلى إحداث تغيير في سياسات المنظمات الرسمية ويضم المجتمع بناء للقوة ظالم ومستغل وفئات من المحرومين والمظلومين ولهذا تتمثل إستراتيجية التغيير في بلورة القضايا وتنظيم الفئات المظلومة أي إستراتيجية الصراع وتكتيكاتها مثل المواجهة والعمل المباشر والاجتماعات
أما دور الأخصائي فهو الثوري والوسيط والمفاوض والمناضل ويستخدم المنظم الاجتماعي أداة تتمثل في التأثير في العمليات السياسية والتنظيمات الجماهيرية
نموذج التأهيل المرتكز على المجتمع
اولا:المفهوم:
مفهوم التأهيل
إستعادة الفرد وجعله قادراً على أن يصبح عضواً مفيداً في المجتمع مرة أخرى
مفهوم التأهيل المجتمعي
مجموعة الخدمات التي تبذل لتمكين الأفراد والمجتمع القيام بأداء المهارات من خلال الجهود المتضافرة للأفراد لمجتمعاتهم المحلية ولكافة المرافق الصحية والمهنية بالمجتمع
مفهوم التأهيل المرتكز على المجتمع
البرنامج الذي يقدم الخدمات ويوفر الخبرات والمعارف والمهارات للأفراد والمجتمعات ويعمل على تشجيع المجتمع للمشاركة في جوانب البرنامج مثل التخطيط وصنع القرار والتقويم
المفهوم الاجرائي
1- مجموعة الجهود المهنية التي يقوم بها المنظم الاجتماعي بالمؤسسة
2- تتركز هذه الجهود على مساعدة المؤسسة على حل المشكلات من خلال إستثمار موارد المجتمع المحلي
3- يسعى المنظم إلى مساعدة المؤسسة على أداء دورها من خلال تقديم خدمات للمجتمع المحلي
--------------------------------------------------------------------ثانيا:النشأة التاريخية للنموذج:
ظهر من خلال مؤتمر "ألمانا" عام 1978والذي تبنى استراتيجية الرعاية الصحية الأولية في المجتمع المحلي بهدف تحقيق مبدأ الصحة للجميع عام 2000 وبذلك نشأت النماذج الأولى لبرامج التأهيل المرتكز على المجتمع بغرض تقديم خدمات تأهيل أولية للأشخاص ذوي الاعاقة في المجتمع المحلي واعترفت منظمة الصحة العالمية ومنظمة العمل الدولية ومنظمة اليونسكو بالتأهيل الذي يتطلب دعماً متوازياً بين الهيئات الحكومية بالتنسيق مع الهيئات الأهلية لمسايرة الاتجاهات العالمية التي تنادي بتحقيق الاندماج في المجتمع والمشاركة
ومنذ بداية الثمانينات بدأت خدمات التأهيل بطريقة متدرجة كمشروعات تجريبية في بلدان جنوب شرق آسيا وأندونيسيا وسيرلانكا بمساعدة برنامج التنمية التابع للأمم المتحدة
ثالثا:سمات وخصائص النموذج:
*- أسلوب تطبيقي لمسايرة الاتجاهات العالمية المعاصرة التي تنادي بتحقيق الاندماج والمشاركة
*- ترجمة فعلية لانتقال الخدمة للأفراد المستفيدين
*- توفير الخدمات للأفراد المستفيدين في المجتمع المحلي
*- البساطة في التكاليف مقابل الخدمة التي تقدم للأفراد
*- تقديم الخدمة للأفراد في ضوء طبيعة وثقافة المجتمع المحلي
*- إتاحة الفرصة للمشاركة الذاتية (المبادرات الفردية)
*- وسيلة للتوعية العامة محلياً ثم قومياً
*- إمكانية الاستفادة من الموارد الحكومية والأهلية المتاحة
---------------------------------------------------------------------------رابعا:أهداف النموذج:
1- يتم استعراض المشكلة وخدمات التأهيل والتعرف على المشكلات التي تواجه برامج التأهيل
2- مناقشة الخبرات الناجحة في دمج برامج التأهيل على المستوى القومي
3- التوصل المشترك لاستراتيجيات لتلبية متطلبات الموارد البشرية اللازمة لتنمية خدمات التأهيل
4- تلخيص الخطط القصيرة الأمد والبعيدة الامد المتعلقة بتقوية التأهيل
5- استعراض الانشطة التي تم تنفيذها على المستوى القومي فيما يتعلق ببرامج العمل الاجتماعي التابعة للأمم المتحدة
6- تقييم الصورة العامة لبرامج التأهيل والوقاية
7- تطوير إطار للسياسات المستقبلية الخاصة بتطوير برامج التأهيل ودمجها في البرامج المحلية للدولة
ويمكن تحديد أهداف الممارسة المهنية بالنموذج فيما يلي:
1- اعتماد مبدأ التنسيق بين البرامج الحكومية والتطوعية الخاصة بتطبيق برامج التأهيل من خلال الجهود والتنسيق على مستوى المجتمع المحلي
2- دعم السياسات الحكومية للبرامج التأهيلية المجتمعية من خلال إرتباطها بخطط التنمية الاجتماعية والاقتصادية والتربوية
3- التعرف على رأي الأفراد والمستفيدين فيما يقدم لهم من خدمات
---------------------------------------------------------------------------
خامسا:فلسفة الممارسة المهنية بالنموذج:
العمل في منظمات تهدف سياستها إلى توفير خدمات ملائمة للعملاء
مساعدة المنظمات الاجتماعية على وضع السياسات السليمه وتنفيذها لتوفير مستوى عالي من الخدمات الالتزام بالمسئوليات المهنية لصالح العملاء
---------------------------------------------------------------------------سادسا:متطلبات التأهيل المرتكز على المجتمع:
1- اخصائيون تأهيل على مستوى الادارة للإشراف على البرنامج
2- تشجيع التطوع في برامج التأهيل المجتمعي على مستوى المجتمع المحل
3- تنمية الوعي والتوجيهات بكيفية العمل في تصعيد البرامج على مختلف المستويات
4- توفير مصادر فنية لتقديم النصح في مجال التدريب المهني
5- توفير دورات تدريبية لتدريب الجهاز العامل ورفع كفاءته
6- توفير الموارد المجتمعية لتقديم الخدمات التأهيلية
7- إستيعاب المعرفة الأساسية(المهارات المطلوبة)
8- تشجيع التعاون بين المؤسسات المختلفة بالمجتمع المحلي
---------------------------------------------------------------------------
سابعا:الوسائل والأساليب التي يستخدمها النموذج:
* التوعية من خلال (لقاءات- محاضرات- ندوات- وسائل اتصال)
* الاتفاق مع هيئة محلية لديها استعداد للتعاون لتولي مسئولية العمل والاتفاق على مكان مناسب
* إختيار وتدريب فريق فني محلي
* ويتم تحقيق الخطة من خلال (الزيارات- النوادي- برنامج التدريب)
---------------------------------------------------------------------------ثامنا:مراحل إستخدام النموذج:
1- مرحلة الدراسة
يتعرف فيها المنظم على المشكلات وأسبابها مع التعرف على المجتمع المحلي ومؤسساته وقياداته ويتعرف على أهم إحتياجات المجتمع المحلي
2- مرحلة التخطيط
يحدد المنظم أولويات المشكلات التي تحتاج فيها إلى موارد المجتمع المحلي ويحدد التعاون مع قيادات المجتمع المحلي المشاركة في العمل بالمؤسسة والموارد المجتمعية وبدائل هذه الموارد
3- مرحلة التنفيذ
تتضمن وضع الخطة التي شارك فيها المنظم مع المسئولين وممثلي المجتمع المحلي في حيز التنفيذ ويلتزم بالمبادئ المهنية واستراتيجيات تنظيم المجتمع
4- مرحلة المتابعة والتقويم
لكل مرحلة من مراحل التنفيذ لخطة العمل المهني وإعداد تقارير دورية عن كل مرحلة بمشاركة المواطنين أو المشاركين في إعداد خطة العمل وتنفيذها
---------------------------------------------------------------------------تاسعا:صعوبات ممارسة برنامج التأهيل المرتكز على المجتمع:
1- صعوبة التنسيق بين الهيئات المحلية والدولية
2- نقص كفاءة العاملين بالمنظمات الاجتماعية
3- ضعف متابعة جوانب تنفيذ البرنامج
4- عدم الالمام بأبعاد البرنامج من بعض التخصصات المهنية
5- عدم كفاية التقنيات الحديثة
6- عدم الاهتمام بتنظيم الدورات التدريبية لإعداد الكوادر التي تساهم في ممارسة البرنامج
7- عدم تكيف بعض أفراد المجتمع المحلي على ممارسة البرنامج
وبناء علي ما سبق يحاول المنظم الاجتماعي التغلب علي الصعوبات التي تواجهه وفق مجموعه من الاعتبارات هي :
1- تصمميم برامج تعليميه وتدريبيه مبتكره تجذب افراد المجتمع للمشاركه
2- تكثيف الاتصال بالمؤسسسات الاخري لتبادل الخبرات
3- تكوين شبكه مهنيه من القيادات المجتمعيه والارتكاز علي المتطوعين ورفع مستوي المهاره للعاملين
---------------------------------------------------------------------------عاشرا:إستراتيجيات برنامج التأهيل المرتكز على المجتمع:
إستراتيجية الإقناع
تقوم على التعاون والاتفاق وتهدف إلى إحداث خبرات في الأفراد لإكسابهم المهارات والخبرات التي تساعدهم على حل مشكلاتهم وإشباع حاجاتهم
إستراتيجية الضغط
تهتم بالجماعات المختلفة في المجتمع التي لا تتفق في الرأي كما أن المسئولين ومتخذي القرار لن يستجيبوا بتلقائية لحاجات أهالي المجتمع المحلي إلا إذا شعروا بقوة الاهالي
إستراتيجية التفاوض
تعتبر كأسلوب فني تكنيكي في مواجهة مشكلات المجتمع خاصة عدم العدالة الاجتماعية ويمارسها الاخصائي من خلال إستماعه للناس والتعرف على مواطن القوة والضعف
إستراتيجية المشاركة
لتدعيم مشاركة الأفراد في برامج التأهيل المجتمعي مما يتيح لهم المشاركة في حل مشكلاتهم وإشباع إحتياجاتهم من خلال الإسهام في مراحل التخطيط والتقويم للخدمات المقدمة
---------------------------------------------------------------------------الحادي عشر:أدوار الممارس المهني في البرنامج:
دور المرشد
يقوم فيه بمساعدة الأفراد بتحديد أهدافهم ويساعد المجتمع على اختيار الاتجاه الذي يرغبه بدقة
دور الممكن
يعمل على استثارة المجتمع وتمكينه من تحديد أهدافه
دور الخبير
يعمل على تزويد المؤسسة والمجتمع بالمعلومات والخبرة التي تعمل على تفادي الاخطاء ومواجهة المشكلات
دور المعالج
يسعى الى تحديد وتشخيص المشكلات التى تعانى منها المؤسسة
دور المنظم
يقوم بتنظيم المحرومين من الخدمات ليكونوا ذو فعالية فى عملية اتخاذ القرار
دور المحلل
يعمل على دراسة المشكلا ت التى يعانى منها فئة المحرومون والعوامل المسببة لها
---------------------------------------------------------------------------


أ (https://www.facebook.com/r.php?fbpage_id=289181684517284&r=111)