المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تهمل الإرهاب الحقيقي وتنسبه للمسلمين


عبدالناصر محمود
03-01-2015, 08:59 AM
فرنسا تهمل الإرهاب الحقيقي للانفصاليين وتنسبه للمسلمين*
ــــــــــــــــــــــــــــــ

10 / 5 / 1436 هــ
1 / 3 / 2015 م
ــــــــــــ

http://taseel.com/UploadedData/Pubs/Photos/_11142.jpg

بدأت في الظهور دراسات بحثية غربية منصفة تضع الأمور في نصابها وتدحض هذا الاتهام الظالم للإسلام والمسلمين بالإرهاب، ولهذا لابد من الاعتناء بها ونشرها على أوسع نطاق في عالمنا الإسلامي، حيث نواجه – كمسلمين – حملة إعلامية شرسة تحاول تثبيت تهمة الإرهاب على المسلمين فقط في حين لا نجد وسائل إعلام قوية تحاول دحض هذا الاتهام عنا ومواجهة العالم الغربي بحقيقته الإرهابية التي يحاول إلصاقها بنا.

وتتوالى الدراسات البحثية التي تؤكد أن الإرهاب ليس عملا إسلاميا لا من حيث المبادئ التي يفرضها الإسلام على المسلم ولا من حيث الممارسات الفعلية التي يقوم بها المسلمون، وكلما أجرت صحيفة أو مركز بحثي دراسة إحصائية عن الجرائم الإرهابية كلما أظهرت النتائج براءة الإسلام كديانة والمسلمين كأفراد من تهمة الإرهاب وأثبتت أيضا أن غير المسلمين هم من يصنعون الإرهاب وان المسلمين هم أكثر ضحاياه لا أكثر المتسببين فيه.

ففي مسح قامت به صحيفة "لونوفيل أوبسيرفاتُور" الفرنسية حول الجرائم الإرهابية في فرنسا والمتهمين فيها، جاءت النتيجة بان نسبة المسلمين المتهمين في الحوادث الإرهابية التي حدثت في فرنسا في الفترة ما بينَ 2000 وَ2013 لا تتعدى نسبة 1% من فاعليها، مما يؤكد براءة الإسلام والمسلمين من تهمة الإرهاب.

فعلى مدى ثلاثة عشر عاما تعرضت فرنسا لـ276 عملا إرهابيا لم يكن نصيب من اتهم فيها من المسلمين الا 3 أعمال فقط – أي ما يوازي 1%، بينما بلغت العمليات الإرهابية التي قام بها انفصاليِّو كورسيكا 214 هجومًا، أي بنسبة 72 في المائة، ووصلت هجمات انفصاليي الباسك إلى 13 لتشكل 4 في المائة، فمن الإرهابي حينئذ ؟ وهل يمكن وفق هذه النتائج اعتبار الإرهاب لصيقا بالمسلمِين، وأنَّ العنف ضد المدنيين من تدبيرهم، دائمًا ؟ !!.

ولم تكن فرنسا وحدها غرضا للعمليات الإرهابية من الانفصاليين بل كانت بريطانيا الأكثر عرضة خلال الفترة المذكورة بـ403 هجمة، متبوعة باليُونان، ثمَّ أسبانيا بـ362 هجوما، سواء تعلق الأمر بانفصاليي أيرلندا الشمالية أو باليمين المتطرف أو انفصاليي الباسك وكورسيكا، فما علاقة المسلمين بذلك ؟ ولماذا تسليط الضوء وتركيزه على أي عملية يتهم فيها مسلمون ويتم تضخيم الأمر واعتباره ظاهرة مروعة، في حين يغض الطرف عن كل هذه الجرائم التي يرتكبها غير مسلمين ؟.

ورغم هذه الندرة الشديدة في التهديدات التي يتهم فيها مسلمون – وهي التي لا يقرها الإسلام ولا يقبلها – فهي من الندرة بحيث لا ترقى لأي مستوى تهديد من تهديدات الانفصاليين، إلا أن عدد المعتقلين المسلمين قد ارتفع بصورة متزايدة بداية من سنة 2009، لدرجة إن عدد الموقوفين خلال 2013 لوحدها وصل إلى 143 !!.

وظهرت نتيجة أخرى - بحسب دراسة صحيفة "لونوفيل أوبسيرفاتُور" - تمثل مفاجأة كبرى أن من ربطتهم السلطات الفرنسية بالإرهاب ووضعتهم تحت الملاحظة والملاحقة يقدرون ما بينَ 400 إلى 500 مسلم فقط من أصل 4.71 مليون مسلم بالبلاد ليشكلُوا بذلك نسبة 0.07 بالمائة، ليتضح بذلك أن ربط الإرهاب بالإسلام أمر مضلل ومغرض وليس له بالصحة أي دليل، وأنه ليس سوى مطية سياسية تستخدم لغرض مهاجمة المسلمين لتحقيق مكاسب أخرى مثل معاداة الإسلام والدعايات الانتخابية.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
*{التأصيل للدراسات}
ــــــــــــــ