المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أزمة مسلمي القرم؛ مأساة تتجدد!!


عبدالناصر محمود
03-03-2015, 08:52 AM
أزمة مسلمي القرم؛ مأساة تتجدد!!*
ـــــــــــــــــ

12 / 5 / 1436 هــ
3 / 3 / 2015 م
ـــــــــــ

http://taseel.com/UploadedData/Pubs/Photos/_11151.jpg

يعاني المسلمون في مختلف بقاع العالم حالة من الضعف والعجز، ما أدى إلى تعالي كثير من الدول والأمم عليهم، وهذا الضعف تتوزع أسبابه ما بين أسباب ضعف وعجز داخلية وأخرى خارجية لا علاقة له بحال المسلمين، ومن البيئات التي عانت كثيراً ولا زالت تعاني سكان شبه جزيرة القرم ذات الحكم الذاتي، التابعة لأوكرانيا من المسلمين، والتي مضى على احتلالها الأخير من قبل روسيا عام واحد.

ولقد عملت السلطات الروسية على اتخاذ كافة الإجراءات العدائية التي من شأنها الإتيان على حقوق المسلمين، سيما فيما يخص الجانب الديني والعقدي، حيث عمدت السلطات الروسية عقب احتلالها لشبه جزيرة القرم مؤخراً إلى اتخاذ خطوات تصعيدية ضد مسلمي القرم، ومن ذلك إغلاقها للجمعية الوطنية لتتار القرم (المجلس)، وإيقافها لأنشطة المحطة التلفزيونية التي تبث بلهجة تتار القرم، ووكالة أنباء القرم، ووقف القرم الذي يرعى المؤسسات الدينية الخاصة بمسلمي القرم.

كما عملت السلطات الروسية على نفي وإبعاد قادة الحراك الثوري لمسلمي شبه جزيرة القرم، حيث منعت الزعيم التاريخي لتتار القرم "مصطفى عبد الجميل قرم أوغلو"، ورئيس الجمعية الوطنية لتتار القرم "رفعت جوباروف"، مع عدد كبير من الشخصيات البارزة لمسلمي القرم، من دخول بلدهم ووطنهم.

وهكذا تقوم روسيا بفرض كافة التضييقات على مسلمي القرم، هذا فضلاً عن السياسات الأمنية بالغة السوء التي أدت وتؤدي إلى الكثير من السلبيات والأضرار بحق مسلمي القرم، ومن ذلك تهجير قطاع كبير منهم، والعبث بالتركيبة الديمغرافية بنسب السكان المسلمين مقابل غيرهم الروس من غير المسلمين، وهو ما أدى بالتبعية إلى تقليل نسبة المسلمين في مقابل تنامي نسب غيرهم.

ولهذا تم إدراج مسلمي القرم التتار في قائمة الأمم المتحدة للشعوب، باعتبارهم من الأمم المهددة بالانقراض، نتيجة لما يتعرضون له من ضغوط ثقافية وزواج مختلط وفقدان للقيم والتلاعب بمفاهيم الدين والتقاليد والعرف.

وصراع الروس مع القرم طويل جداً لا يقتصر على ما يحدث هذه الأيام، فللروس أطماع في القرم منذ أن كانت القرم تحت سيطرة الخلافة العثمانية، وقد حدثت الكثير من المناوشات، ودارت معارك طاحنة راح ضحيتها مئات الآلاف من مسلمي القرم على يد فاشية الجيش الروسي، إلى أن استقر الحال، واستطاع الروس تحويل شبه جزيرة القرم من السيطرة الأوكرانية- التي منحت الجزيرة حكما ذاتيا منذ عام 1992م- إلى أن أعاد الروس احتلالها من جديد منذ عام تقريباً.

إن ما يحدث في شبه جزيرة القرم من قبل الروس ضد مسلميها لا يختلف كثيراً عما تحدثه روسيا ضد الجمهوريات الإسلامية التي كانت تنضوي تحت رايتها قسراً، والتي كانت في يوم من الأيام تابعة لها، كما لا يختلف كثيراً عما تنتهجه روسيا مع المسلمين خارج روسيا، والتعاون المباشر وغير المباشر مع دول الغرب ضد المسلمين في كافة المحافل العدائية التي يقيمها الغرب للوقيعة بالمسلمين.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
*{التأصيل للدراسات}
ـــــــــــــ