المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : عاصفة الحزم تنتصر سياسياً و أمنياً


عبدالناصر محمود
04-16-2015, 06:45 AM
"عاصفة الحزم".. تنتصر سياسياً و أمنياً
ــــــــــــــــــــ

27 / 6 / 1436 هــ
16 / 4 / 2015 م
ـــــــــــــ

http://www.albayan.co.uk/photoGallary/newsImages/152915042015075009.jpg

شن طيران التحالف قصفا شديدا على مواقع للحوثي في معاشيق بعدن، جنوبي اليمن، فيما تجددت المواجهات بين قوات موالية للحوثيين ومسلحي المقاومة الشعبية في مدينة كريتر، بعدن، بحسب شهود عيان.

وقال شهود العيان إن طيران "عاصفة الحزم" شن قصفا جويا على مواقع للحوثيين في محيط القصر الرئاسي بمنطقة معاشيق جنوب شرق عدن، دون أن تعرف حصيلة القصف.
وأوضح آخرون أن الاشتباكات تجددت بين الطرفين في كريتر التابعة لمحافظة عدن، بعد محاولة الحوثيين التقدم صوب الأحياء السكنية، وقيام مسلحي المقاومة بالتصدي لهم، ولا تزال المواجهات مستمرة حسب المصادر.

ونشبت مواجهات شديدة بين الطرفين في وقت سابق بالشيخ عثمان وخورمكسر والمعلا، وقال شهود عيان إن قوات موالية للحوثيين شنت قصفا مدفعيا على عدد من الأحياء السكنية بالمعلا.
وتتكون غالبية "المقاومة الشعبية" من أهالي المحافظات الجنوبية الذين يرفضون التواجد الحوثي في محافظاتهم، وتنضم إليها في بعض المناطق "اللجان الشعبية" الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي.
ومنذ 26 مارس/ آذار الماضي، تواصل طائرات تحالف تقوده السعودية، قصف مواقع عسكرية لمسلحي جماعة "الحوثي" ضمن عملية "عاصفة الحزم"، التي تقول الرياض إنها تأتي استجابة لطلب الرئيس عبد ربه منصور هادي بالتدخل عسكرياً لـ"حماية اليمن وشعبه من عدوان الميليشيات الحوثية.
وفي الشأن السياسي، تبنى مجلس الأمن الدولي الثلاثاء 14 أبريل/نيسان مشروع القرار العربي بشأن اليمن تحت الفصل السابع والذي يحظر تزويد الحوثيين بالأسلحة ويفرض عقوبات على قادتهم ونجل الرئيس السابق.
وصوت 14 من أصل 15 عضوا في المجلس لصالح القرار فيما امتنعت روسيا عن التصويت.ويطلب القرار الذي أعدته دول الخليج وقدمه الاردن "من جميع أطراف النزاع" التفاوض في أسرع وقت ممكن للتوصل إلى "وقف سريع" لإطلاق النار.
ولا يطلب القرار من دول التحالف العربي بقيادة السعودية الذي يوجه ضربات جوية إلى الحوثيين المدعومين من إيران، تعليق هذه الغارات الجوية المتواصلة منذ ثلاثة اسابيع.
واكتفى القرار بدعوة أطراف النزاع إلى حماية السكان المدنيين وكلف الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون "مضاعفة الجهود لتسهيل تسليم المساعدات الإنسانية وإجلاء المدنيين وإقرار هدنات إنسانية إذا لزم الأمر".

ويطلب القرار من الحوثيين وقف هجماتهم "على الفور ومن دون شروط" والانسحاب من كل المناطق التي يسيطرون عليها في العاصمة صنعاء.
كما فرض قرار مجلس الأمن حظرا على السلاح الموجه إلى الحوثيين وحلفائهم. وكلفت الدول الأعضاء وخصوصا دول المنطقة التحقق من الشحنات التي يمكن أن تنقل السلاح إلى اليمن.
كما فرض قرار مجلس الأمن عقوبات مثل تجميد أصول ومنع من السفر على زعيم المليشيات الحوثية عبدالملك الحوثي واحمد علي عبدالله صالح الابن البكر للرئيس السابق علي عبدالله صالح.

------------------------------------------