المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الثقافة خط الدفاع الأول ضد المتشددين


عبدالناصر محمود
03-11-2015, 08:05 AM
وزير الثقافة المصري: الثقافة خط " الدفاع الأول" ضد المتشددين
ــــــــــــــــــــــــــــــ

20 / 5 / 1436 هــ
11 / 3 / 2015 م
ــــــــــــ

http://www.albayan.co.uk/photoGallary/newsImages/152910032015125543.jpg

صرح وزير الثقافة المصري الجديد عبد الواحد النبوي بأن مصر في حالة حرب ضد " الإرهاب" مضيفا بأن الثقافة هي " خط الدفاع الأول" ضد المتشددين.

وقالت وزارة الثقافة المصرية في بيان يوم الاثنين 9 / 3 / 2015 م إن النبوي الذي تسلم حقيبة وزارة الثقافة الخميس الماضي 5 / 3 شدد في اجتماع بقيادات وزارته على ضرورة تقديم أنشطة ثقافية "وسط الناس... (الثقافة) هي القوة الضاربة وخط الدفاع الأول لوزارة الثقافة."

وأضاف "لأول مرة تكون مصر في حالة حرب من الجهات الأربع شرقا وغربا شمالا وجنوبا. بالإضافة للحرب الداخلية من مواطنين مصريين تحولوا لأعداء للحياة".وقال "لا بد أن تكون لدينا أفكار جديدة وخلاقة... علينا أن نستعيد قوانا الناعمة من جديد."

وفي الشأن الميداني، قالت مصادر أمنية وطبية إن ثلاثة أشخاص قتلوا وأصيب 27 من مجندي الشرطة المصرية في انفجارين وقعا يوم الثلاثاء 10 / 3 أحدهما في مدينة العريش عاصمة محافظة شمال سيناء المضطربة والآخر في محافظة الفيوم التي تقع جنوب غربي القاهرة.
وقال مصدر في العريش إن الانفجار الذي وقع في المدينة صباح يوم الثلاثاء نتج عن سيارة ملغومة استهدفت معسكرا لقوات الأمن المركزي وأسقط قتيلا مدنيا وثلاثة مصابين مدنيين بجانب مصابي الشرطة.وأضاف أن الانفجار الذي أحدث دويا هائلا وأثار الذعر بين السكان حطم أجزاء من سور المعسكر وأصاب منازل قريبة بأضرار.

ووقع الانفجار قبل أيام من عقد مؤتمر استثماري في مدينة شرم الشيخ التي تبعد نحو 430 كيلومترا عن العريش وتقع في محافظة جنوب سيناء المجاورة. وتأمل مصر أن يعطي المؤتمر انطباعا عن استقرار مصر بعد سنوات من الاضطراب أعقبت انتفاضة 25 يناير 2011 وأن تتدفق على البلاد نتيجة له استثمارات أجنبية مليارات الدولارات.

وكان ثلاثة من جنود الجيش قتلوا كما أصيب ثلاثة آخرون يوم الاثنين 9 / 3 في انفجار عبوة ناسفة زرعت بجانب الطريق شمالي العريش بنحو 12 كيلومترا.وقالت المصادر الأمنية في العريش إن المهاجم لم يتمكن من دخول المعسكر الذي يوجد في منطقة المساعيد على أطراف المدينة وإن ذلك قلل الخسائر البشرية.

----------------------------------