المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أترجتي


ابراهيم الرفاعي
03-20-2015, 01:05 PM
كنت مبتسماً رغم الألم الذي يعصف بداخلي,لكنها رمقتني بابتسامة عريضة,
فقلت مرتجلاً:

أترجتي

رُدِّي بوارق ثَغرك المتبسِّمِ= ما كلُّ ومضٍ هزَّ قلبي فاعلمي
الروحُ ضاءت من سنا إشراقِه= نورُ الحبيبِ يفوقُ وهجَ الأنجُمِ
مهلاً فلستُ مخاتلاً متصيِّداً=ما كان خبَّاً أو شِراكاً مَبسمي
ما كنتُ غِراً فالهوى قد ذُقتهُ=وشربتُ صفواً من ثنايا زمزمي
قلبي المُضمَّخُ بالودادِ مُصفَّحٌ= والختمُ عِشقٌ مثل نقشِ الدرهمِ
رزقٌ كريمٌ صُنتُه وحنانُه = دفء الحشا ونقاوةٌ في أعظمي
غَرستْ وروداً في شغافي والشَّذا=نَغمُ الهناءِ لطيرنا المُترنِّمِ
نَحلي يجولُ بروضها ورحيقُه=شهدٌ برا أسقام قلبي المُغرَم
وأميرتي في عرشها أترجَّةٌ = تزدادُ طيباً في فؤادي المُفعَم
هذي هديَّةُ عاشقٍ مُتبحِّرٍ=في بَحر خِبٍ آسنٍ لا ترتمي
يصطادُ كالحرباء قلباً وادعاً=أشطانُ فسقٍ ذوقُها كالعَلقم
لزنادِ صبٍّ إن تسامى فاقدحي =فالشوقُ يهفو للخليِّ المُضرم
لا تطلُبي نَجماً ثوى بمدارهِ=لا والذي فلقَ النَّوى لن تَنعمي

حادية القمر
03-30-2015, 10:25 PM
حَرفٌ عَميق
وَتَعبيرٌ رقيق.,
كَيفَ لا .,!
وَأنت للحَرفِ صَديق.,

رَائعٌ وَاسْتَلِذُ كَلَما قَرأتُ حَرْفك~

تَحياتي والتَقدير .,
وَالكَثير مِنَ الثَناء الوَفير