المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : واشنطن تدعو رعاياها لمغادرة اليمن.


عبدالناصر محمود
04-08-2015, 06:53 AM
واشنطن تدعو رعاياها لمغادرة اليمن.. عدد القتلى في عدن 193
ـــــــــــــــــــــــــــــــ

19 / 6 / 1436 هــ
8 / 4 / 2015 م
ـــــــــــــ

http://www.albayan.co.uk/photoGallary/newsImages/152907042015103421.jpg

قالت وكالة الأنباء الألمانية نقلا عن مصدر طبي في محافظة عدن جنوب اليمن، إن عدد قتلى المعارك الدائرة بين مليشيات الحوثي و المقاومة الشعبية بلغت 193 قتيلا، و بلغت عدد الإصابات أكثر من 1309 أشخاص.

وبحسب المصدر، فإن هذه الإحصائية لا تشمل الحالات التي تصل إلى منظمة أطباء بلا حدود، أو الحالات التي لم تصل إلى المستشفيات.وتسيطر اللجان الشعبية في الوقت الراهن على منطقة المعلا، في الوقت الذي تراجعت فيه القوات التابعة للحوثيين إلى أطراف المنطقة وتمركزت فيها.
وأكدت المصادر ذاتها، أن جميع الطرق المؤدية إلى منطقة المعلا، وخور مكسر، والتواهي، والقلوعة لا تزال مقطوعة، ولا يزال القناصة التابعون لقوات الحوثي متمركزين على أسطح عدد من البنيات المؤدية إلى تلك المناطق، حيث يتم استهداف المارة منها.

وقالت المصادر، إن الحوثيين المتمركزين في جبل حديد قاموا باستهداف مضخة المياه، ما أدى إلى انقطاعها عن المواطنين في المناطق المذكورة ، بالإضافة إلى منطقة المنصورة والشيخ عثمان، وتسبب ذلك بأزمة مياه بين السكان المحليين.
وفي نفس السياق، قالت الولايات المتحدة إنها غير قادرة على إجلاء رعاياها من اليمن، وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الاميركية ماري هارف "لقد أرسلنا رسائل عاجلة إلى الأميركيين الذين ما زالوا في اليمن لإبلاغهم بالخيارات المتاحة لمغادرة البلاد"، مشددة خصوصا على "خيارات النقل البحري"، في إشارة إلى السفن الأجنبية التي تؤمن، على سبيل المثال، نقل الرعايا الأجانب من عدن (جنوب اليمن) إلى جيبوتي.
وفي إطار عمليات الإجلاء بحرا، أجلت فرنسا انطلاقا من ميناء بلحاف (شرق) 63 شخصا بينهم 23 فرنسيا إلى جيبوتي، في حين قامت فرقاطات هندية وصينية بإجلاء 450 شخصا و100 شخص على التوالي من ميناء الحديدة (غرب)، بحسب مصدر يمني.وذكرت هارف في هذا الإطار تحديدا البحرية الهندية.
وقالت "في الوقت الراهن نشجع كل الرعايا الأميركيين على ايجاد ملجأ في أماكن آمنة إلى أن يتمكنوا من المغادرة. المطارات مغلقة. أحيانا نقوم بعمليات إجلاء على متن رحلات تجارية أو مستأجرة، ولكن هذا بالطبع أمر غير ممكن في هذه الحالة".
ولم تشأ المتحدثة الإعلان عن عدد الأميركيين العالقين في اليمن وكم منهم سجل اسمه في موقع الوزارة أو في موقع "ستاك إن يمن دوت كوم" (عالق في اليمن) الذي يتهم "الحكومة الأميركية بالتخلي عن الأميركيين-اليمنيين في شباط/فبراير 2015" تاريخ إغلاق السفارة في صنعاء.

--------------------------------------