المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : احتجاجات عنيفة بسبب الغاز الصخري


عبدالناصر محمود
03-03-2015, 07:37 AM
احتجاجات عنيفة في جنوب الجزائر بسبب " الغاز الصخري"
ــــــــــــــــــــــــــــ

12 / 5 / 1436 هــ
3 / 3 / 2015 م
ــــــــــــ

http://www.albayan.co.uk/photoGallary/newsImages/152902032015074701.jpg

أعلنت وزارة الداخلية الجزائرية، مساء الأحد 1 / 3 / 2015 م ، أن أعمال العنف التي شهدتها مدينة عين صالح (جنوب) احتجاجا على مشروع الغاز الصخري خلّفت إصابة 40 شرطيًا اثنان منهم حالتهما خطيرة.
وقالت الوزارة، في بيان لها: "شهدت مدينة عين صالح،الأحد،أحداث شغب وإخلال بالنظام العام قام بها مجموعة من الشباب الرافضين لعمليات استكشاف الغاز الصخري بهذه المنطقة".وأضافت: "للأسف أسفرت هذه الأعمال عن إصابة أربعين (40) شرطيًا بجروح متفاوتة من بينهم شرطيان (2) مصابان بجروح خطيرة، وكذا حرق مقر إقامة رئيس الدائرة وإضرام النار بمقر الدائرة وبجزء من مرقد العزاب التابع للأمن الوطني وبشاحنة (1) ملك لنفس المصالح".

وفي وقت سابق، قال عضو اللجنة الشعبية لمناهضة الغاز الصخري، تاقي عبد الرحمن: "أصيب ما لا يقل عن 20 شخصا في المواجهات التي بدأت ظهر الأحد في مدينة تمنراست بين الشرطة والمحتجين الرافضين لاستغلال الغاز الصخري وذلك بعد غلق المحتجين للطريق الدولي الرابط بين الجزائر والنيجر".

وبوتيرة يومية، تشهد محافظات الجنوب الجزائري مند نهاية ديسمبر الماضي، مسيرات تطالب بوقف استكشاف واستغلال الغاز الصخري، ونظمت الثلاثاء الماضي أحزاب معارضة احتجاجات في ذكرى تأميم الصناعة النفطية بالجزائر، والذي يصادف 24 فبراير 1971.

ويقول سكان منطقة عين صالح وناشطون إنهم يرفضون مشروع استغلال الغاز الصخري هناك بعد أن أثبتت أبحاث أنه "يمثل خطرا على البيئة والمياه الجوفية"، فيما تقول الحكومة إنه لا وجود لمشروع استغلال الغاز الصخري حاليا وكل ما في الأمر عمليات استكشاف لمعرفة احتياطي البلاد من هذه الطاقة.‎
وسجلت هذه الاحتجاجات تحولا نحو العنف منذ أمس الأول السبت عندما شهد محيط حقل للنفط تديره شركة أمريكية في مدينة عين صالح مواجهات بين مصالح الأمن ومحتجين حالوا اقتحام مقر الشركة امتدت إلى مدينة عين صالح لتتواصل هذه المواجهات طيلة أمس الأحد مع عناصر حفظ الأمن.
وقال عثمان طاهر، عضو لجنة الحوار بين السلطات والمحتجين (تشكلت لمحاولة وقف العنف في المدينة): "اتفقنا مبدئيا على فض الاعتصام الذي تواصل شهرين كاملين على أن يسمح للمواطنين بتنظيم مسيرات سلمية في شوارع المدينة في النهار فقط ويعد هذا اتفاقا للتهدئة لمنع تجدد المواجهات بين الشرطة والدرك والمحتجين".وتحتل الجزائر المرتبة الثالثة عالميا بعد الصين والأرجنتين من حيث احتياطات الغاز الصخري، بحسب تقرير صدر العام الماضي عن وزارة الطاقة الأمريكية حول احتياطات الوقود غير التقليدية.

-------------------------------------------