المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الليبرالية؛ تاريخ من القمع والإفقار والاستعمار


عبدالناصر محمود
04-04-2015, 07:42 AM
الليبرالية العربية؛ تاريخ من القمع والإفقار والاستعمار*
ــــــــــــــــــــــــــ

15 / 6 / 1436 هــ
4 / 4 / 2015 م
ـــــــــــ

http://taseel.com/UploadedData/Pubs/Photos/_13240.jpg


ما يعنينا في هذه الإطلالة هو الحديث عن آثار الليبرالية في المشهد العربي، والتاريخ الليبرالي الذي تميز بخصائص تختلف في كثير من مظاهرها وتطبيقاتها عن الليبرالية الغربية التي نجحت في الحصول على العديد من المكاسب المادية لصالح الرجل الغربي مقابل العديد من سياسات القمع والإفقار والاستعمار في العالم العربي والإسلامي.

وإلى هذا الأمر أشار الكاتب "جوزيف مَسعد" أستاذ سياسة العرب الحديثة وتاريخ الأفكار في جامعة "كولومبيا"، في مقال له نشر مؤخراً بصحيفة التقرير الإلكترونية، تحت عنوان "الإرث المدمر لليبراليين العرب".

حيث سعى الكاتب في مقاله إلى تسليط الضوء على أبرز المظاهر والنتائج التي خلفتها الليبرالية العربية بعد عقود من العبث في البنية العربية والإسلامية، حيث أشار إلى أن كثير من المثقفين الليبراليين العرب أذناب للمخابرات الأمريكية، وممولين.

مبيناً أن التيار الجديد من الليبراليين العرب- العلمانيين والإسلاميين (وإن كان التيار العلماني هو الأكثر خطورة)- كان وما زال القوة السياسية الأكثر خطورةً وتدميرًا في العالم العربي ما بعد عام 1967م.

ثم أخذ الكاتب في تفصيل عدد من المخاطر والبلايا التي نتجت عن تغلل الفكر الليبرالي والسياسة الليبرالية داخل البلدان الإسلامية، ومن ذلك إشارته لواقع الليبرالية فترة السبعينات من القرن المنصرم والتي لم تختلف كثيرا عن واقعنا المعاصر.

حيث أشار الكاتب إلى تغنّى الليبراليبن في مصر- فترة السبعينيات- بالقوة الأمريكية والاختراق الرأسمالي الإمبريالي لبلدهم، ومطالبتهم بالاستسلام الكامل لمستعمرة المستوطنين الإسرائيليين تحت شعار "السلام".

كما أشار الكاتب إلى ما أصاب القضية الفلسطينية من انتكاسات بسبب السياسات الليبرالية التي انتهجها عدد من المثقفين الليبراليين الفلسطينيين والمصريين والعرب بصفة عامة.

وتعجب الكاتب من حال كثير من الليبراليين العرب لشنهم حربًا ضد المسلمين الأوروبيين والعرب، يطالبونهم بالاندماج في المجتمعات المسيحية العلمانية "المضيفة" لهم، ومع ذلك، فهم نفس الليبراليين العرب والمسلمين الذين يطالبون بأنه لا يجب إجبار المسيحيين العرب على الخضوع إلى الثقافة الإسلامية في مجتمعاتهم، وأن الاحترام من قِبل المسلمين والدول الإسلامية يجب أن يعود إلى اختلاف التقاليد الدينية المسيحية الخاصة بهم.

وختم الكاتب مقاله ببيان الآثار المرعبة الذي أحدثها الليبراليون العرب بالعالم العربي والإسلامي؛ فقتل وإصابة الملايين من العراق إلى سوريا، والجزائر، وفلسطين، ولبنان، ومصر، واليمن، وليبيا، والتدمير الكامل للعراق وسوريا وغزة وليبيا واليمن الآن، والفقر المدقع في مصر وفلسطين والعراق وسوريا، إضافة إلى لبنان والأردن والمغرب وتونس واليمن والسودان وغيرها… كل ذلك حرّض عليه أغلبية الليبراليين العرب.

فالليبراليون العرب والليبرالية العربية عدوًا رئيسًا للعدالة الاجتماعية والسياسية والاقتصادية في العالم العربي خلال نصف القرن الماضي. والقول خلاف ذلك سيكون تجاهلًا لسجلهم الإجرامي، ونسيانًا للحقيقة المروعة التي ساعدوا في إحداثها، على حد قول الكاتب.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
*{التأصيل للدراسات}
ــــــــــــ